الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الشوفان يحتوي على الجلوتين

بواسطة: نشر في: 3 سبتمبر، 2021
mosoah
هل الشوفان يحتوي على الجلوتين

هل الشوفان يحتوي على الجلوتين ؟ نقدم لكم الإجابة على هذا السؤال من خلال موقع موسوعة، يعاني البعض من حساسية لمادة الجلوتين والتي توجد في أنواع كثير من الأطعمة فهو أحد أنواع البروتينات يعرف هذا لمرض باسم السلياك حيث يعاني مرضى السلياك من الحساسية المفرطة للأطعمة التي تحتوي على الجلوتين سواء عند تناوله بصورته الطبيعية أو تناول المنتجات التي تحتوي على الجلوتين، يعد الشوفان من اهم الأطعمة التي يمكن تناولها في الحميات أو عند اتباع نظام غذائي صحي بدلًا من القمح والشعير فهل يمكن لمرضى السلياك تناول الشوفان بدلًا من الشعير والقمح؟

هل الشوفان يحتوي على الجلوتين

هناك العديد من الأسئلة التي يتم طرحها عن مادة الجلوتين فما هي المواد التي تحتوي على جلوتين والأطعمة التي لا تحتوي على جلوتين وغير ذلك من أسئلة يتم طرحها من قبل مرضى حساسية الجلوتين، خلال هذه الفقرة سنتعرف سويًا على الشوفان وهل بالفعل يحتوي على جلوتين أم لا وهل يمكن لمرضى حساسية الجلوتين تناوله أو لا.

    • الشوفان من المواد الغذائية التي لا تحتوي على الجلوتين إذا كان بصورته الطبيعية.
    • ولكن عند زراعة الشوفان يلجأ المزارعون إلى زراعته في الأراضي الزراعية التي سبق زراعة القمح والشعير بها لزيادة جودة محصول الشوفان وينتج عن ذلك تلوث الشوفان بنسبة قليلة من الجلوتين.
    • ومن الممكن أن يتلوث الشوفان أثناء التصنيع بنسبة قليلة من الجلوتين.
  • على مرضى حساسية الجلوتين البحث في الأسواق عن الشوفان الخالي من الجلوتين، مع العلم أن مرضى حساسية الجلوتين ينقسمون إلى نوعين:
    • لا يؤثر عليهم تلك النسبة القليلة من الجلوتين فتتحسن حالتهم المرضية.
    • البعض يتعامل الجهاز المناعي بجسمهم مع بروتين الآفنين الموجود في الشوفان على أنه جلوتين لذا يجب اتخاذ الحذر عند استخدام الجلوتين.
  • يعتبر الجلوتين من المواد الغذائية التي توجد في الكثير من الأطعمة ولكن على مرضى حساسية الجلوتين (مرضى السلياك) تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على جلوتين وذلك لتجنب ظهور أعراض الحساسية عليهم والتي قد تعرضهم للخطر حيث يعتبر العلاج الأساسي لمرضى السلياك هو تجنب الأطعمة التي تحتوي على جلوتين.
  • يعد الشوفان من المواد التي يمكن استخدامه بدلًا من دقيق القمح أو الشعير عند اتباع نظام غذائي صحي لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية الهامة والتي يحتاج إليها الجسم.

النسبة المسموحة لمرضى السلياك من الشوفان

السلياك هو مرض جيني يصيب الجهاز الهضمي يتسبب في إصابة الأمعاء الدقيقة بالتلف، بحيث يؤدي إلى عدم امتصاص  العناصر الغذائية مع وجود الجلوتين وحتى يمكن للجهاز الهضمي بعمله ويتمكن من امتصاص لعناصر الغذائية يجب تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوتين.

  • بالرغم من أن مرضى السلياك (حساسية الجلوتين) مسموح لهم تناول الشوفان الخالي من الجلوتين إلا انه يجب الحذر من الإكثار من تناوله بكميات كبيرة.
  • ويجب على مرضى حساسية الجلوتين تناول الشوفان بكمية لا تزيد عما يلي:
    • البالغين: يجب ألا تزيد كمية الشوفان خلال اليوم عن 3/4 كوب.
    • الأطفال: يجب الحرص على ألا تزيد الكمية التي يتم تناولها من الشوفان خلال اليوم عن 1/4 كوب.
  • تعتمد كمية الشوفان التي يمكن تناولها على الأعراض التي تظهر بعد تناول الشوفان ويجب التفريق بين الإحساس بالمغص بعد تناول الشوفان وظهور أعراض الحساسية من بروتين الآفنين الموجود في الشوفان.

