مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أوضاع الجماع أثناء الحمل ؟

بواسطة:
أوضاع الجماع أثناء الحمل

ما هي أفضل أوضاع الجماع أثناء الحمل؟ سوف نتحدث عن أكثر أوضاع الجماع أماناً وسلامة خلال فترة الحمل وهو موضوع هام للغاية فإن ممارسة العلاقة الزوجية بين الشريكين خلال الحمل من الأمور التي تشكل صعوبة لدى كثير من المتزوجين لجهلهم بتابعيات الموضوع وكيفية المحافظة على صحة وسلامة كل من الأم والجنين لذا سنتحدث أكثر عن الأوضاع الأكثر أماناً والتي لا تحدث أية مخاطر على سلامة الجنين والأم والمخاطر التي يمكن أن تترتب على عدم الاهتمام بأمور حيثية كهذه.

أوضاع الجماع أثناء الحمل :

لماذا لا يراعي الكثير من الأزواج بالجماع خلال فترة الحمل؟

توجد الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي لمشكلة كهذه منها انشغالهم بالحمل خاصة إذا كان لأول مرة بالنسبة لهم أو خلال فترة بداية الحمل أو بسبب التغيرات في الهرمونات لدى السيدة الحامل مما يجعلها تشعر بالنفور أو بتقلب في المزاج وقد يكون أيضاً بسبب عدم تعود الزوج على شكل زوجته الجديد خلال فترة الحمل والذي يعد مؤقتاً بأي حال

قد يحدث هذا أيضاً بسبب الخوف من تأثير الجماع على صحة وسلامة الجنين ورغم هذا فإن الحمل يستمر ل8 أشهر كاملة وهو ما سيستدعيهما فيما بعد لمعاودة التفكير في ممارسة العلاقة الجنسية وقت الحمل والبحث عن سبل تمكنهما من الوصول لغرضهم دون إيذاء الأم أو الجنين

هل ممارسة العلاقة الزوجية خطر على صحة وسلامة الحمل؟

توجد الكثير من الخرافات المتداولة حول هذا الموضوع والتي ليس لها أي أساس من الصحة نهائياً على العكس فقد أكد الأطباء المتخصصين في صحة الحمل ومتابعة الحمل وتقدمه أن ممارسة العلاقة الزوجة خلال الحمل أمر آمن بنسبة 100 بالمائة ولا يسبب حدوث أي مضاعفات سواء على صحة الحامل أو على صحة الجنين

شروط سلامة أوضاع الجماع خلال الحمل:

  • من أهم الشروط اللازم توافرها من أجل ضمان سلامة الحمل بشكل كامل ما يلي:
  • أن تكون الوضعية المختارة مريحة فيزيائياً لكل من الشخصين
  • أن تكون الوضعية المختارة مريحة لبطن السيدة الحامل
  • أن تكون الوضعية المختارة مريحة لظهر السيدة الحامل
  • أن توفر الوضعية خلال ممارسة العلاقة الكثير من المرونة بحيث تتمكن السيدة الحامل من تعديل وضعيتها إذا شعرت بأي مشاكل أو رغبة في تغيير وضعية جسدها

أوضاع الجماع أثناء الحمل الأكثر سلامة:

لا يوجد وضع واحد آمن وباقي الأوضاع غير آمنة على العكس توجد الكثير من الأوضاع التي يمكن ممارستها خلال الحمل وتحقيق المتعة والبهجة والدفء بين كل من الزوجين دون أن يؤثر ذلك على سلامة الحمل نهائياً لكن في الوقت نفسه توجد أوضاع أكثر سلامة عن غيرها ومن أهم تلك الأوضاع ما يلي:

  • أن تكون السيدة الحامل لأعلى:

يعد هذا الوضع ممتازاً لممارسة العلاقة الحميمية خلال الشهور الأولى من الحمل وذلك لأن البطن لا تكون كبيرة كما في باقي المراحل التالية من الحمل وأهم ما يجعل هذا الوضع آمناً في تلك الفترة عن غيره هو إمكانية الزوجة من تغيير وضع جسدها كما ترغب ففي الشهور الأولى من الحمل لا يكون الزوجان بعد على علم بالوضعيات المريحة لهما خلال هذه المرحلة الجديدة من حياتهم وما يجعلهم يشعرون بالبهجة وما يضايقهم وهو ما سيساعدهم على تكوين معرفة كبيرة للشهور القادمة من الحمل.

  • وضع حافة السرير:

يعتبر وضع حافة السرير من أفضل الأوضاع التي يمكن استعمالها خلال الشهور الأولى من فترة الحمل بكل سلام وأمان وأهم ما يميزه توفر الكثير من المرونة في هذا الوضع وإمكانية تغييره بدون مشاكل

مع تقدم الحمل يكون هذا الوضع غير مناسب للزوجة الحامل لأن النوم على الظهر يضغط عليها ويشكل بالنسبة لها الكثير من العبء لأنه يضغط على الرحم ومن ثم على الكثير من الأوعية الدموية الموجودة في البطن وهو ما يسبب خلل في ضغط الدم أو زيادة في سرعة نبضات القلب

  • وضع الملعقة:

يعد من الوضعيات المناسبة في المراحل التالية من الحمل ولا يشكل أي مشاكل أو ضغط على الأوعية الدموية فهو مبني على استلقاء الحامل على جنبها مما يحمي الجنين والأم ولا يشعرها بأي ضغط على أعضاء جسمها الداخلية

توجد الكثير من الأشياء التي لا يعرفها الكثير من الحوامل فيم يتعلق بالحمل فالكثير من النساء لا يعلمون أن الجماع لا يشكل أذى على الحمل أو على الجنين على العكس فهو مفيد للصحة الجسدية حيث يحسن من حالة السيدة الحامل ويقلل من تقلباتها المزاجية وهو ما يعزز من قوتها وقوة جهازها المناعي مما يقي من أمراض الحمل ولكن بشكل عام يفضل الرجوع لاستشارة طبية من قبل الطبيب المتابع للحمل حول البدء في ممارسة العلاقة الزوجية بعد معرفتكم وتأكدكم من الحمل