مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

التحليل الرقمي بعد الترجيع

بواسطة:
التحليل الرقمي بعد الترجيع

تعرفي على وقت وشروط التحليل الرقمي بعد الترجيع ، عملية الحقن المجهري هي واحدة من الوسائل التي تساعد في حدوث الحمل عن طريق تلقيح البويضة بالحيوان المنوي ولكن في وسط خارج الرحم، وتعد نسبة نجاح هذه العملية لا تتجاوز 50% وفقًا لعدد من الأبحاث والدراسات ولكنها قد ساهمت في إعادة البسمة والفرحة لوجه الكثيرين بعد فقدان الأمل في الإنجاب.

ولكن لكي يتم الاطمئنان على حدوث الحمل من عدمه يتم إجراء تحليل الحمل الرقمي بعد عملية ترجيع الأجنة حيث أن تحليل الحمل العادي في هذه الحالة قد يكون غير مجدي وقد تكون نتائجه غير دقيقة، لذلك سوف نتعرف على موعد التحليل الرقمي وما هي النسب التي يدل عليها التحليل بعد ترجيع الأجنة، من خلال هذا المقال على موقع موسوعة.

مفهوم عملية الحقن المجهري:

  • تتم عملية الحقن المجهري من أجل علاج مشاكل الإنجاب لدى السيدات والرجال وقد اثبتت نجاح كبير، وتتم عن طريق أعطاء الزوجة عدد من أدوية التنشيط بجرعات مناسبة مع حالتها وذلك من أجل الحصول على عدد من البويضات يفضل إلا يقل عن خمسة بويضات، وبعد ذلك يتم استخلاص الحيوانات المنوية من السائل المنوي للزوج.
  • ويمكن أن يتم الحصول عليه من خلال عينة الخصية وذلك في حالة عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي، وبعد ذلك يتم تخصيب الأجنة في المعمل عن طريق اتباع عدد من التقنيات وتترك في الحضانات وتحت ملاحظة الطبيب من اجل مشاهدة الانقسامات وحدوث التخصيب من عدمه.
  • وتتم عملية الإرجاع عادة بعد حدوث عدد من الانقسامات بحيث يصبح عدد الخلايا لا يقل عن 16 خلية، وبعد ذلك تتم عملية إرجاع الأجنة وذلك عن طريق وضعها في قسطرة ووضعها في المهبل ويجب أن تحرص السيدة على عدم وضع برفان أو استخدام اللوشن أو الغسيل المهبلي منذ عملية السحب وحتى عملية إرجاع الأجنة.
  • كذلك يجب على السيدة الراحة لمدة ثلاثة أيام بعد زرع الأجنة ويمكن بعد ذلك أن تقوم بالحركة البسيطة من أجل تنشيط الدورة الدموية في الجسم.

التحليل الرقمي بعد الترجيع :

  • يتم اللجوء إلى التحليل الرقمي بعد عملية الحقن المجهري ورجوع الأجنة إلى الرحم ب 15 يوم ويتم عن طريق قباس نسبة هرمون الحمل في الجسم والتي يجب أن تتجاوز الخمسين من أجل الاطمئنان على الحمل والتأكد من انه ليس حمل كيميائي أو مجرد ارتفاع في هرمون الحمل بسبب الأدوية التنشيطية أو الإبرة التفجيرية.

كيفية اجراء تحليل الحمل الرقمي بعد الترجيع:

  • يتم اجراء تحليل الحمل الرقمي بسهولة حيث أنه مجرد سحب عينة من دم السيدة ولكن يجب أن يكون ذلك من قبل أحد المعامل الكبرى، وبعد ذلك يتم فصل البلازما وأجراء التحليل ويمكن أن يتم اجراء هذا التحليل بعد مرور 12 يوم على عملية ارجاع الأجنة، ويحتاج المعمل إلى عدد من الساعات لا يقل عن 6 ساعات من أجل أن يعلن نتيجة التحليل الرقمي وفي بعض المعامل لا تظهر نتيجة التحليل سوى في اليوم التالي.

كيفية قراءة التحليل الرقمي بعد ترجيع الأجنة:

  • يعد التحليل الرقمي من الأشياء الهامة جدًا والتي تحمل الكثير من الدلائل الهامة أكثر من التأكد من وجود الحمل من عدمه حيث أن التحليل الرقمي يدل على مدى صحة الحمل ويعد مؤشر للتأكد من وجود كيس الحمل أو قد يدل على إنذار بالإجهاض.
  • جميع أجهزة التحليل الرقمي تكون قادرة على قياس نسبة هرمون الحمل خلال دقائق وتظهر على الشاشة كلمة حمل أو قد يظهر أي من الإشارات التي تدل على حدوث الحمل، ولكن الأهم هو معرفة الرقم.
  • يجب أن يكون الرقم أكثر من 50 في الحمل المجهري من أجل التأكد من الحمل ويجب أن يتم مضاعفة هذا الرقم بعد مرور 48 ساعة أي يجب أن يصل إلى 100 أو يزيد من أجل الاطمئنان على سلامة الحمل.

نصائح هامة لإجراء اختبار الحمل الرقمي بعد ترجيع الأجنة:

تعاني السيدة بعد عملية الحقن المجهري من القلق والتوتر الشديد بسبب رغبتها في معرفة حدوث الحمل من عدمه حيث أن هذا الحمل كما يقال حمل عزيز بعد فترة من الزمن وتكاليف مادية ونفسية وصحية كبيرة لذلك يجب على السيدة مراعاة الاتي قبل اجراء التحليل:

  • يجب الاستمرار على تناول العلاج وعلى تناول أدوية السيولة وحقن التثبيت والفيتامينات حتى موعد التحليل وهو اليوم الرابع عشر من إرجاع الأجنة في حالة اليوم الثالث او اليوم الثاني عشر في حالة اجنة اليوم الخامس.
  • يجب عدم الاعتماد على التحليل المنزلي حيث أن التحليل المنزلي قد يحمل الخطأ وقد لا يدل على حدوث الحمل لذلك لا يجب الاعتماد عليه.
  • يجب أن يكون اختبار الحمل رقمي وليس عادي حيث أن التحليل العادي للحمل قد يظهر وجود حمل كاذب أي من أثر المنشطات.