الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي فوائد الكولاجين

بواسطة: نشر في: 18 يونيو، 2019
mosoah
فوائد الكولاجين

فوائد الكولاجين ، الكولاجين من أشهر المواد التي تعزز صحة البشرة، وتضفي عليها الكثير من النضارة، والإشراق؛ الأمر الذي يعزز المظهر الصحي الخارجي لها، ولكن لا تقتصر فوائد الكولاجين على البشرة فقط؛ فيمتلك الكولاجين الكثير من الفوائد التي تدعم صحة الجسم، والتقليل من الأعراض المزعجة التي تصاحب الكثير من الأمراض؛ ولذلك قامت موسوعة بتسليط الضوء على الفوائد الأخرى للكولاجين في هذا المقال.

فوائد الكولاجين

باعتباره البروتين الأكثر وفرة في الجسم؛ يتوفر الكولاجين في عضلاتك، والجلد، والدم، والعظام، والغضاريف، والأربطة.

فهذا البروتين الحيوي هام جدًا؛ لأن الكولاجين يعزز مرونة الجلد، يحمل عظامك وعضلاتك، يحمي أعضائك، ويوفر هيكل للمفاصل والأوتار.

جسمك يفرز الكولاجين بشكل منتظم، ولكن قل الإفراز مع تقدم العمر، كما أن هناك عادات يمكن أن تؤدي إلى توقف إنتاج الكولاجين، وتشمل: التدخين، التعرض للشمس، واتباع نظام غذائي غير صحي.

بعض الظروف الصحية قد تستنزف تخزين الكولاجين أيضًا؛ وقد تبدأ في رؤية التجاعيد، وترهل الجلد، أو حتى  ألم المفاصل.

قد يخفف من آلام المفاصل

عندما تضعف الغضاريف، وتتدهور مع تقدم العمر؛ فقد تبدأ في الشعور بتصلب المفاصل، ومن الممكن أن تساعد زيادة تناول الكولاجين في تخفيف آلام المفاصل، وتخفيف أعراض التهابها.

أظهرت نتائج الدراسات التي أجريت على عدد من الأشخاص الذين قاموا بتناول الكولاجين خلال فترة محددة، ويعانون من مشاكل في العظام؛ أن أعراض هشاشة العظام انخفضت بنسبة 40 في المائة، بينما انخفضت شدة الأعراض بنسبة 33 في المائة.

قد يقلل من شيخوخة الجلد

واحدة من أكثر فوائد الكولاجين المعروفة هي قدرته على تعزيز بشرة متوهجة نابضة بالحياة، كما يوفر هذا البروتين الأساسي المرونة للبشرة؛ مما يساعده على الظهور بمظهر أكثر شبابية، وصحية، ولكن مع تقدمك في العمر، وانخفاض إنتاج الكولاجين يمكن أن تظهر الخطوط الدقيقة، والبشرة الرخوة، والجفاف.

في إحدى الدراسات أظهرت النساء اللاتي تناولن الكولاجين تحسنًا ملحوظًا في مرونة الجلد خلال أربعة أسابيع؛ مما قلل بشكل كبير من التجاعيد بعد ثمانية أسابيع فقط.

يساعد في بناء العضلات وحرق الدهون

يعد الكولاجين مكونًا رئيسًا في كوين الأنسجة العضلية؛ لذك فإنه من الممكن أن يكون له تأثير كبير عندما يتعلق الأمر ببناء كتلة العضلات، بالإضافة إلى ذلك يحتوي الكولاجين أيضًا على كمية مركَّزة من الجلايسين، وهو حمض أميني مشارك في تخليق الكرياتين، كما يمكن أن يوفر ذلك الطاقة اللازمة لعضلات الجسم لتشغيله خلال التمرين.

هناك دراسة أجريت، وأفادت بأن لدى 53 من الرجال الأكبر سنًا الذين يعانون من الساركوبين، وهي حالة تفقد فيها كتلة العضلات بسبب الشيخوخة، وبعد 12 أسبوعًا رأى أولئك الذين تناولوا المكملات إلى جانب التدريب على المقاومة؛ زيادة في فقدان الدهون، وقوة العضلات بشكل ملحوظ.

قد يقلل من السيلوليت

يساعد الكولاجين على بشرتك صحية ومتوهجة، كما قد يساعد أيضًا على تحسين مظهر السيلوليت السيئ.

يظهر السيلوليت عندما تندفع طبقة الدهون الموجودة أسفل الجلد ضد النسيج الضام؛ مما يخلق مظهرًا باهتًا، أو متكتلًا على الجلد.

تم إجراء دراسة من قبل الشركات المصنعة للكولاجين؛ لمعرفة التأثير الذي يمكن أن يفعله الكولاجين للسيلوليت. فقاموا بشكل عشوائي بتعيين 105 امرأة تتراوح أعمارهن بين 24، و 50 عامًا ، لتناول ببتيدات الكولاجين لمدة ستة أشهر، وأظهرت النتائج تحسنا واضحا في نسيج الجلد لدى جميع النساء بشكل واضح.

قد يحسن صحة الجهاز الهضمي

يوجد الكولاجين في النسيج الضام للقناة الهضمية، ويمكن أن يساعد في دعم، وتقوية البطانة الواقية للجهاز الهضمي، كما أن التعديلات في وظيفة حاجز الأمعاء، والمعروفة أيضًا باسم متلازمة الأمعاء المتسربة، يمكن أن تسمح للجزيئات بالمرور إلى مصدر الدم؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث التهاب.

كما أشارت أقدم الدراسات التي أجريت على 170 شخصًا يعانون من مرض التهاب الأمعاء، إلى وجود نتيجة تُفيد بأنهم أكثر عرضة لخفض مستويات الكولاجين في الدم؛ ولذك فإن النظرية الحالية تؤكد أنه من خلال زيادة تناولك للكولاجين؛ يمكنك المساعدة في بناء الأنسجة التي تبطن الجهاز الهضمي، وتعزيز صحة الأمعاء بشكل أفضل.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.