منتجات خالية من الجلوتين

العلاج الذي يحتاج إليه مرضى السلياك (حساسية الجلوتين) هو اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين وذلك ليتمك الجهاز الهضمي من امتصاص المواد الغذائية الموجودة في الطعام، وتقليل التهب الأمعاء الدقيقة بالتدريج ويكون الشفاء في الأطفال أسرع من كبار السن والبالغين، والمنتجات التي لا تحتوي على جلوتين هي:

  • الأطعمة الأساسية المسموح بها لمرضى حساسية الجلوتين والخالية من مادة الجلوتين منها:
    • البيض واللحوم الطازجة والسمك والدواجن غير المخبوزة والخالية من الدهون.
    • الفاكهة/ يمكن تناول جميع الفواكه بشكلها الطبيعي أو عصائر مثل:
      • البرتقال _ الليمون _ الجريب فروت.
      • الموز _ التفاح _ الخوخ _ التوت _ الكمثرى.
    • البقوليات مثل:
      • الفول _ العدس _ الفول السوداني.
    • منتجات الألبان مثل:
      • الحليب _ الجبن _ الزبدة _ السمن _ الكريمة.
    • المكسرات.
    • الخضراوات: يمكن تناول جميع أنواع الخضراوات بصورتها الطبيعية الطازجة دون إي إضافات مثل:
      • القرنبيط _ البروكلي _ السبانخ _ البطاطس _ الذرة.
      • الفلفل الحلو _ الفجل _ الجزر.
    • عصير التفاح.
  • الحبوب والنشويات المسموح بها في النظامِ الغذائيِّ الخالي من الغلوتين لمرضى حساسية الجلوتين:
    • الحِنطة السوداء.
    • الذرة:
      • دقيق الذرة والفريك والبولنتا الخالية من الغلوتين.
    • نشا الذرة.
    • الذرة البيضاء.
    • فول الصويا.
    • الدقيق الخالي من الغلوتين والذي يكون مصنوع من:
      • الأرز _ الصويا _ الذرة _ البطاطس _ الفول.
    • تورتيا الذرة النقية.
    • الكينوا.
    • الأرز البني.
    • الأرز البري.
    • التابيوكا.
    • الشوفان.
    • بذر الكتان.
    • الدخن.
  • الخبز: يجب التأكد من أن الخبز مصنوع من دقيق الحبوب التالية:
    • دقيق الذرة _ دقيق الأرز _ دقيق الصويا _ دقيق البطاطا.
    • دقيق البقوليات مثل: الفول – اللوبيا – الفاصوليا.
  • الحلويات المسموح بها لابد وأن تكون مصنعة من مكونات طبيعية مسموح تناولها وخالية من الجلوتين مثل:
    • السكر _ العسل _ الشيكولاتة.

الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين

على مرضى حساسية الجلوتين تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على جلوتين والالتزام باتباع النظام الغذائي الخالي من الجلوتين، لتجنب الأعراض الجانبية التي تظهر نتيجة تناول الجلوتين، وخلال هذه الفقرة نقدم لكم الأطعمة غير المسموح بها لاحتوائها على جلوتين ويجب تناولها.

