الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسماء أفضل حبوب تساعد على النوم السريع العميق بدون وصفة طبية

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2020
mosoah
حبوب تساعد على النوم

يبحث الكثير من الأشخاص عن حبوب تساعد على النوم فإيجاد صعوبة في النوم من المشكلات التي تسبب الضيق للفرد، فقد خلق الله لنا النوم لنستريح من التعب سواء الجسدي أو العقلي ولنأخذ قسط من الراحة بعد مشقة يوم طويل، لذا يبحث من يعاني من مشكلات في النوم عن طرق تعينه على ذلك، ولأن الحبوب المنومة تساعد على خفض حالة التوتر والتخلص من الاضطرابات قد تكون الحل الأمثل للاستغراق في النوم، ومن خلال سطورنا التالية على موسوعة يمكنكم التعرف على الأدوية التي تساعد على النوم وفوائدها وأضرارها.

حبوب تساعد على النوم

  • من المفضل أن تجعل خيار تناول الحبوب المساعدة على النوم خيارك الأخير فاتباع الطرق الطبيعية في النوم أفضل من اللجوء إلى تناول العقاقير.
  • ولكن في بعض الأحيان خاصة عند مواجهة الأرق بشكل مستمر يكون تناول الأدوية خيار جيد.
  • الحبوب المنومة التي يتم استخدامها دون وصفة طبية من وسائل المساعدة على النوم، وهي التي يمكن صرفها من أي صيدلية دون الحاجة إلى وصفة طبية .
  • ولكن قد تنطوي هذه الحبوب على بعض التحذيرات، فأغلبها يحتوي على مواد تسمى مضادات الهيستامين.
  • والجدير بالذكر أن الإفراط في تناول الهيستامين قد يتسبب في حدوث المشكلات.

حبوب منومة بدون وصفة طبية

هناك بعض الأدوية التي لا يمكن صرفها من الصيدليات دون وجود وصفة طبية، ولكن على الصعيد الآخر يوجد بعض العلاجات التي يتم صرفها دون الحاجة إلى الوصفات الطبية، نذكر من هذه الأدوية ما يلي:

دواء ديفينهيدرامِين

يحتوي هذا الدواء على مضادات الهيستامين ولكن عند تناول الدواء ينبغي معرفة الآثار الجانبية له وهي:

  • الشعور بالنعاس في الصباح وأثناء النهار.
  • قد يتسبب أيضًا في حدوث جفاف في الفم.
  • المعاناة من الإمساك.
  • عدم وضوح في الرؤية

دواء سَكسينات الدُوكسِيلامِين

يحتوي على مضادات الهيستامين ، ويتشابه في آثاره الجانبية مع أدوية الديفينهيدرامين التي سبق وفصلناها لكم.

دواء الميلاتونين

تساعد أدوية الميلاتون على الاستغراق في النوم، بالإضافة إلى أنها مفيدة في علاج الاضطراب الذي يشعر به الفرد خاصة في الرحلات الجوية الطويلة، ولكن يوجد لهذا الدواء بعض الآثار الجانية كالشعور بالتعب العام، والصداع.

نبات الناردين

يستخدم هذا النبات في علاج حالت الأرق، ولكن على الرغم من فوائده العلاجية إلا أنه لا يجلب أي فوائد أخرى على الجسم، ولا يتسبب أيضًا في حدوث أي آثار جانبية.

أفضل دواء للنوم سريع

  • يبحث الكثير من الأفراد عن الأدوية ذات المفعول السريع خاصة من يعانون من مشكلات الأرق المزمنة، لا سنقدم لكم بعض أسماء العلاجات التي تساعد على النوم بشكل أفضل.
  • ولكن الجدير بالذكر أن فاعلية كل دواء تتحدد بناءً عن المشكلة التي يعاني منها المريض.
  • فقد يأتي نفس الدواء بنتائج مختلفة عند استخدامه لحالات مرضية مختلفة، لذا يُنصح قبل تناول أي دواء مراجعة الطبيب، فهو الوحيد القادر على تحديد الدواء المناسب .

تبعًا للحالة المرضية الذي يعاني منها المريض.

  • الدوكسيبي.
  • إسزوبيكلون.
  • تيمازيبا.
  • زاليبلون.
  • زولبيديم ممتد المفعول.
  • إيستازولام.
  • راملتيون.
  • تريازولام.
  • زولبيديم.
  • سافوريكسانت.

الأعراض الجانبية للأقراص المنومة

من المفترض قبل تناول الحبوب المنومة أن تستشير الطبيب لضمان عدم تعارض الدواء من أدوية أخرى يتم تناولها، ولمعرفة الآثار الجانبية الخاصة بالدواء، ومن الجدير بالذكر أن هناك أعراض شائعة تحدث عند تناول الأقراص المنومة، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • الشعور بالدوخة والدوار وقد ينتج عنهم الإغماء.
  • حدوث مشكلات في الجهاز المعدي المعوي.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الخمول لفترات طويلة.
  • الإصابة بالإسهال والغثيان.
  • تفاعل الحساسية الشديد.
  • عدم القدرة على أداء المهام الطبيعية.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • جفاف الفم.
  • زيادة الوزن.
  • مشكلات في الذاكرة خصوصًا أثناء النهار.

