الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماذا يجب ان اكل للعلاج من القولون

بواسطة: نشر في: 5 يناير، 2018
mosoah
ماذا يجب ان اكل للعلاج من القولون

يعد مرض ومشاكل القولون أحد الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي والذي ينتج عنها شعور المريض بمجموعة من الاعراض والتي تتمثل اهمها في: انتفاخ البطن، غازات البطن، القيء، الإسهال، الإمساك، آلام بالجسم، آلام بالبطن، صعوبة التنفس، … إلخ، وتتعدد الأسباب التي ينتج عنها تعرض القولون للالتهاب، من أهمها: التدخين، شرب الكحول، الأكل غير الصحي، الباهرات الحارة، النوم غير الكافي وغير المنتظم، عدم الانتظام في ممارسة الرياضة، عدم انتظام مواعيد الوجبات، … إلخ، وتتعدد طرق علاج القولون، إلا ان من أفضل طرق علاج القولون هي البحث عن الأكل الذي يساعد في علاجه، لهذا نتعرف في هذا المقال على أهم أعراض القولون، والتعرف على ما يجب أن يأكل للعلاج من القولون، وطرق الوقاية من القولون.

أعراض مرض القولون:

ينتج عن الإصابة بالقولون مجموعة من الأعراض، نذكر أهم أعراض القولون، فيما يلي:

  • آلام حادة بمنطقة البطن:

من أهم أعراض مرض القولون شعور المصاب بآلام بمنطقة البطن، وخاصة بالجزء السفلي من البطن، سواء كانت ناحية اليمين أو اليسار، كما يشعر مرض القولون بالتقلصات الحادة بالأمعاء، كذلك الشعور بحرقان بالمعدة، وتقل حدة هذه الأعراض عند خروج غازات البطن، او عند التبرز.

  • اضطراب في حركة الأمعاء:

من أهم أعراض الإصابة بالتهاب وتهيج القولون هي اضطراب حركة الأمعاب ما بين الإمساك والإسهال، حيث تكثر عدد مرات دخول الحمام للتبرز لععد مرات تفوق الثلاثة.

  • عدم التبرز بشكل كامل:

من الأعراض المزعجة لمرض القولون عدم قدرة المريض على التبرز بشكل كامل، ويرجع ذلك إلى حدوث عملية التخمر للطعام بالمعدة، مما يصعب من عملية الإخراج، كما يخرج البراز مصاحب بالخيوط المخاطية ذات اللون الأبيض.

  • غازات بالمعدة:

من أبرز أعراض مرض القولون إصابة المريض بالغازات بالبطن والمعدة، وهذا بدوره يترتب عليه الإصابة بالانتفاخ بمنطقة البطن.

  • آلام بالجسم:

يشعر مريض القولون بآلام بجميع أجزاء الجسم، ومن أهمها: آلام بالقدمين، آلام باليدين، آلام بالصدر، آلام بالظهر، … إلخ.

  • آلام عند التبول:

قد ينتج عن الإصابة بالتهاب وتهيج القولون آلام أو حرقان عند التبول.

  • الحموضة:

أحد اهم أعراض مرض التهاب وتهيج القولون هي إصابة المريء بالحموضة، وخاصة عند النوم، كما يشعر مريض القولون بالغثيان، والرغبة في التقيؤ.

  • الأرق والنوم غير لمنتظم:

من أبرز أعراض التهاب وتهج القولون هي تعرض المريض للأرق، وعدم قدرته على النوم بشكل هادئ ومنتظم، كما قد تسوء الحالة المزاجية لمريض القولون، وقد يشعر بالقلق، والكآبة، والتوتر.

ماذا يجب أن أكل للعلاج من القولون:

يتساءل الكثير عن الواجب أكله للعلاج من القولون، حيث تتعدد الأطعمة التي تساعد في انتظام حركة الأمعاء، والتقليل من حدة أعراض القولون، كما تساعد هذه الأطعمة على الوقاية من تعرض القولون للتهيج أو الالتهاب، ويمكن التعرف على نوعية أكل للعلاج من القولون من خلال ما يلي:

  • الخضروات والفواكه الطازجة:

من أهم الاطعمة التي تساعد في العلاج من القولون، وتقل من حدة أعراض القولون، هي الخضروات والخضروات الطازجة، وخاصة تلك الغنية بالألياف، حيث تساعد الألياف في عملية التنظيم لحركة الامعاء والجهاز الهضمي، كما انها تسهل من عملية الإخراج، وتجنب حدوث الإمساك، لهذا ينصح بتناول كميات مناسبة من الخضروات والفواكه الطازجة الغنية بالألياف، مثل: الكوسا، الاناناس، الفراولة، الخيار، السبانخ، الجرجير، الطماطم، الخس، …. إلخ.

