الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الفول الاخضر واضراره

بواسطة: نشر في: 11 أكتوبر، 2017
mosoah
فوائد الفول الاخضر واضراره

فوائد الفول الاخضر واضراره بالتفصيل ، ويرجع موطن الفول الأخضر الأصلي لوسط أسيا، أما عن ثماره فهي على هيئة قرن يوجد بداخله حبات الفول الأخضر التي تصلح لتناولها، وبداية من شهر أبريل يبدأ موسم حصاده وينتهي في شهر يونيو، ويعتبر من أشهر أنواع البقوليات، ويعد من أكثر أنواع البقوليات فائدة، فيمكن تناوله نيئا أو مطبوخاً، فيعج نت الخيارات الرائعة جداً للأكل.

يعتبر الفول الأخضر من المصادر ذات العناصر الغذائية المتعددة، فهو غني بالبروتيانات والفيتامينات أ، ب، ج والألياف، كما أنه غني بالمعادن كالبوتاسيوم والحديد والفوسفور والكالسيوم، لذلك يعتبر الفول الأخضر من الأغذية الصحية المتكاملة التي تمنح الجسم طاقة وتمنحه العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، ويُستخدم الفول الأخضر في إعداد عدد من الأطباق العربية المعروفة كالأرز بالفول الاخضر وإليكم المزيد من التفاصيل على موقع موسوعة .

فوائد الفول الاخضر واضراره

الكثيرين يجهلون فوائد الفول الأخضر لصحتهم، هذا النبات الحولي الذي يمكن إعتباره من العناصر الغذائية الساحرة، فهو ذو منافع عظيمة ومذهلة، ومن منافعه:

  • يحتوي الفول الأخضر على عدد من الأحماض الأمينية الضرورية والتي تفيد في بناء جسم الإنسان، إذ أنه يمنح الجسم نصف ما يحتاجه من عنصر الحديد كل يوم.
  • زيادة نسبة الكوليسترول الجيد بالجسم، وكذلك التقليل من الكوليسترول المضر.
  • التخفيض من معدلات ضغط الدم بخاصة عند النساء اللواتي هن بمرحلة سن اليأس، تلك المرحلة التي يرافقها الكثير من التغيرات التي قد تتسبب في الإرتفاع المفاجئ ضغط الدم، حيث يحدث تغير في معدل هرمون الإستروجين.
  • الفول الأخضر غني بعنصر البروتين وغني بالأملاح المعدنية والفيتامينات، مما يجعل له دوراً مهماً في وقاية الجسم من مخاطر الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة.
  • التعزيز من عمل الجهاز الهضمي، فهو يساعد على مكافحة مشكلة الإنتفاخات وخروج الغازات ومشكة الإمساك وعسر الهضم، كما أنه أيضا يخلص الجسم من السموم المتراكمة به، ويعد من أفضل العناصر التي تساعد على إدرار البول، ويعزز من صحة الكلى إذ أنه يساعدها على التخلص من الرمال والترسبات، ويحد من مشكلة القئ الناجمة عن بعض الأمراض.
  • يمتاز الفول الأخضر بإحتوائه على العديد من المركبات الكيميائية القوية والمعقدة ذات القدرة على مقاومة خلايا السرطان، بخاصة الخلايا السرطانية التي تنشط مسببة سرطان الفم.
  • تعزيز عمل الجهاز المناعي بجسم الإنسان وتقويته.
  • يحتوي على نسب عالية من الألياف التي لها دوراً مهماً في هضم وإمتصاص السكر مما ينظم من معدلات السكر بالدم، لذا يعد الفول الأخضر من أعظم العلاجات التي يمكن لمرضى السكر إستخدامها.
  • إمداد الجسم بالطاقة، كما يعمل على التقليل من الإحساس بالتعب والتوتر والشعور بالإجهاد الذي غالبا ما يصيب الجسم بعد قيامه ببعض النشاطات اليومية.
  • يحتوي الفول الأخضر على نسب عالية من حمض الفوليك، الذي يساعد في حماية الأجنة من حدوث أية عيوب خلقية أو تشوهات، لذا يعتبر الفول بكل أنواعه سواء المدمس أو الأخضر من أكثر الوجبات المثالية للحوامل.
  • يحتوي الفول الأخضر على عنصر الدوبامين الذي يساعد على تحفيز هرمونات النمو لجسم الطفل، إذ أنه يزيد من كثافة الطول وكثافة العظام وكذلك بناء العذلات، مما يعمل على نمو الطفل بصورة سليمة وصحية، ولا يقتصر دور هرمون النمو على الأطفال فحسب، بل أنه مهم جداً للسيدات والرجال إذ يقي الجسم من مشكلة هشاشة العظام ويكافح علامات التقدم بالعمر والشيخوخة، ويزيد من نسبة الخصوبة، كما أنه يساعد في تجديد ونضارة خلايا البشرة.
  • يحتوي الفول الأخضر على الألياف التي تفيد الجسم في بطء تفتيت الكربوهيدرات ومن ثم تحويلها لسكريات مما يساعد في حرق الدهون، كما أن الفول يستلزم وقت طويل بالأمعاء لحين هضمه مما يمنح الشعور بالشبع لوقت أطول، وقد أكدت الدراسات على أن الأشخاص الحريصين على تناول الفول بشكل أساسي في وجباتهم فهذا يساعد على زيادة الحرق للدهون بنسبة أعلى تساوي 32%، لذلك الفول الأخضر من العناصر المهمة جداً لأشخاص الراغبين في الصحة والجسم الرشيق.
  • الفول الأخضر يساعد على معالجة بعض الحالات المصابة بعيوب في الأنابيب العصبية عند الحوامل.

