الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج سرعة القذف

بواسطة:
mosoah
علاج سرعة القذف

سرعة القذف من أكبر المشاكل الجنسية لدى الرجال عامة، ويعاني من هذه المشكلة أكثر من ثلث الرجال حول العالم، مما يسبب لهم مشاكل أخرى في حياتهم الزوجية وعلاقتهم مع شريكة حياتهم ويجلب التوتر وعدم الثقة في العلاقة مما يؤثر على مزاج الرجل والمرأة كليهما، لكن ما سبب سرعة القذف وكيف يمكن التغلب على هذه المشكلة؟

سرعة القذف يعني قذف الذكر المني قبل أن تصل شريكته إلى قمة النشوة، ولكن هذا التعريف لا يحدد أي شيء لكونه مرتبط بشريكته في العلاقة ولا يمكن تحديد الوقت الذي يناسب الشريكة لحدوث عملية القذف لكون الأمر مختلف من سيدة لأخرى كاختلاف عملية القذف من شخص لآخر، لكن الدراسات والأبحاث التي أجريت على هذا الموضوع أثبتت أن لكل ثلاث رجال هناك رجل يعاني من مشكلة سرعة القذف، ويظن العلماء أن النسبة تزيد عن ذلك لأن أغلب الرجال يرفضون التصريح بوجود مشاكل في علاقتهم الجنسية ولا يكشفون عنها.

سرعة القذف تؤدي لمشاكل نفسية

  • تؤثر مشكلة سرعة القذف بشكل سلبي على صحة الفرد النفسية حيث تشعره بالتوتر الدائم والقلق وعدم القدرة على التفكير والشعور باليأس وقد تصل في بعض الحالات إلى فقدان الرغبة في ممارسة الجنس مرة أخرى.
  • يشعر أغلب الرجال بعدم الثقة في أنفسهم وفقدانهم تقدير الذات حيث يشعرون بأنهم ليسوا رجالاً حقيقيين ويشعرون بالخجل والبؤس الشديد وذلك بسبب خوفهم من الفشل في إسعاد شريكتهم وهو ما يؤدي للإصابة بالعجز الجنسي لأسباب نفسية متنوعة، وفي الكثير من الحالات يتحاشى الرجل الذهاب إلى الطبيب النفسي أو لمعالج مختص خوفاً من أن يسأله أسئلة محرجة
  • ولا تقتصر المشاكل النفسية التي تحدث بسبب سرعة قذف الرجل عليه فقط فهي تمتد لشريكته أيضاً التي لا تشعر بالمتعة ولا تشعر بإثارة جنسية مما يجعلها تحس بالإحباط والانفعال مما يسبب حدوث مشاجرات وقد تنتهي في بعض الحالات إلى الطلاق

علاج سرعة القذف بطرق فعالة

تغيير التفكير

التفكير في شيء آخر أثناء ممارسة الجنس من أكثر الطرق نجاحاً في معالجة مشكلة سرعة القذف حيث ظهر أن الكثير من الرجال أبطئوا من عملية القذف عندما قاموا بتحويل تفكيرهم أثناء الجنس لشيء آخر، بعض الرجال كانوا يحولون تفكيرهم للتفكير في الحروب والمشاكل التي تواجه المجتمع والعالم أجمع وبعضهم كان يحول تفكيره لكرة القدم والفريق الذي يشجعه، أو المشاكل التي تواجهه في حياته أو القرارات التي على وشك اتخاذها أو مشاكل العمل، أو ماذا سيتناول على العشاء، وتعتمد هذه الطريقة في نجاحها على تقليل الشخص لتركيزه في العلاقة الجنسية مما قد لا ينجح إذا لم يتم بقدر محدد وأدى إلى فقدانه التواصل مع شريكته، لكن إذا تم بقدر معين فإنه لن يؤثر على إحساسه بالنشوة من العلاقة وسيحل مشاكلهم

تغيير الأسلوب أو الطريقة

إذا شعر بأنه على وشك القذف عليه تغيير الوضعية أو تجربة أساليب جديدة والتوقف عن تكرار الأساليب التي تسبب له نشوة سريعة، والبدء في التفكير في إمتاع شريكته في العلاقة مما يخفض الذروة لديه ومن ثم يمكنه الرجوع للأسلوب الذي يثيره مما سيفيد في إبطاء عملية القذف بصورة أكيدة

تغيير الوضع

يجب عدم استخدام وضع واحد وتغيير الوضع خاصة إذا شعرت أنك على وشك القذف أو شريكتك كذلك مما يساهم في إبطاء الرغبة بالقذف ويطول من الفترة التي تستغرقها عملية الجماع

معرفة نقطة اللا عودة

يجب عليك دراسة مشكلة سرعة القذف لديك لمعرفة أسبابها والوقوف عليها، وسيحتاج منك الأمر الكثير من المجهود الشخصي لتدريب نفسك على معرفة متى يمكنك العودة عن القذف ومتى تصل إلى نقطة اللا عودة ويمكن عمل ذلك عن طريق التدرب عمر العادة السرية. يمكنك تسجيل تفكيرك في الإثارة الجنسية تبعاً لمستويات من 1: 10 أثناء ممارستك لها، ونقطة اللا عودة هي عندما تصل إلى مستوى 9 فلا يمكنك فيها منع نفسك من القذف مما يؤدي لخروجه مندفعاً. سيحتاج منك هذا الموضوع مراحل من التدريب والمثابرة وهذه الطريقة ناجحة لدى أغلب الرجال بنسبة 60%: 90%

البدء في التعامل مع شريكتك

  • من أجل إبطاء سرعة القذف وعلاج المشكلة عليك معرفة المستوى  8 بالنسبة لك وهي النقطة السابقة للا عودة. يجب أن تكون ممارستك للعادة السرية يقظة ورعاية. من خلال مراقبة استجابة جسمك لها ومراقبة المشاعر التي تشعر بها وإذا شعرت بأنك قد تخطيت المستوى 8 وبلغت المستوى 9 فلا تحاول أبدا منع القذف لأن ذلك سيسبب لك مشاكل في أداء العضو الطبيعي. يجب عليك فقط معرفة المستوى 8 وكيف يكون جسمك في هذا المستوى ومع الوقت والتدريب ستتمكن من معرفة المستوى 8 عندها توقف عن ممارستك للعادة السرية وفقط قم بغلق عينيك واشعر بالانخفاض الهرموني للجسم واتركه بعض الوقت بدون أن تلمسه وسيحتاج الأمر بعض الوقت للتحكم بعملية القذف.
  • لا ينصح باستعمال هذه الطريقة أكثر من مرة يومياً أو الاستمرار عليها لمدة تزيد عن 3 أسابيع لتجنب حدوث مشاكل