الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

المضادات الحيوية وكيفية استعمالها

بواسطة: نشر في: 7 مايو، 2020
mosoah
المضادات الحيوية وكيفية استعمالها

يُقدم لك موقع الموسوعة  أهم المعلومات الارشادات التي يجب أن تعرفها عن المضادات الحيوية وكيفية استعمالها فهذه الفئة من الأدوية كثيرة الاستعمال وفعال التأثير في حالة استخدامها بالطريقة الملائمة وفق توجيهات الطبيب المعالج؛ وفي نفس الوقت فإن استعمالها بطريقة خاطئة سواءً دون استشارة الطبيب من البداية أو بتغيير الجرعة دون تعليماته يتسبب في عدد من الأضرار الصحية وعلى أول قائمتها مقاومة المضادات الحيوية التي تُسبب إطالة الفترة اللازمة للتعافي في أبسط الحالات، والوفاة في أصعب الحالات؛ ونظرًا لخطورة الاستعمال الخاطيء للمضادات الحيوية فإن العديد من الدول تمنع شرائها دون وصفة طبية.

المضادات الحيوية وكيفية استعمالها

المضادات الحيوية وكيفية استعمالها

حقائق سريعة عن المضادات الحيوية

  • اكتشف ألكسندر فليمنج أول أنواع المضادات الحيوية سنة 1928 م، وهذا المضاد الحيوي هو البنسلين.
  • توقع فليمنج حدوث مشكلة مقاومة المضادات الحيوية.
  • لا تُستطيع المضادات الحيوية مكافحة العدوى الفيروسية.
  • يعود دور المضادات الحيوية إلى أنها تقتل البكتيريا المُسببة للإصابة بالمرض أو تبطيء نموها.
  • للمضادات الحيوية عدد من الأعراض الجانبية من أبرزها الاضطرابات المعوية والاسهال.

تعريف المضادات الحيوية

هي أحد أنواع العقاقير القوية الفعالة في مكافحة أنواع معينة من العدوى؛ وتعتمد مدى فعاليتها على استخدام النوع المناسب والجرعة المناسبة لكل من الحالات.

وترجع فعاليتها إلى دورها في القضاء على البكتيريا المُتسببة في الإصابة تمامًا، أو كبح نموها مما يُعزز قدرة الجهاز المناعي على القضاء عليها أو تحجيم تأثيرها على الجسم.

كيفية استعمال المضادات الحيوية

  1. استشارة طبيب مختص لتشخيص المرض والتأكد من أن المضادات الحيوية ستكون مجدية أم لا.
  2. إذا كانت المضادات الحيوية مُجدية يُحدد الطبيب النوع المناسب والجرعة اللازمة تبعًا لكل حالة.
  3. الالتزام بتعليمات الطبيب في استعمال المضادات الحيوية من حيث الجرعة والفترة؛ وعدم إحداث أي تغيير في الجرعة دون استشارة الطبيب.
  4. عدم استعمال أي من العقاقير الطبية أو الوصفات الطبيعية خلال فترة التداوي بالمضادات الحيوية قبل استشارة الطبيب المعالج؛ لتجنب أي مضاعفات من المحتمل حدوثها نتيجة للتفاعل بين مكونات المضاد الحيوي والمكونات الموجودة في العلاجات الأخرى.
  5. استعمال الجرعة الموصى بها وفق توجيهات الطبيب فبعض الأنواع لا يجب تناولها مع الحليب أو منتجاته، وبعض الأنواع يجب تناولها قبل الأكل بساعة على الأقل.
  6. في حالة نسيان استعمال الجرعة في الوقت المُحدد يجب تناولها فور التذكر إذا كان الوقت قريب من الوقت الأصلي؛ أما إذا كان وقت التذكر أقرب لموعد الجرعة التالية؛ فيجب تخطي الجرعة؛ مع تجنب تكرار نسيان الجرعة مرة أخرى.
  7. في حالة الإصابة بأحد الأعراض الجانبية الحادة للمضاد الحيوي يجب التوقف عن استعمال المضاد الحيوي واللجوء للطبيب المعالج مباشرةً.

ويجب تذكر أن المضادات الحيوية لا تقضي على الفيروسات مما يعني أنها ليست علاجًا للبرد أو الانفلونزا.

