الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الصحة العامة

بواسطة: نشر في: 28 أغسطس، 2018
mosoah
بحث عن الصحة العامة

بحث عن الصحة العامة ، حيث يتكون الجسم البشري من مجموعة أعضاء وأجهزة تعمل معاً بشكل متكامل ومتناسق، هذه الأعضاء بحاجة إلى الغذاء المناسب والأكسجين كي تظل سلمية خالية من أي أمراض وكي تكون قادرة على أن تؤدي وظائفها بصورة صحية، وتنقسم صحة الإنسان صحة الجسد وصحة النفس .

لذا على الإنسان أن يهتم بالحفاظ على صحته الجسدية وصحته النفسية، كي يتمكن من أن يتعامل مع من حوله بصورة متوازنة وجيدة، وكي يستطيع أن يعيش حياته بشكل سليم وصحيح ويستمتع بالحياة، لذا على الإنسان أن يعرف على كل ما يهمه من الأمور التي تساعده على أن يحقق سلامته الصحية، بخاصة أن الثقافة الصحية باتت من أهم المتطلبات الرئيسية التي على الجميع أن يهتمون بها ويلمون بها، فالوقاية تعتبر هي الوسيلة الأفضل من العلاج و إليكم مزيد من التفاصيل على الموسوعة .

بحث عن الصحة العامة

هي عبارة عن حالة من التوازن النسبي لكل وظائف جسم الإنسان، وذلك يكون نتيجة لتكيف الجسم مع العوامل التي تحيط به والتي غالباً ما يتعرض لها، حيث أن المؤسسات الصحية دائما ما تهدف إلى توفير البيئة الصحية المناسبة لكل أبناء المجتمع، وتسعى إلى تثقيفهم وزيادة وعيهم الصحي، وذلك للسيطرة وكبح جماح الأمراض الانتقالية، كما تحرص كذلك على توفير الخدمات الطبية والخدمات الصحية والتمريضية لأبناء المجتمع، مع ضرورة الحرص على التشخيص المبكر للأمراض المختلفة، والعمل على توفير العلاجات المناسبة من أجل التسهيل من تقديم مساعدات تأمين العيش اللازمة لكل فرد، والعمل على توفير أعلى حد من الصحة المثالية التي تناسبها، وكذلك العمل على توفير الخدمات الصحية والخدمات العقلية والنفسية.

وقد وضعت منظمة الصحة العالمية بوضع تعريفاً للصحة على أنها حالة يستمتع جسم الإنسان من خلالها بكافة أشكال الرفاهية العقلية والبدنية والاجتماعية والنفسية بشكل كامل، وليست الصحة مجرد خلو الجسم من أي أمراض أو استسلام الشخص للعجز، ويشتمل تعريف الصحة على العديد من الجوانب، مثل الجانب الجسماني والبدني والجانب النفسي والعقلي والاجتماعي.

تعريف الصحة العامة

الصحة العامة تعني علم وقاية وحماية وتحسين صحة أبناء المجتمع وأبناء الأسرة، وذلك عن طريق العمل على تعزيز أنماط الحياة الصحية المثالية، وكذلك العمل البحث عن الأمراض المنتشرة والعمل الجاد على منع الإصابة بها من خلال إجراء كشوفات مبكرة عن الأمراض الانتقالية التي من السهل انتشارها عن طريق العدوى، وبصورة عامة نجد أن مفهوم الصحة العامة يعني حماية صحة المجتمع بالكامل( والذي قد يكون عبارة عن حي صغير أو عبارة عن قرية أو منطقة وأحياناً يكون على نطاق أوسع مثل بلد بالكامل أو مدينة أو أي منطقة بالعالم).

ونجد أن الأشخاص المهنيين والمهتمين بمجال الصحة العامة دائما ما يبذلون كل جهودهم في محاولات جادة منهم لمنع وقوع أي مشاكل أو تكرارها، وذلك يتم عن طريق قيامهم بتنفيذ برامج تعليمية، أو القيام باقتراح سياسات وإجراءات بحثية من شأنها أن تساعد على التقليل من معدلات تفشي الأمراض، هذا الأمر الذي يساعد على تمكنيهم من أن يضعون الخدمات المناسبة، تعزيز الصحة من خلال قيامهم بتشجيع كافة السلوكيات الصحية السليمة.

