الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض ألم عظمة الترقوة وعلاجه بسرعة مجرب

بواسطة: نشر في: 10 ديسمبر، 2019
mosoah
عظمة الترقوة

سنتحدث في هذا المقال اليوم حول عظمة الترقوة. هي إحدى العظام الموجودة في الرقبة، وهي من العظام الهامة جدا في جسم الإنسان، والتي يعتمد عليها بشكل كبير في الحركة، وعلى الرغم من صغر حجمها بالمقارنة مع عظام أخرى في الجسم إلا أنها قوية جدًا. فما هي عظمة الترقوة؟ وما فوائدها؟ وما الذي يحدث لو انكسرت هذه العظمة. سنتعرف من خلال المقال التالي على موسوعة على إجابة هذه الأسئلة، فتابعوا معنا

ماهي عظمة الترقوة

عظمة الترقوة هي العظمة التي تربط بين مفصل الكتف وعظمة القص في الصدر، فهي موجودة لتدعيم حركة المفصل وحمايته من الخلع لأنه أكثر الأعضاء التي تتحرك في جسم الإنسان. وتتكون عظام الترقوة من عظم إسفنجي مغطى بقشرة، كما تحتوي على عظام تشبه في تركيبها عظام الجمجمة.

وظائف عظمة الترقوة

  • تسهل حركة الكتف، وتمكنه من الحركة بحرية تامة.
  • تحمي الأعصاب والأوعية المرتبطة بالطرف العلوي من جسم الإنسان والتي تمر من خلال عنق الرئة وقناة الإبط.
  • تمتص القوة وتنقلها إلى القفص الصدري.
  • كما أنها تمنح الكتف شكله الذي يتميز به.

سبب آلام الترقوة

على الرغم من أن عظام الترقوة من أقوى العظام في جسم الإنسان، إلا أن الكثير من الناس يشكون من آلام متعددة فيها، وهذه الآلام لها أسباب مختلفة نتعرف عليها فيما يلي:

  • الكسر؛ على الرغم كما ذكرنا أنها عظمة قوية إلا أنها من أكثر العظام المعرضة للكسر في جسم الإنسان، والكسر يكون نتيجة صدمة عنيفة أو حادث اعتداء أو حادث سيارة، وقد يكون كسر بسيط يُحدث شرخًا في العظم فقط، أو يكون كسر مركب يحدث ضررا في الأنسجة والأربطة المحيطة بالعظم. وقد تكون درجة الكسر شديدة حتى أن العظمة تخترق الجلد وتبرز منه، وذلك لأنها يغطيها الجلد فقط.
  • العضلات؛ قد تكون هناك آلام شديدة يشعر بها الشخص في عظام الترقوة، ورغم أن العظام سليمة إلا أنه يشعر بآلام شديدة. وهنا يخبرنا الأطباء بأنه من المحتمل أن تكون آلام تلك المنطقة بسبب الشد الذي تعانيه العضلات المحيطة بها، نتيجة استخدامها لفترة طويلة أو حمل أثقال أكثر من الذي يتحمله أو غير ذلك من العادات الخاطئة.
  • الأربطة، قد تكون الآلام التي يشعر بها الشخص في عظم الترقوة نتيجة لالتهاب الأوتار المحيطة بها، حيث أن الأوتار هي التي تحيط بالعضلات والعظام والمفاصل وتمنحها الاستقرار، وبالتالي فإن أي تأثر لتلك الأربطة تعمل على إحداث هذا الألم.
  • الصدمات: مثل السقوط أو الضرب أو الاصطدام بشيء أو حادث أو غيرها، كل هذا يسبب آلام شديدة للعظام.

ويعتمد تشخيص الطبيب لتفسير الآلام التي يعاني منها المريض على التشخيص المبدئي، والأشعة السينية، وفي بعض الأحوال قد يتطلب الأمر فحوصا وأشعة مقطعية،بحسب ما يعاني منه المريض.

وكذلك يحدد الطبيب ما إن كان التئام الكسر في حالات تشخيصه يحتاج إلى تدخل جراحي أم أن العلاج التحفظي وحده يكفي.

العلاج التحفظي لكسور الترقوة

إذا كانت الإصابة غير شديدة، ولم تتضرر الأعصاب أو الأنسجة المحيطة بالترقوة، ولم تتحرك العظام من أماكنها، فإن الطبيب غالبا ما ينصح بالعلاج التحفظي، وهو عبارة عن ربطة يتم ربطها على شكل (8) وتحيط بالرقبة والكتفين، وتشد الكتفين للخلف لإعادة الترقوة إلى شكلها الطبيعي حتى يتم التئام الكسر.

كما أنه من الممكن أن يكون عبارة عن رباط يسند الذراع، لمنع الضغط على عظم الترقوة حتى يلتئم، مع عدم استخدام تلك الذراع طوال فترة العلاج حتى تتحسن يده، وبالإضافة لذلك تصرف الأدوية المسكنة والأدوية المضادة للالتهابات بجانب الربطات.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.