مدة استعمال المضادات الحيوية

تختلف المدة تبعًا لنوع الإصابة وشدتها إلا أن الفترات الموضحة تاليًا هي الأكثر شيوعًا.

  • بضعة أيام: مثل حالة اضطرابات المسالك البولية.
  • من أسبوع إلى أسبوعين: التهاب رئوي.
  • بضعة شهور: اضطرابات عظام.
  • عدة شهور: حب الشباب.

المضادات الحيوية وكيفية استعمالها

الأمراض التي تعالجها المضادات الحيوية

تُستعمل المضادات الحيوية في علاج الاضطرابات البكتيرية مثل:

  • التهابات المسالك البولية.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • التهابات الأذن.
  • التهابات الحلق.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • حب الشباب.
  • التهاب الملتحمة (العين الوردية).

وبالإضافة إلى ذلك توصف المضادات الحيوية لبعض الحالات كوسيلة لخفض مخاطر إصابتها ببعض الاضطرابات البكتيرية من ومن أمثلة هذه الحالات ما يلي:

  • الخضوع لجراحة.
  • الإصابة بجرح.
  • تلقي العلاج الكيميائي.
  • التعرض لاستئصال الطحال.
  • الإصابة بفقر الدم المنجلي (الأنيميا المنجلية).

الآثار الجانبية للمضادات الحيوية

الأعراض الشائعة

  • القيء.
  • الغثيان.
  • الاسهال.
  • الاضطرابات المعوية.
  • الطفح الجلدي.
  • الانتفاخ.
  • الإجهاد.

الأعراض غير الشائعة

  • حصوات الكلى.
  • اضطراب معدل تخثر الدم.
  • الحساسية للضوء.
  • اضطرابات الدم.

محاذير استعمال المضادات الحيوية

  • الحمل.
  • الإصابة بالحساسية.
  • الإرضاع.
  • التقدم في العمر.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بأمراض حادة في الكلى.
  • استعمال علاجات منع الحمل.

أنواع المضادات الحيوية

  • الحبوب والكبسولات والشراب: توصف عادةً للحالات البسيطة والمتوسطة.
  • القطرات، والجل، والكريم: تُستعمل مع العدوى الجلدية، وأمراض العين، وأمراض الأذن.
  • حقن العضل وحقن الوريد: توصف للحالات المُتقدمة في الغالب.

المضادات الحيوية وكيفية استعمالها

مقاومة المضادات الحيوية

  • تحدث بشكل طبيعي نتيجة لحدوث تغير في طبيعة البكتيريا مما يقل من فعالية العقاقير الطبية في القضاء عليها؛ ولكن إساءة استعمال المضادات الحيوية تُسرع من حدوثها.
  • تُعتبر من أخطر المشكلات التي تواجه القطاع الصحي على المستوى العالمي.
  • من أبرز الدلائل على تأثيرها على الأمراض زيادة صعوبة علاج عدد من الاضطرابات كالسيلان، والالتهاب الرئوي، والسل.
  • تؤدي لزيادة المدة اللازمة للتعافي.
  • تتسب في وفاة الكثير من الحالات سنويًا.
  • من أهم طرق الوقاية من الإصابة بها الالتزام بتناول المضادات الحيوية وفق تعليمات الطبيب المعالج، وعدم مشاركة القدر المتبقي من المضادات الحيوية مع الآخرين.
  • يوصي المختصون في منظمة الصحة العالمية الأفراد بالعمل الجاد على تقليل مدى احتياجهم للتداوي بالمضادات الحيوية من خلال الاهتمام بالتغذية، وبأسس النظافة كغسل اليدين، مع الحرص على أخذ اللقاحات في مواعيدها المحددة.

أشهر أنواع المضادات الحيوية

يُمكنك معرفة عدد من أشهر أنواع المضادات الحيوية مع معرفة أهم المعلومات الإرشادية عن كل منهم من خلال المقالات التالية:

تذكر أن مطالعة المعلومات السابقة عن المضادات الحيوية وكيفية استعمالها لا تُغني بأي شكل عن استشارة طبيب مختص، ولا يجب الاعتماد عليها في تغيير الجرعة الموصى بها طبيًا.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 10، 11، 12، 13، 14، 15، 16، 17، 18.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.