  • الحبوب الكاملة:

تعد الحبوب الكاملة أحد أنواع الأطعمة للعلاج من القولون، حيث من المعروف عن الحبوب الكاملة أنها أفضل الأطعمة للأمعاء، حيث تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف، والتي بدورها تساعد في عملية الهضم وانتظام الأمعاء، كما انها تساعد في حرق الدهون المتراكمة بمناطق الجسم المختلفة، ومن أفضل الحبوب الكاملة التي يجب أكلها للعلاج من القولون: العدس الأسمر، العدس الأسود، السمسم، القمح، الشعير، الأرز، ….إلخ، حيث تساعد الحبوب الكاملة في طرد الغازات، والتخلص من انتفاخ البطن، وعلاج أعراض القولون.

  • حليب الزبادي:

يعد حليب الزبادي من أفضل الاطعمة للعلاج من القولون، حيث يحتوي على نسبة عالية من من البكتيريا النافعة التي تعمل على القضاء على البكتيريا غير النافعة الموجودة بالأمعاء، وبالتالي علاج القولون، وعلاج الاعراض التي تنتج عنه، كما يساعد حليب الزبادي في وقاية المعدة من الالتهابات، ويعمل على تنظيم الحركةة العامة للجهاز الهضمي والأمعاء، وتساعد من عملية الإخراج، هذا بالإضافة إلى فائدته في وقاية الجسم من التعرض لسرطان القولون.

  • الأعشاب الطبيعية:

تعد الأعشاب الطبيعية أفضل الطرق للعلاج من القولون، حيث أنها تساعد في علاج جميع مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال، الإمساك، التهابات المعدة، التهابات وتهيج القولون، عسر الهضم، اضطراب الهضم، … إلخ، كما أنها تعالج الآلام التي تنتج من تهيج والتهاب القولون، وتحد من التقلصات والمغص بالبطن، هذا بالإضافة إلى كفاءة الأعشاب الطبيعية في طرد الغازات، والتخلص من انتفاخات المعدة والبطن، ومن أهم تلك الأعشاب الطبيعية: اليانسون المغلي، النعناع المغلي، الشاي الأخضر المغلي، الكراوية المغلية، الجنزبيل المغلي، البابونج المغلي، الميرمية المغلية، … إلخ.

  • العسل الأبيض الطبيعي:

يعد العسل الأبيض الطبيعي العلاج المثالي للكثير من الأمراض، ومن أبرزها مرض القولون، حيث يساعد العسل الابيض في علاج القولون بكفاءة عالية، وذلك من خلال تسهيل عملية الهضم، وسهولة امتصاص الطعام، وتجنب تخمير الطعام بالمعدة، وعلاج آلام وانتفاخات البطن، ويمكن استعمال العسل الأبيض الطبيعي للعلاج من القولون، من خلال: بخلط ثلاثة معالق حجم كبير من العسل الأبيض الطبيعي إلى كأس من الماء، وشرب مرتان على الأقل باليوم.

الطرق الوقائية من القولون:

تتعدد طرق الوقاية من الإصابة بتهيج والتهاب القولون، نذكر أهم طرق الوقاية، فيما يلي:

  • الإبتعاد عن تناول الأكل غير الصحي، وخاصة الذي يحتوي على دهون، كما ينصح بالابتعاد تماماً عن أكل الطعام الذي يحتوي على البهارات الحارة، وضرورة تنظيم مواعيد الوجبات الرئيسية.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة الغنية بالألياف التي تساعد على تنظيم حركة الجهاز الهضمي والامعاء وتسهل من عملية الهضم، وتسهل من عملية الإخراج، وتحد من الإصابة بالإمساك.
  • تقليل المشروبات التي تحتوي على كافيين، وذلك لانها أحد الاسباب الهامة التي تساعد في التهاب وتهيج القولون، مثل: الشاي، القهوة، كما يراعى تجنب شرب الكحول والتدخين.
  • الإنتظام في ممارسة الرياضة تعد أحد أهم طرق الوقاية من القولون، وذلك من خلال ممارسة أي نوع من الرياضة المفضلة بشكل يومي قبل تناول وجبة الإفطار لمدة لا تقل عن ثلاثين دقيقة، او بحد أدنى ثلاث مرات بالأسبوع لمدة خمس وأربعين دقيقة للمرة الواحدة، حيث تساعد الرياضة على تنشيط الدورة الدموية، وتنظيم حركة الأمعاء، وتسهيل عملية الهضم، كما انها تحد من اعراض القولون.
  • ضرورة النوم بشكل كافي يومياً، وذلك لمدة لا تقل عن سبع ساعات، وتجنب السهر، حيث أن النوم بشكل غير كافي، او النوم المتقطع، يعد أحد اهم الأسباب التي ينتج عنها التهاب وتهيج القولون.
  • يعد العامل النفسي أحد الأسباب الهامة لتعرض القولون للإلتهاب والتهيج، لهذا يجب الإبتعاد تماماً عن القلق، التوتر.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.