أضرار الفول الأخضر :

إن نبات الفول الأخضر مثله مثل جميع العناصر الغذائية الأخرى، يحمل سلاح ذو حدين، فبالرغم من فوائده العظيمى إلا أنه يحمل العديد من الأضرار التي نجهلها، بخاصة حين تناوله بصورة مفرطة، لذا سوف نتحدث عن أضراره بشكل أكبر في هذا المقال، وأضراره كالتالي:

  • الفول الأخضر يمكن أن يحل مكان أي من أنواع اللحوم وذلك لإحتوائه على نسب عالية من عنصر البروتين، ولكنه أولاً وأخيراً يظل إسمه بروتين نباتي، وفي نفس الوقت الذي يعمل فيه الفول الأخضر على مساعدة الأشخاص الذي يشكون من نقص البروتين نجده قد يتسبب في الإصابة بالكثير من المشاكل الصحية للأشخاص الذين يشكون من زيادة نسبته، حيث يتسبب في حدوث نتائج عكسية.
  • إن تناول الفول الأخضر بصورة مفرطة يتسبب في شعور الشخص بنوع من عدم الإرتياح، نتيجة لحدوث بعض المشاكل بجهازه الهضمي، متمثلة في الإصابة بعسر هضم وتخمة.
  • إن الإفراط في تناوله يتسبب في حدوث تفول، وهو الفقر الدم الإنحلالي الناجم عن نقص إنزيم الجلوكوز بكرات الدم الحمراء.
  • يعد طعاماً غير ملائم تماماً للأشخاص الذين يشكون من النحافة ويرغبون في إكتساب وزن زائد، وذلك لأن الفول الأخضر يستلزم وقت طويل لهضمه فبالتالي يحد من الإحساس بالجوع.
  • في حال تناول الفول الأخضر في الصباح فإنه قد يتسبب في حدوث بعض الإضطرابات وقد يتسبب في الإحساس بعدم الإرتياح، كذلك إن تم تناول الفول الأخضر في ساعات متأخرة من المساء أو قبل وقت بسيط من النوم فقد يتسبب للشخص في حدوث عدم الإرتياح.
  • ممنوع للسيدات الحوامل اللواتي يتعاطين عقاقير لمنع تجلط الدم تناول الفول الأخضر وذك لأنه قد يزيد من خطورة الإصابة بالنزيف.

المراجع :

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.