الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي في الحمل بعد الاشعة بالصبغة

بواسطة: نشر في: 24 سبتمبر، 2021
mosoah
الحمل بعد الاشعة بالصبغة

الحمل بعد الاشعة بالصبغة فوائدها واضرارها واهم الاحتياطات، تعانى الكثير من السيدات من تأخر الإنجاب، وتتمنى من الله أن يقر عينها برؤية طفل سليم معافى، فتبدأ بالبحث عن الطرق والأساليب التى تمكنها من العلاج وزيادة قدرتها على الإنجاب، ومن هذه الطرق هى الآشعة بالصبغة، فهى واحدة من أهم الطرق التى أثبتت فاعليتها فى اكتشاف أسباب تأخر الحمل وعلاجها، فتعرفى على المزيد عن الآشعة بالصبغة من خلال هذا المقال على موقع موسوعة.

مفهوم الآشعة بالصبغة

  • الآشعة بالصبغة هى واحدة من أنواع القيام بعمل تصوير إشعاعى، يتم القيام بها فى حالات تأخر الإنجاب للوقوف على الأسباب التى أدت إلى عدم الحمل، سواء كانت الأمراض أو العيوب الموجودة بالرحم أو الأنابيب، وذلك ليتمكن الطبيب من وصف العلاج السليم للمريضة، ويفضل أن تقوم المرأة بإجراء هذه الآشعة فى يوم الدورة الشهرية الخامس، أو عقب انتهاء الدورة مباشرة، وذلك حتى يكون الرحم فى حالة استعداد، وعلى المريضة ألا تمارس العلاقة الزوجية حتى تقوم بإجراء الآشعة.
  • يعد مثل هذا النوع من الآشعة من الأنواع التشخيصية، حيث تعمل على تشخيص حالة المريضة وبيان إن كانت هذه المريضة تعانى من العيوب الخلقية أو الالتصاقات، أو غيرها من الأمراض التى قد تؤدى إلى تأخر الإنجاب، كما تعتبر آشعة علاجية حيث تسمح للطبيب بالتعرف على الأمراض التى تصيب المرأة وتمنع حملها فيتم وصف العلاج المناسب لحالتها.
  • تمثل الآشعة بالصبغة نوع من أنواع التصوير الداخلى للرحم والأنابيب، حيث تعطى صورة تفصيلية لحالة المرأة الإنجابية وقدرتها على الحمل.

كيفية إجراء الآشعة بالصبغة

  • تشبه الآشعة بالصبغة الكشف عند طبيب أمراض النسا كثيراً، حيث يتم حقن المرأة بالصبغة من خلال المهبل، لتدخل هذه الصبغة إلى الرحم، وتنتشر لتصل إلى الأنابيب، وتمتلأ الأنابيب بالصبغة حتى تصل فى النهاية إلى البطن، ويتابع الطبيب ذلك من خلال شاشة الآشعة التليفزيونية، وإذا وجد الطبيب أن الصبغة توقفت فى الأنابيب ولم تنتشر حتى تصل إلى تجويف المعدة فإن هذه المريضة يتم تشخيصها على أنها تعانى من إنسداد فى أحد الأنابيب أو فى الأنبوبين معاً.
  • القيام بالآشعة بالصبغة ليس مرهق أو متعب على الإطلاق، فعلى المرأة الهدوء والاسترخاء، فلا داعى لشعورها بالقلق والخوف.

الحمل بعد الاشعة بالصبغة وفوائدها للحمل

  • تعرف الآشعة بالصبغة بفائدتها الكبيرة والمتعددة فى علاج حالات تأخر الحمل والإنجاب، ومشكلات الرحم والأنابيب، حيث تساعد الآشعة بالصبغة على اكتشاف العديد من العيوب الخلقية التى لا يمكن اكتشافها من خلال الكشف العادى أو السطحى، كما تساعد على معرفة إن كان هناك التصاقات فى الرحم أو الأنابيب أم لا، بالإضافة إلى فوائد مادة الصبغة الطبية لرحم المرأة، والتى تعمل على غسل الرحم والأنابيب من الملوثات والإلتهابات والشوائب التى قد تمنع أو تؤخر الحمل لمدة طويلة، فيصبح الرحم نظيف وجاهز للحمل، ويساعد مرور الصبغة فى الأنابيب على تسليكها من الأشياء التى قد قد تكون عالقة بها، مما ييسر الحركة للبويضة والحيوان المنوى، ويساعد على الحمل.
  • ولا تقتصر فوائد الآشعة بالصبغة على الحمل فقط، بل أنها تساعد المرأة على معرفة إن كان هناك أورام خبيثة أم حميدة فى الرحم والأنابيب، كما تعمل على معرفة أسباب حدوث الإضطرابات فى التبويض وتأخر نزول الدورة الشهرية.

