الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة تعقيم المنزل من الفيروسات

بواسطة: نشر في: 21 مارس، 2020
mosoah
طريقة تعقيم المنزل من الفيروسات

في الفقرات التالية نوضح لكم طريقة تعقيم المنزل من الفيروسات بالخطوات، فمع انتشار الأمراض والأوبئة الناتجة عن الإصابة بالفيروسات الخطيرة، يسعى الكثير من الأفراد لاتباع طرق الوقاية الصحيحة التي تحميهم من الإصابة بتلك الأمراض، ومن أشهر الطرق الشائعة في الوقاية هي الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة المنزل الذي يتواجد به الأفراد، وذلك لتقليل الجراثيم والفيروسات الموجودة في المكان، الأمر الذي يساعد على تقليل خطورة الإصابة بالمرض وانتقال العدوى.

ومع ظهور فيروس كورونا المستجد (Covid-19)، وانتشاره في كافة أقطار العالم، بدأ الذعر يسكن الكثير من البيوت، وذلك خوفاً من الإصابة بالفيروس المميت، ويبحث الكثير من الأشخاص عن الطرق السليمة التي تساعد على مكافحة الفيروسات المسببة للأمراض مثل فيروس كورونا المستجد، وذلك للحفاظ على صحتهم وصحة أسرتهم، ولهذا سنعرض لكم من خلال مقال موسوعة التالي ما هي الطُرق الصحيحة لتعقيم البيوت، فتابعونا.

طريقة تعقيم المنزل من الفيروسات

ارتدي القفازات

قبل البدء في عملية التنظيف والتطهير، يجب الحرص على ارتداء القفازات، وذلك حتى تحمي يديك من المواد الكيميائية التي يمكن استخدامها في عملية التعقيم، فينصح بارتداء القفازات الطبية، واتباع كافة الإرشادات التي تم تدوينها على غلاف القفاز، وبعد الانتهاء من عملية التنظيف يجب الحرص على التخلص من القفاز في القمامة، وعدم استخدامه لمرة أخرى، ثم غسل الأيدي بالمياه والصابون جيداً بعد التخلص منه.

تعقيم الأرضيات

تنتشر الفيروسات والجراثيم في الأرضيات بكثرة، وبخاصة في حالة وجود السجاجيد، وذلك لأنها تساعد على نمو البكتيريا والفيروسات بكثرة، فينصح بتنظيف السجاد بالمواد المطهرة المتاحة في المتاجر، مع تهوية السجاد جيداً، وذلك للتخلص من الرطوبة الموجودة به والتي تساعد على نمو الفيروسات والبكتيريا والجراثيم.

ومن ثم يجب الحرص على تنظيف الأرضيات جيداً، وذلك من خلال استخدام الكلور وتخفيفه بالمياه، ومسح الأسطح والأرض بهذا الخليط، ثم تجفيف الأرض، ويجب الحرص على منع خلط الكلور بأي مادة كيميائية أخرى، وذلك حتى لا يتم إنتاج غاز الأمونيا السام والذي قد يؤدي إلى التسمم، والمقدار المناسب لتنظيف الأرضيات هو إضافة كوب من الكلور (200 مل)، على أربعة لتر من المياه، ثم مسح الأرضيات والأسطح الصلبة بهذا الخليط.

تعقيم الأسطح

ينصح بتعقيم الأسطح التي يتم ملامستها باستمرار، وذلك لإزالة أي فيروسات قد تؤدي إلى نقل العدوى والإصابة بالأوبئة، ويمكن استخدام المياه والصابون والاستعانة بقطعة من القماش النظيفة في تلميع تلك الأسطح، وتلميع المكاتب، والطاولات، وتنظيف الأحواض والصنابير، ولا يجب نسيان الأشياء التي يتم لمسها بكثرة، مثل مقابض الأبواب، ولوحات المفاتيح والهواتف، ووفقاً للتقارير التي صدرت من وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA)، فإن المنظفات المنزلية المتوفرة في كافة المتاجر قادرة على تعقيم الأسطح بفاعلية كبيرة والتخلص من أغلب الفيروسات والجراثيم الموجودة بها.ط

تنظيف الملابس

بالطبع لا يمكن نسيان الملابس والمفروشات، وذلك لأنها من الأشياء التي تتلامس مع جسد الفرد، الأمر الذي يتطلب زيادة الاهتمام بها، فيمكن استخدام الكلور ومسحوق التنظيف الخاص بالملابس، واستخدام المياه الدافئة التي تساعد على قتل الجراثيم والفيروسات، كما يجب الحرص على تهوية الملابس جيداً، ويُنصح بتعريض الملابس والمفروشات للأشعة الشمس في الصباح، وذلك لأنها تساعد على تطهير المنسوجات، ومنع انتشار الفيروسات المسببة للأوبئة.

أفضل المواد لتعقيم المنازل

يتساءل الكثير من الأشخاص عن أفضل المواد المستخدمة في تعقيم المنازل من الفيروسات، وسنعرض لكم تلك المواد وفقاً لما صدر من وكالة حماية البيئة الأمريكية:

  • الكلور: يُعد الكلور من أكثر المواد الفعالة في تنظيف الأسطح والأرضيات والملابس، ولكن يجب تخفيفه بالمياه قبل استخدامه.
  • الصابون: يمكن تنظيف المفروشات وتلميع المقابض وتنظيف الأواني باستخدام الصابون العادي، كما أن للصابون فاعلية كبيرة في التخلص من الفيروسات الموجودة على الأيدي.
  • الكحول: يُعد الكحول من المواد الطيارة التي تساعد على قتل الفيروسات، فيمكن استخدامه بتركيز 70% كحد أدنى، ومن ثم تنظيف الملابس والأسطح به وتعقيم الأيدي.
  • تحذير: يجب الامتناع عن خلط الكلور بالمواد الكيميائية الأخرى مثل الكحول أو مواد التنظيف، وذلك لتجنب إنتاج غاز الأمونيا السام الذي قد يؤدي إلى الوفاة في حالة استنشاقه.

المراجع

1

2

3

4

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.