مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع

بواسطة:
أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع

أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع ، هي أعراض مرتبطة بعملية أطفال الأنابيب التي يتم فيها زرع الأجنة عن طريق الحقن المجهري، وفي حقيقة الأمر أن نسبة نجاح عمليات أطفال الأنابيب لا تتجاوز بالرغم من كل التطور الطبي الكبير الذي حدث نسبة 75 بالمائة، وحيث تمثل نسبة 25 بالمائة من عمليات أطفال الأنابيب نسبة فشل ولا تظهر في هذه الحالة أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع.

وهناك العديد من الأسباب التي تقف وراء عدم ظهور أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع، ومن بين هذه الأسباب إصابة الرحم بشكل من أشكال الأورام المختلفة سواء الأورام الليمفاوية أو السرطانية، أو إصابة الرحم بشكل من أشكال الالتهابات، وفي بعض الحالات قد تكون سبب ظهور هذه الأعراض إصابة الرحم بالالتصاقات الرحمية التي تزيد من انقباض الرحم.

أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع :

ضعف بطانة الرحم :

وفي أحيان أخرى قد تكون أسباب عدم ظهور أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع أن كمية الدم التي تصل إلى الرحم تكون أقل من المستوى المطلوب، وهو ما يؤدي إلى حدوث ضعف في منطقة بطانة الرحم، وبالتالي لا يستطيع الرحم استيعاب الجنين، وهي حالة قد تحدث لأسباب وراثية أو أحيانًا لأسباب مكتسبة من البيئة أو بسبب أمراض عضوية أخرى.

ومن الأسباب المحتملة لعدم حدوث أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع أيضًا أن يوجد هناك عيب في الرحم، وقد يشمل هذا العيب شكلًا من أشكال التمدد في قناة فالوب الموجودة في رحم النساء، وهذا ما يؤدي في بعض الحالات إلى انسداد هذه القناة، وهو ما يؤدي في مثل هذه الحالة إلى احتباس السوائل التي من المفترض أن تنتقل من قناة فالوب إلى الرحم.

وفي حالات أخرى فقد يكون سبب عدم ظهور أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع هو إصابة جهاز المناعة لدى السيدة بشكل من أشكال الاضطرابات العضوية، وهو ما ينتج عنه أن ينتج جهاز السيدة الحامل أجسام مضادة تهاجم الجنين ويحدث نتيجة لذلك أنشطة تؤدي للتخلص من الجنين في الفترة التي يحدث فيها الترجيع.

وفي نفس الوقت فإن هناك أسباب أخرى خاصة بالجنين الذي يتم زرعه، وحيث يمكن أن تتسبب ظاهرة وجود عدد من الصبغيات الوراثية المريضة في الأجنة مما يمنع ظهور أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع.

مؤشر إيجابي وحقن مجهري :

وظهور أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع هي مؤشر إيجابي على نجاح عملية الحقن المجهري في عملية زراعة أطفال الأنابيب، ولكن مع ذلك فيجب الانتظار حتى يحين موعد إجراء الاختبار المطلوب إجراءه بعد حوالي أسبوعين من إجراء العملية، ومن أبرز العلامات التي تؤكد أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع ظهور شكل من أشكال الألم في رحم المرأة الحامل..

وفي كثير من الأحيان فإن أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع تكون مشابهة لأعراض الدورة الشهرية لدى النساء مع بعض الآلام الزائدة في بعض الأحيان، ولكن من الضروري جدًا للسيدة الحامل أن تحظى في هذه الفترة براحة كاملة، خاصة من الناحية النفسية، وعدم الانغماس في أي شكل من أشكال الحزن أو الهموم، كما يجب في نفس الوقت على المرأة الحامل أن تستريح على ظهرها بشكل متصل وعدم حمل أي أثقال أو القيام بمجهود بدني.

ومن أعراض ثبات الأجنة بعد الترجيع أيضًا شعور المرأة الحامل بشكل من أشكال التقلصات في منطقة الرحم، مع ظهور ألم في منطقة البطن، ويتبع ذلك حدوث تقلصات حادة في منطقة الرحم بشكل أكثر عنفًا من أشكال التقلصات التي تسبق حدوث الدورة الشهرية عند النساء.

اختبار الحمل المنزلي :

ومن أعراض الثبات أيضًا أن يتوقف المهبل لدى المرأة الحامل عن إفراز أي شكل من أشكال الدم، ويمكن للمرأة الحامل أن تتأكد بنفسها من ثبات حملها إذا لاحظت عدم نزول أي نقطة دم من المهبل خلال فترة أسبوعين بعد إجراء عملية زرع الجنين بواسطة الحقن المهبلي.

وبخلاف ذلك فيمكن للسيدة الحامل من أن تتأكد من ثبات حملها وذلك عن طريق القيام بإجراءات اختبار الحمل في المنزل، ولكن بشرط مرور أسبوعين تقريبًا على عملية إرجاعه الجنين، وذلك لضمان بدء المشيمة في إفراز هرمون الحمل، مع الحرص على ضرورة إجراء اختبار الحمل بالشكل السليم بدون إيذاء المهبل أو المساس بالجنين.