الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواعي استعمال دواء بروبيشيا Propecia للصلع وتساقط الشعر

بواسطة:
بروبيشيا

بروبيشيا Propecia هو احد اشهر الأدوية التي لها تأثير فعال في علاج الصلع لدى الرجال، وموقع الموسوعة سيعرفكم اليوم على كافة المعلومات عن هذا الدواء من حيث دواعي استعماله، واثأره الجانبية، والتحذيرات الخطيرة التي تنتج عنه، بالإضافة إلي اشهر البدائل التي يمكن استخدامها.

ما هو دواء بروبيشيا Propecia

هو احد الأسماء التجارية لدواء فيناسترايد ، والذي يتوفر تحت أسماء تجارية عديدة، ويستعمل الدواء لعلاج مشكلات الصلع عند الرجال، بالإضافة إلى علاج تساقط الشعر وضعف.

والدواء يعالج مشكلات الصلع لدى جميع الأعمار ولكنه يعطي النتيجة الأفضل لدى الأفراد الأصغر في العمر، ويفضل ألا تزيد أعمار من يستخدم الدواء عن 40 عاماً، والدواء مصرح به من هيئة الأغدية والأدوية الأمريكية FDA.

دواعي استعمال البروبيشيا لانبات الشعر

إن مشكلات الصلع وتساقط الشعر أصبحت من اكثر المشكلات إلحاحاً لدى الشباب، وتسبب الكثير من التوتر لدى الكثيرين،ولهذا فان هذا الدواء يعتبر الحل امثل لمن يعانون من مشكلات الشعر.

ومن دواعي استعمال هذا الدواء:

  • يستعمل الدواء لإعادة نمو الشعر مرة أخري.
  • يعالج مشكلة تساقط الشعر وضعفه لدى الكثيرين.
  • يعتبر الدواء من اهم حل لمشكلة الصلع الوراثي DHI لدى الشباب لأنه يقوم بتعطيل ظهوره.
  • يعتبر الدواء ذو فاعلية اكب رفي حالة تم استعماله للشباب الأصغر سناً ويقل تأثير الدواء لأصحاب لمن تزيد أعمارهم عن الأربعين والخمسة والأربعين.
  • يقوى هذا الدواء بصيلات الشعر ويغذيها مما يجعل التساقط يقل بكثير.
  • يعالج الدواء مشكلة الفراغات في الرأس التى يعانى منها الكثيرين، فهو يحفز ظهور الشعر ويقلل تساقطه مما يجعل فراغات الرأس تقل عن السابق.

الآثار الجانبية والتحذيرات لدواء بروبيشيا Propecia

ان هذا الدواء قد حظي بالكثير من الانتقادات السلبية التي وجهت إليه، فعلى الرغم من فائدته إلا انه من الممكن أن يسبب الكثير من الأضرار في بعض الحالات، واليك اهم الأضرار السلبية التي يمكن أن يسببها هذا الدواء:

  • إن استعمال الدواء قد يسبب العجز الجنسي للرجال في بعض الأحيان، فالمادة الفعالة في الدواء فيناسترايد قد تسبب العجز الجنسي بنسبة 38 % وهو الأمر بالغ الخطورة بالنسبة للكثير من مستخدمين الدواء.
  • قد يسبب الدواء أحياناً انخفاض في الرغبة الجنسية لدى الرجال من الممكن أن يصل ألي 30% من مستخدمين الدواء.
  • كما أن الأبحاث أثبتت أن الدواء قد يتسبب في عدم القدرة علي الانتصاب بنسبه 30% أيضاً.
  • قد تحدث حالات الضعف الجنسي أما بعد تناول الدواء مباشرة أو قد تحدث بعد الاستمرار علي التناول فتره طويلة.
  • من الأثآر الجانبية لهذا الدواء انه يؤدى إلى فقدان كافة الشعر الذي تم اكتسابه بعد التوقف عن تناول الدواء بعدة أسابيع.
  • يعتبر الدواء علاج مؤقت للصلع ولكنه لا يتخلص منه نهائياً، ولكنه فقط يقلل ظهوره عن طريق التأثير على الهرمونات.
  • بعض الحالات التي استمرت في تناول الدواء لسنوات طويلة تتعدى 15 سنه، ثم توقفت عن تناوله فقدت التأثير الخاص به وخسرت كل الشعر الذي نما في الفترة الماضية، فبمجرد توقف الدواء يتم فقدان الشعر الذي استجاب للعلاج من قبل.
  • قد يؤدى استعمال الدواء إلي حدوث تورم في اليدين و القدمين.
  • قد يسبب الدواء الشعور بالضعف العام والدوار وعدم الاتزان.
  • أحيانا يسبب الدواء الآم في الرأس.
  • قد يؤدى استعمال الدواء إلي ظهور طفح جلدي في أماكن متفرقة من الجسم.
  • قد يحدث رشح في الانف أحيانا بعد استعمال الدواء.
  • يتطلب الأمر فتره طويلة حتى يبدأ الدواء في الأتيان بمفعول حقيقي.
  • فيجب أن يستمر المريض في أخذ الدواء مدة لا تقل عن سنة علي الأقل قبل أن يبدأ في الشعور بنتيجة وفرق حقيقي.
  • يمكنك التعرف علي الأضرار الجانبية لهذا الدواء علي الناحية الجنسية من هذا المقال
  • قد يسبب الدواء حدوث انخفاض في ضغط الدم.
  • هذا الدواء قاصر علي السيدات فلا يمكن استعماله للنساء أو الأطفال.

بديل بروبيشيا Propecia

  • إن استعمال هذا الدواء وعلي الرغم من نتائجه المؤكدة في كثير من الحالات إلا أن الأثآر الجانبية الخاصة به قد تضر حوالي 20% من المرضي.
  • مما جعل بعض الأطباء يبحثون عن بديل له، ويعتبر دواء المينوكسيديل بتركيز 5% بديل ممتاز للدواء ويعطى نتائج مماثلة مع الاستخدام المستمر له والأثآر الجانبية الخاصة به اقل بكثير من هذا الدواء.
  • ويتوفر الدواء تحت أسماء تجارية آخري هي Nopecia cap, ProHair cap وغيرها من الأسماء التي تحمل نفس المادة الفعالة.

في النهاية فان هذا الدواء مثله مثل غيره من الأدوية التي بها اثأر جانبية قد تضر بالمريض، ولهذا فيجب الحرص علي الشفافية الكاملة بين المريض والطبيب فيما يتعلق بهذا الدواء، ومكوناته، والأثآر الجانبية التي من الممكن أن تترتب عليه، حتى يكون المريض علي دراية كاملة بالقرار الذي يتخذه بتناول هذا الدواء من عدمه.