الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سؤال ضروري عن سدادة الرحم وشكلها وأسباب نزولها

بواسطة: نشر في: 22 سبتمبر، 2019
mosoah
سؤال ضروريعن سدادة الرحم

في السطور التالية سنطرح الإجابة على سؤال ضروري عن سدادة الرحم وشكلها ووقت نزولها، فالكثير من السيدات تقلق بشأن موعد الولادة وميعاد نزول سدادة الرحم المخاطية، وتعد تلك السدادة في تكوينها إفرازات تخرج من المهبل، ويكون قوامها مخاطي مليء بشعيرات وخيوط الدم الرفيعة، وتقع تلك السدادة في عنق الرحم لتحافظ عليه من دخول إلى بكتيريا، وفي المقال التالي على موسوعة سنشرح بالتفصيل تكوين سدادة الرحم وكم تستغرق بداية المخاض بعد خروج السدادة المخاطية من رحم الأم.

سؤال ضروري عن سدادة الرحم

سدادة الرحم كيف شكلها

تسمى تلك السدادة بـMucus Plug، وهي عبارة عن إفرازات مهبلية تختلط فيها مادة مخاطية بشعيرات دموية رفيعة للغاية، وتتركز هذه السدادة في عنق الرحم لحماية الأم من دخول البكتريا أو إصابة الجنين بأي عدوى، ويتنوع لونها بين اللون الشفاف واللون الوردي أو النبي الغامق، وتكون نسبة الشعيرات الدموية بها قليلة، ويبلغ حجم السدادة حوالي خمسة سنتيمترات، وقد تنزل من الأم في مرة واحدة، أو تبدأ في النزول تدريجياً.

متى تتكون سدادة الرحم

تطرأ على الأم أثناء حملها الكثير من التغيرات وعلى جنينها أيضاً، ففي الأسبوع السابع من حملها تتكون سدادة الرحم في العنق وتملأه كحاجز يحافظ على الرحم وعلى الجنين، فيتضاعف حجم رحم الأم وتعاني من أعراض الحمل المرهقة مثل الغثيان والرغبة في القيء بشدة بالإضافة إلى عدم تحمل الروائح القوية، إلى جانب الامتناع عن الكثير من الأطعمة التي تسبب لها الإزعاج.

كما يلحظ على الأم في ذلك الأسبوع بالتحديد أنها تدخل إلى الحمام بشكل متكرر، بالإضافة إلى شعورها بآلام في الثدي وتقلص في الحجم، فينصح الأمهات بالحفاظ على التغذية الصحية والسليمة في تلك الفترة واتباع الأطعمة التي تحتوي على قيم غذائية عالية وتجنب السكريات والنشويات لتتخطى هذه الفترة بسلام.

أسباب نزول سدادة الرحم

تنزل السدادة المخاطية من رحم الأم من بعد الأسبوع الأربعين من الحمل في شعرها التاسع، فتنزل السدادة لبدء عملية توسع عنق الرحم وانفتاحه استعداداً لوضع الطفل، حيث يبدأ جسم الأم بالتجهيز لهذه اللحظة ويستعد الرحم فيكون أكثر وسعاً ورقيقاً للغاية.

وبالرغم من أن نزول السدادة تعني ولادة، إلا أنه في بعض الأحيان يتأخر الطلق بعد نزول السدادة لفترة طويلة، وتختلف بحسب عدد مرات حمل الأم، فإذا كان الحمل هو الأول فمن الممكن أن تلد الأم بعد نزول السدادة بفترة طويلة قد تصل إلى أيام وأسابيع طويلة، أما إذا كان هذا الحمل الثاني أو الثالث للأم، فهذه إشارة قوية على اقتراب موعد الولادة واستعداد الرحم لنزول الطفل.

علامات نزول سدادة الرحم

نزول سدادة الرحم المخاطية من المهبل دلالة على اقتراب موعد وضع الأم لطفلها، فتعمل السدادة منذ بداية الحمل على غلق عنق الرحم والحفاظ عليه من مرور أي بكتيريا، ولكن مع اقتراب يوم الولادة ويبدأ الرحم في الاستعداد للمخاض، تبدأ السدادة المخاطية في النزول إما على مرة واحدة، أو تخرج تدريجياً بكميات صغيرة، وتلحظ الأم تلك الإفرازات عند تغييرها لملابسها أو دخولها الحمام أو عند استخدام المناديل للتجفيف.

وقد تشعر الأم في تلك الفترة بالكثير من الأعراض المرهقة مثل وجود آلام في أسفل البطن، وانقباضات خفيفة في الحم، بالإضافة إلى تشنجات متكررة تدوم لوقت طويل جداً في أسفل الظهر، وظهور تلك الأعراض بعد الأسبوع الأربعين من الحمل تدل على اقتراب موعد الولادة، أما إذا كانت قبل الأسبوع السابع والثلاثين فيجب على الأم اللجوء إلى الطبيب المعالج فوراً لتجنب حدوث ولادة مبكرة.