احتياطات هامة عند تناول الأدوية المنومة

عند تناول أي دواء من الأدوية التي تساعد على النوم ينبغي اتخاذ الاحتياطات اللازمة لضمان الحصول على النتائج المرجوة، وتتمثل هذه الاحتياطات في:

  • المحافظة على تناول الجرعة الموصى بها دون زيادة.
  • استشارة الطبيب في نوع الدواء المناسب لمعرفة إذا كان الدواء يتعارض مع أدوية أخرى يتم تناولها أم لا، ففي بعض الحالات يتعارض تناول الأدوية بالتزامن مع بعضهم البعض.
  • مراجعة الطبيب في حالة الشعور بأي آثار سلبية، وإخبار الطبيب في حالة المعاناة من حالة مرضية معينة خاصة الأمراض المزمنة ليتمكن من وصف العلاج المناسب.
  • تجنب وصف الدواء الذي تتناوله لشخص آخر فقد لا يتناسب الدواء مع ذلك الشخص.
  • لا يمكن تناول الأدوية التي تساعد على النوم في حالة تجاوز سن 75 سنة، فهذه الأدوية تجعل كبار السن عُرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة، كأمراض السكتة الدماغية.
  • استخدام الأدوية في الأيام التي يصعب فيها النوم فقط وعدم الاستمرار في تناولها لفترات طويلة فالأدوية المنومة حل مؤقت للأرق وليست علاج له.
  • تجنب قيادة السيارة أو القيام بأي نشاط يحتاج إلى تركيز أثناء تناول الأدوية المساعدة على النوم.
  • لا يوصى باستخدام أدوية ديفينهيدرامين ودوكسيلامين للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض، كالمياه الزرقاء، أو الربو أو الانسداد الرئوي المزمن أو أمراض الكبد، أو مرض احتباس البول، أو مرض الربو.
  • تناول الحبوب المنومة عند الذهاب إلى النوم فقط في وقت الليل.
  • مراقبة الآثار الجانبية المترتبة على تناول الدواء، وفي حالة زيادتها عن المعدل الطبيعي ينبغي مراجعة الطبيب لاتخاذ اللازم.
  • تجنب تناول الكحول مع الأدوية المنومة فقد يتسبب ذلك في حدوث مضاعفات ويزداد الأمر سوءً.

فوائد الحبوب المنومة

هناك بعض الفوائد التي تنجم عن تناول الأدوية التي تساعد على النوم ومنها الآتي:

  • تساهم هذه الحبوب في خفض حالات التوتر ومعالجة الاضطرابات الأخرى التي تصيب الفرد وتعيق قدرته على النوم.
  • تساعد على التخلص من الأرق المزمن والقدرة على النوم بشكل أفضل.
  • الحبوب المنومة تساعد الجسم في الحصول على الراحة اللازمة، ولكنها لا تعالج مسببات مشكلة النوم.
  • تعتبر الحبوب المنومة المسماة البنزوديازيبينات من مهدئات الجهاز العصبي المركزي، وتعمل على إبطاء الجهاز العصبي.

طرق تساعد على الاستغراق في النوم

من الأفضل اتباع الطرق الطبيعية التي تساعد على النوم دون الحاجة إلى تناول الأدوية، فتناول الحبوب المنومة قد يؤثر على الجسم بشكل سلبي على المدة البعيد، لذا ينصح بتجنب تناول الحبوب المنومة قدر الإمكان والإستعانة بالطرق التي تعين على النوم، ومنها:

  • الحرص على الاسترخاء والتنفس بعمق.
  • الاستلقاء على الظهر مع أخذ نفس عميق، وغلق العينين.
  • الابتعاد عن مصادر الضوضاء وغلق الأجهزة الكهربائية ويفضل إبعاد الهواتف المحمولة عن غرفة النوم للاستغراق في النوم، فاقتراب الهواتف الذكية من النائم ينتج عنها أثار صلبية على صحة الأعصاب.
  • تعطير المكان وإغلاق مصادر الضوء سواء النوافذ أو المصابيح والحرص على تدفئة الجسم.
  • ترك الأفكار السلبية، ويفضل قراءة آيات القرآن الكريم قبل النوم لأنها تساعدك على التخلص من الأفكار التي تشغل بالك، وتجعلك أكثر هدوءًا.
  • عدم تناول كميات كبيرة من الطعام خاصة في وجبة العشاء يفضل تناول الزبادي بدلًا من الوجبات الأخرى.
  • الانهماك في العمل أثناء فترة النهار يساعد على الاستغراق في النوم، فالنوم يأتي عندما يحتاج الجسم إلى الراحة، وبذل الجهد من أكثر ما يُشعر الجسم بالحاجة إلى النوم.

كانت هذه كافة المعلومات المتعلقة بالعلاجات التي تساعد على النوم، وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، نأمل أن نكون قدمنا لكم محتوى مفيد وواضح بخصوص استفساركم، ونشكركم على حسن متابعتكم لنا.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.