أضرار إجراء الأشعة بالصبغة

  • قد ينتج عن القيام بعمل الآشعة بالصبغة العديد من المشكلات، ففى بعض الحالات تتعرض المرأة للإصابة بتشنجات فى الأنابيب بسبب حقن الصبغة داخل الرحم، وقد تعانى من نزول بعض نقط الدم الذى يستمر لفترة ولكن لا داعى للقلق لأنه سيتوقف تلقائياً، قد ينتج أيضاً وجود بعض الإلتهابات فى المهبل بسبب الحقن وفى هذه الحالة يتعين على المريضة استشارة الطبيب فى وصف العلاج المناسب لها، واحتواء المادة الصبغية على الأيودين قد يسبب الحساسية لدى بعض النساء ولكن يكون هذا فى حالات نادرة.
  • الخوف الشديد الذى يسيطر على المرأة التى تقوم بإجراء الآشعة بالصبغة، قد يعرضها إلى الإصابة بإنخفاض فى مستوى ضغط الدم، وهذا الإنخفاض قد ينتج عنه الكثير من الأعراض كالشعور بالدوار والميل إلى القئ، لذا على المريضة أن تتحلى بالهدوء لأن الأمر لا يستدعى قلق على الإطلاق.

بعد اجراء الآشعة بالصبغة

  • قد يحدث الحمل بعد القيام بعمل الآشعة بالصبغة مباشرة، وذلك لأن المادة الصبغية عملت على دفع العديد من المواد المتعلقة بجدار الرحم أو الأنابيب، مما ساعد على توفير الحركة للحيوان المنوى والبويضة من أجل حدوث الحمل، قد يضطر الطبيب بعد عمل الآشعة بالصبغة إلى القيام بإجراء منظار للبطن أو للرحم للتأكد من النتيجة التى أثبتتها الآشعة بالصبغة ووصف العلاج المناسب للحالة.

هل أشعة الصبغة للرحم مؤلمة

  • يحدث بعض التمدد في عضلات الرحم أثناء وضع القسطرة الممتدة إلى الرحم مما ينتج عنه بعض الآلام الخفيفة والتشنجات.
  • قد تحدث الصبغة تهيجاً في التجويف البريتونى ولذلك؛ إذا شعرتي بأي ألم يمكنك إخبار الطبيب في الحال كي ينزع منك القسطرة ولكن لن يستمر الألم أكثر من 60 ثانية وإذا استمر مثلما يحدث في بعض الحالات النادرة يمكنك تناول المسكنات.
  • لا داعى للخوف سيدتي حيث أن الإجابة على تساؤلك هل أشعة الصبغة على الرحم مؤلمة قطعاً لا حيث أن الألم لا يذكر وطفيفاً للغاية.

ما هي استخدامات أشعة الصبغة للرحم

يتم استخدام أشعة الصبغة للرحم بحسب طلب الطبيب إن كانت الحالة تستدعى للكشف عن بعض الأسباب وهى:

  • لكى يعرف الطبيب ما الذي يعرقل عملية الحمل لدى المرأة من خلال الكشف عن الزوائد وكشف أي أمراض موجودة داخل الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • تساهم أشعة الصبغة للرحم في علاج بعض انسدادات عنق الرحم مما يساعد على الانجاب.
  • الكشف عن الاورام والسرطانات إذا كانت موجودة داخل الأجهزة التناسلية.
  • يتخذ الطبيب إجراءات العلاج اللازمة فور ظهور نتائج أشعة الصبغة للرحم حيث إنها تساعد الطبيب على تشخيص الحالة ووصف العلاج الدقيق لها.
  • حدوث حالات إجهاض متكرر.

مميزات أشعة الصبغة للرحم

  • في بعض الحالات قد لا تحتاجين إلى إجراء التخدير الكلى لسهولة إجرائها وعدم تسببها في حدوث ألالام شديدة.
  • تعطى أدق المعلومات اللازمة لتشخيص حالة المرأة والوقوف على أسباب تأخر الحمل.
  • يمكن إجرائها في إحدى العيادات الخاصة والذهاب فور انتهاء الفحص ولا يستلزم إجرائها الحجز داخل المستشفى.

عيوب أشعة الصبغة للرحم

  • نزول قطرات دم خفيفة بعد انتهاء الفحص وتختفى في غضون فترات قليلة من تلقاء نفسها.
  • تصاب بعض النساء بالتهابات بعد عمل أشعة الصبحة للرحم ومن الضروري استشارة الطبيب عند ظهور تلك الالتهابات حتى لا تتفاقم العدوى المسببة للالتهاب.
  • قد يحدث الذي بعض السيدات ردود فعل تحسسية من الصبغة وعند إخبار الطبيب بذلك يتم وصف العلاج لها.
  • الاحساس بالقئ والغثيان ويتم ذلك بسبب إجراء الفحص تحت توتر أو قلق مما قد يحدث بعض التشنجات التي تحتاج إلى تخدير موضعي أو مسكنات.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.