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على ما يلي:
    • القمح
    • الشعير
    • الجاودار
    • الشيقم أو التريتيكال (نبات بين القمح والجاودار)
    • الشوفان، في بعض الحالات لأنه بالرغم أن الشوفان بصورته الطبيعية خالي من الجلوتين إلا أن المزارعين يلجؤون إلى زراعته في الأراضي التي تم زراعة الشعير والقمح بها من أجل زيادة المحصول مما يتسبب في تلوث الشوفان بالجلوتين.
  • الأنواع المختلفة من الدقيق ومنها:
    • دقيق غني بفيتامينات ومعادن مضافة.
    • الفارينا، دقيق مطحون يُستخدَم عادة في حبوب الإفطار الساخنة.
    • دقيق جراهام، دقيق القمح الكامل.
    • دقيق ذاتي الاختمار، يُسمى أيضًا بالدقيق الغني بالفوسفات.
    • السميد، جزء من الدقيق المطحون المُستخدَم في المعكرونة والكسكسي.
  • الأطعمة التي يتم معالجتها في معظم الأحيان تحتوي على جلوتين لذ يجب تجنب تناولها إلا في حالة وجود ملصق يفيد أنها خالية من الجلوتين.
  • تجنب تناول الخضراوات في حال تم إضافة ما يلي:
    • الكريمات _ البقصمات _ الخبز المطحون.
    • نكهات غير معروفة المصدر .
    • الخضراوات المعلبة في محاليل لأنها قد تحوي الدقيق إلا إذا وجد عليها ملصق يوكد أنها خالية من الجلوتين.
  • الفواكه التي يتم إضافتها إلى:
    • فطائر الفاكهة المحشوة.
    • الفواكه الجافة حيث من الممكن ان يكون مضاف إليها مواد غير مسموحة أو غير معروفة المصدر.
  • الأنواع التالية يجب تجنب تناولها في حالة عدم وجود ملصق يوضح خلوها من الجلوتين لأنه من المؤكد احتوائها على جلوتين:
    • جميع أنواع الخبز.
    • البرغل المصنوع من القمح .
    • الدقيق أو البرغل أو السميد المصنوعة من:
      • القمح _ الشعير _ الحنطة _ الشوفان.
    • الكعك والفطير.
    • الحلوى المصنعة.
    • رقائق حبوب الإفطار.
    • الكعك والمقرمشات والمعجنات.
    • أصابع البطاطا المقلية الجاهزة.
    • صلصات مرق اللحم ومكعبات مرق اللحم والدجاج.
    • اللحوم أو المأكولات البحرية الصناعية.
    • المكرونات بكافة أنواعها حيث تكون في العادة مصنوعة من دقيق القمح.
    • النقانق ولحوم اللانشون المُعالجة واللحوم المصنعة بكافة أنواعها.
    • توابل السلطة الجاهزة والمعبئة آليًا.
    • الصلصات، بما في ذلك صلصة الصويا لأنها مصنعة من القمح.
    • خليط الأرز المتبل الجاهز.
    • الوجبات الخفيفة المتبلة، مثل البطاطس ورقائق التورتيا.
    • الدواجن  إذا كانت غير خالية من الدهون.
    • الحساء أو المرق أو الحساء الممزوج.
    • الخضروات بالصلصة.

اختبار حساسية الجلوتين

تختلف حساسية الجلوتين بين المرضى فمنهم من تظهر عليه الأعراض بشكل قوى ومنهم من لا تظهر عليه أي أعراض لذا من الأفضل إجراء الاختبار حساسية الجلوتين للتأكد من عدم الإصابة به.

  • يجب إجراء اختبار حساسية الجلوتين قبل اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين حيث أن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين يجعل الجسم سليمًا ولا يؤثر في نتائج الاختبار فتظهر وكأنها طبيعية.
  • يعتبر تشخيص مرض حساسية الجلوتين من خلال الأعراض صعب وذلك لتشابه الأعراض مع اعرض بعض الأمراض الأخرى.
  • تعتمد الاختبارات التي يتم إجراءها للتعرف على الإصابة بحساسية الجلوتين على البحث عن الأجسام المضادة في الدم وتشير مدى ارتفاع أحد أنواع البروتينات للأجسام المضادة إلى رد الفعل المناعي تجاه مادة الجلوتين.
  • يتم إجراء اختبار حساسية الجلوتين بطريقتين:
    • فحص عينة من الدم.
    • فحص الأمعاء الدقيقة.
    • الفحص بالمنظار.
    • التنظير بالكبسولة.
  • فحص عينة من الدم:
    • هو الفحص الأولي عند الاشتباه في الإصابة بجساسية الجلوتين.
    • يتم من خلال أخذ عينة من الدم وإجراء الفحوصات التالية عليها:
      • ANTIBODY ANTI ENDOMESIAL
      • ANTI TISSUE TRANSGLUTAMINASE
      •  Deaminated Gliadin
  • الفحص بالمنظار:
    • يأتي أيضًا في المرحلة التالية بعد التأكد من وجود الإصابة بحساسية الحلوتين.
    • يستخدم المنظار من خلال إدخاله عبر الحلق إلى الجهاز الهضمي.
    • يساعد على رؤية الأمعاء الدقيقة بوضوح وأخذ عينة من الأمعاء الدقيقة لإجراء الفحص عليها.
  • فحص عينة من الأمعاء الدقيقة:
    • يعتب رهو المرحلة الثانية للفحص ويتم إجراءه عند التأكد من وجود حساسية الجلوتين.
    • ويتم من خلال أخذ عينة من نسيج الأمعاء الدقيقة عن طريق المنظار.
    • إذا وجد تلف في خلايا العينة يكون ذلك تأكيد للإصابة بحساسية الجلوتين.

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقالنا عن الجلوتين وما هي الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين والأطعمة التي لا تحتوي عليه إلى جانب الإجابة على سؤالكم هل الشوفان يحتوي على الجلوتين ؟ وكذلك أوضحنا لكم طرق اختبار حساسية الجلوتين، والنسب المسموح بها من الشوفان امرضى حساسية الجلوتين في حالة احتوائه على نسبة قليلة من الجلوتين.

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.