الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض وسواس الدقة والكمال وعلاجه

بواسطة: نشر في: 5 مايو، 2020
mosoah
وسواس الدقة والكمال

وسواس الدقة والكمال هو أحد أنواع اضطرابات الشخصية الوسواسية؛ والصفة المميزة للمصابين بهذا الاضطراب هي التوقعات شديدة الارتفاع من النفس والآخريم فيما يتعلق بأداء المهام بصورة فائقة الدقة والوجود، فلا يشعرون بالرضا عند إنجاز المهام بمعايير جود منطقية مهما كانت متفوقة عن الأداء السابق لأفعال أو الأفعال الآخرين، ولهذا السبب فالمصابين بالاضطراب يواجهون صعوبة في إنجاز المهام كما يشعرون بضغط نفسي كبير، وتزيد شدة هذا الضغط كلما زادت رضوخهم للأفكار الوسواسية.

ولأن هذا الاضطراب كسائر الاضطرابات الشخصية يُمكن علاجها أو تقليل شدتها فقط في أسوأ الحالات، كما يُمكن التأقلم مع المصابين بها باتباع الطريقة الصحيحة لذلك؛ فقد جهز موقع الموسوعة المقالة الحالية لتنمية وعيك عن أعراض هذا الاضطراب، وكيفية علاجه، والتعامل مع المصاب به.

أعراض وسواس الدقة والكمال

  • السعي للكمال في كافة المهام لدرجة تعوق الإنجاز.
  • الإنزعاج من مشاهدة الأشياء غير دقيقة الصنع أو الترتيب من وجهة نظره.
  • الإفراط في التحقق من مدى جودة المهام التي يقوم بها.
  • ضعف القدرة على تقبل فعل الخطأ.
  • صعوبة مسامحة الذات على فعل الأخطاء.
  • الخوف من اتخاذ القرارات.
  • صعوبة التوصل لحل للمشكلات.
  • التردد عند التفكير في فعل شيء جديد بالنسبة له خوفًا من عدم الإنجاز بشكل دقيق.
  • التوقعات الكبيرة غير الواقعية من الآخرين.
  • الإفراط في الإنشغال بإحكام السيطرة على الأمور.

وسواس الدقة والكمال

علاج وسواس الدقة والكمال

تعتمد الطريقة الناجعة للعلاج على تلقي الدعم النفسي فذلك يُرشدك لكيفية تقليل الأعراض بسهولة وفي أسرع وقت.

وبالإضافة إلى ذلك يُمكنك العمل على تطبيق الإرشادات التالية:

  • إدراك الأفكار المُزعجة والتعامل معها بالطريقة المناسبة بالنسبة لك فيمكنك محاولة تغييرها بالاعتماد على الأدلة المنطقية على أنها مبالغ فيها، وذلك وفقًا لمباديء العلاج السلوكي المعرفي، كما يُمكنك تقبل وجود حقيقة هذه الأفكار مع تجاهلها تمامًا كما تتعامل مع الأصوات التي تسمعها بصورة عابر أثناء تحدثك مع أحد الأشخاص؛ وهو الأمر المُتبع في قواعد العلاج بالتقبل والالتزام.
  • تحديد قائمة بأهدافك اليومية على أن تكون منطقية وقابلة للإنجاز في يوم واحد مع تحديد معايير معتدلة لإنجاز كل منهم، والانتقال للمهمة التالية فور تحقيق معايير إنجاز المهمة الحالية حتى إذا كنت غير مُقتنعًا تمامًا فبالتدريج ستلاحظ زيادة إنجازاتك وتُدرك مدى فعالية ذلك.
  • ممارسة تدريبات التنفس بعمق والاسترخاء ولو مرة واحدة في اليوم؛ ويُمكن ممارسة هذه التدريبات ببساطة بالاستعانة بالشرح الموضح في مقالة (تجربتي مع الصمت).
  • العمل على التركيز على عدد المهام المُنجزة، بدلًا من التركيز على المهام التي تم تأديتها بأعلى درجة ممكنة من معاييرك الخاصة بالدقة والكمال.
  • ملاحظة إنجازات الأشخاص المقربين منك وزملاء العمل وتهنئتهم عليها، حتى إذا كنت ترى أنها ليست بدرجة الدقة والكمال المطلوبة.
  • محاولة درجة تخفيف الاهتمام بالسيطرة على الأمور من خلال ترك وقت حر من حين لآخر تمارس فيه أي من النشاطات الترفيهية التي تطرأ على ذهنك عندها، أو أو تشارك فيه أفراد الأسرة في أي من الأنشطة التي يمارسونها دون إصدار أي أحكام سلبية على درجة الأداء.
  • دون الأفكار الوسواسيسة التي تطرأ على ذهنك بشكل ورقي أو إلكتروني، ثم تجاهل هذه الأفكار تمامًا وركز في أداء المهمة التالية إذا كانت الأفكار متعلقة بمهمة تقوم بها.
  • عندما تداهمك أفكار سلبية حادة بشأن نقد أحد المهام التي أنجزها أحد أفراد الأسرة أو زملاء العمل، دون هذه الأفكار فحسب، وبعد أن تهدأ شدة الأفكار، حدد معايير منطقية لإنجاز المهمة التي تُخطط لتقديم النقد عليها، مع تحديد جانب إيجابي واحد على الأقل في إنجاز هذه المهمة؛ وبذلك ستجد أن توجيه النقد الحاد غير ضروري في معظم الأحيان.
  • احتفل دوريًا بإنجازاتك الي تم إتمامها بدرجة مقبلولة من الدقة حتى إذا لم تكن مقتنعًا بذلك في الوقت الحالي.

التعامل مع المصاب بوسواس الدقة والكمال

  • تقبل الشخص بسلوكياته المزعجة، فلا يُمكنك التحكم سوى بسلوكياتك فقط.
  • عدم الجدال بشأن المعايير غير المنطقية.
  • المساعدة لخفض المعايير الخاصة به بالتدريج إلى أن تصبح منطقية.
  • التفكير في مدى منطقية النقد المُقدم منه، وتجاهل النقد غير المنطقي.
  • الاحتفاء معه بالمهام التي أنجزها بدرجة اتقان معتدلة غير مؤثرة على قيامه بمهام الأخرى.
  • وضع معايير مقبلولة لإنجاز المهام الخاصة بك على كافة المستويات فذلك سيحميك من التأثر بالنقد غير المنطقي.

مقياس وسواس الدقة والكمال

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 7، 8، 9، 10.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.