مدى أهمية الرعاية الصحية

الرعاية الصحية هي عبارة عن العديد من الخدمات وعدد من الإجراءات الوثائقية التي يتم تقديمها من قبل مديرية الرعاية الصحية الرئيسية ومن قبل المؤسسات التي تتبع لها، إلى كل أبناء المجتمع بشكل عام وذلك من أجل العمل على زيادة المستوى الصحي لأبناء المجتمع، ومن أجل تقديم حلول دون التسبب في وقوع أو انتشار أي أمراض، وتشتمل على تقديم كافة الخدمات التي من شأنها أن تعمل على النهوض بالمستوى الصحي العام، وكذلك تساعد على الحفاظ على سلامية المياه ونظافة البيئة من أي تلوث، كذلك الاهتمام بالأمهات أثناء فترات الحمل والولادة، والعناية بتغذية الرضع وتقليحهم بالتطعيمات اللازمة لهم في الأوقات المحددة، والعمل على اكتشاف الأعراض والعلامات التي تدل على وجود كرض ما في وقت مبكر وذلك من أجل تفادي وقوع أي مضاعفات.

ماهي برامج الصحة العامة

تعي معظم الحكومات بمختلف بلدان العالم مدى أهمية برامج الصحة العامة لخفض معدلات الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة وأيضاً خفض نسب الإعاقة وتقليل تأثيرات الشيخوخة، إلا أنها في الغالب ما تتلقى دعم أقل حين مقارنتها مع النواحي الطبية الأخرى، ولكن هذه البرامج يكون لها تأثيراتها الواضحة على المجتمعات بصورة كبيرة، لذا في الفترة الأخيرة تمكنت برامج الصحة العامة من أن تقضي على مرض الجدري الذي قد انتشر بشكل كبير منذ آلاف السنين، وذلك عن طريق فرض التطعيمات الوقائية لهذا الوباء، والآن إليكن أهم المهام التي قامت منظمة الصحة العالمية بتحديدها من أجل برامج الصحة العامة والتي كالتالي:

  • وضع المعايير والمقاييس والعمل على تطويرها والعمل على الارتقاء بها، مع الحرص على تقييم الاتجاهات الصحية التي تتبعها المجتمعات المختلفة.
  • العمل على توفير القيادات المناسبة وذات الخبرة في الأمور الخطيرة، وكذلك طلب الدعم وقت الحاجة من الشركاء.
  • وضع كافة السياسات الأخلاقية التي لابد من مراعاتها أثناء العمل.

فمثلا

نجد أن منظمة الصحة العالمية قد أصدرت إحصائيات لها تؤكد على نسبة المصابين بمرض السكري حول العالم يصل عددهم لحوالي 220 مليون شخص حول العالم، هذا العدد يزداد بصورة مطردة، هذا الأمر الذي يتطلب سرعة التحرك الفوري وذلك عن طريق تقديم التوعية الثقافية والصحية اللازمة التي تختص بطبيعة الغذاء، وطرق إعداده وطهيه وتناوله، مع الحرص على الانتباه لوزن جسم الإنسان، والحرص على ممارسة التمرينات الرياضية من أجل الوقاية من الإصابة بمرض السكري، وكذلك القيام بتوفير كافة العلاجات المطلوبة لعلاج المرض والعمل على تطويرها من أجل أن تصل لأعداد أكبر من الأفراد المصابين بالمرض، بخاصة أن مرض السكري يعتبر من الأمراض المزمنة وبحاجة إلى إلتزام المرضى بأخذ علاجاتهم طيلة حياتهم، والأمثلة كثيرة حول هذا الخصوص، والتي تشتمل على العديد من الإرشادات والنصائح التي يكون هدفها هو الرقي بالصحة العامة من خلال العمل على زيادة الوعي الصحي عند أبناء المجتمع.

وعلى سبيل مثال أخر

نجد أن العناية بغسل اليدين قبل تناول الأكل يساعد على الوقاية من الإصابة بكثير من الأمراض مثل إلتهابات الكبد الوبائية والديدان المعوية وكذلك العمل على تحديد أطر العلاقات الجنسية، والاعتماد على وسائل الوقاية التي تحمي من الإصابة بأي من الأمراض التي يتم انتقالها جنسياً مثل مرض السلان والإيدز والزهري وما غير ذلك من الأمراض، وقد تم وضع مثل هذه الأمراض وغيرها من الأمراض التي يتم انتقالها من خلال الاتصال البشري إما عن طريق اللمس أو التنفس أو نقل الدم وغيرها لقائمة الأولويات الصحية، وذلك لكون هذه الأمراض سريعة الانتشار.

وأخيراً نؤكد على أن موضوع الصحة العامة يعتبر من الموضوعات الشائكة والمتفرعة، ومهم للغاية لوقاية الجنس البشري ومن أجل الحفاظ على صحة الإنسان، لذا لابد من العناية ببرامج الصحة العامة، والحرص على توفير كافة سبل الدعم اللازمة من أجل تحقيق الهدف المنشود، لحماية المجتمعات الإنسانية من الأمراض والإعاقات، ومن أجل توفير كافة سبل المتعة والراحة للإنسان كي ينعم بحياته التي خُلق من أجل أن يستمتع بها.

المراجع :

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.