الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

افكار لليوم العالمي للسكري

بواسطة: نشر في: 31 أكتوبر، 2021
mosoah
افكار لليوم العالمي للسكري

نقدم لك في موسوعة افكار لليوم العالمي للسكري ، يمثل داء السكري واحدًا من أبرز الأمراض الشائعة على مستوى العالم، إذ يبلغ عدد المصابين به ما يزيد عن 400 مليون شخص ونتيجة لانتشار هذا المرض وشدة مخاطره على المصابين به فإنه تقرر إطلاق اليوم العالمي للسكري الذي يستهدف التوعية بخطورة مرض السكر وكيفية الاهتمام بالصحة من أجل الوقاية منه، ويتم الاحتفال بهذا اليوم من كل عام في يوم 14 نوفمبر.

وقد تم إطلاق هذه الفكرة من قبل منظمة الصحة العالمية والاتحاد العالمي لداء السكري حيث تم إنشاء أول مؤتمر لليوم العالمي للسكري في يوم 1991م ومنذ ذلك الوقت يحتفل العالم بهذه المناسبة، وقد تم الاحتفال به بشكل رسمي في عام 2006، وفي هذا اليوم تُحيا ذكرى مكتشف الأنسولين وهو فريدريك بانتينج الذي ولد في هذا اليوم وكان له دور كبير في علاج داء السكري.

افكار لليوم العالمي للسكري

يشارك في الاحتفال باليوم العالمي للسكري ما يزيد عن 300 مليون شخص إلى جانب كبرى المؤسسات، هناك العديد من المقترحات للاحتفال بهذه المناسبة والتي تشمل ما يلي:

  • قيام المؤسسات بإنشاء الندوات العلمية والمؤتمرات بهدف تعزيز الوعي حول مخاطر داء السكري.
  • ارتداء الملابس المطبوع عليها شعار اليوم العالمي للسكري.
  • ارتداء الشارات باللون الأزرق كإشارة إلى لون التوعية اليوم العالمي للسكري.
  • توزيع مختلف أنواع المنشورات مثل الكتيبات والملصقات التي تضم أهم المعلومات التي تستهدف التوعية بخطورة داء السكري.
  • استغلال وسائل التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الملايين في إطلاق الحملات التوعوية بخطورة مرض السكري.
  • إجراء فحص السكر للمواطنين عبر العربات المتنقلة على أن يكون ذلك بالمجان.
  • حث المستخدمين في وسائل التواصل الاجتماعي على المشاركة في اختبار قياس السكر بيح بلو قبل وبعد ممارسة الرياضة.
  • إطلاق فعاليات الرياضة بهدف التوعية بأهمية الرياضة في التقليل من خطر الإصابة بداء السكري.
  • نشر اللافتات الخاصة بالتوعية بخطر داء السكري في الشوارع العامة وداخل المستشفيات والمراكز الصحية.
  • إطلاق حملات توعية في الإذاعة والتلفزيون.
  • إقامة مؤتمرات صحفية تُعقد من قبل وزارات الصحة لزيادة الوعي بمخاطر المرض.

رمز اليوم العالمي للسكري

  • اتخذ الاتحاد الدولي للسكري رمز بسيط لليوم العالمي للسكري الذي يتمثل في دائرة باللون الأزرق، ويرجع السبب وراء اختيار الدائرة هو أنها تدل على الوحدة.
  • أما عن سبب اختيار اللون الأزرق في هذا الرمز حيث أن هذا اللون خاص بالاتحاد الدولي للسكري ولون علم الأمم المتحدة.

الفئات المستهدفة في اليوم العالمي للسكري

يستهدف اليوم العالمي للسكري الشرائح التالية:

  • المصابون بداء السكري وأسرهم.
  • من لديهم معلومات بسيطة عن داء السكري.
  • صانعو القرارات الصحية.

الأهداف العامة لليوم العالمي للسكري

بجانب التوعية بمخاطر المرض فإنه من بين الأهداف العامة الأخرى ما يلي:

  • زيادة الفرص في الوقاية من الإصابة بداء السكري.
  • تعزيز الفرص في الوقاية من داء السكري النمط الثاني.
  • التحفيز على الفحص الدوري لنسبة السكر في الدم.
  • التوعية بالعلامات الأولية التي تدل على الإصابة بداء السكري.
  • إطلاق المبادرات الوطنية لمواجهة مرض السكري.
  • توعية المؤسسات الحكومية بتطبيق السياسات التي تستهدف الحد من مرض السكري.

معلومات عن داء السكري

  • تحدث الإصابة بداء السكري عندما يرتفع معدل السكر عن معدله الطبيعي، وذلك نتيجة لوجود خلل في البنكرياس الذي لا يكون لديه القدرة على إنتاج الأنسولين بالكميات المطلوبة في الجسم.
  • يعد هرمون الأنسولين الهرمون المسئول عن تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • كما أن نسبة السكر في الدم ترتفع جراء قلة امتصاص السكر في الدم، مما يترتب على ذلك تراكم السكر في الجسم وارتفاعه.

أنواع داء السكري

ينقسم داء السكري إلى 3 أنواع وهي ما يلي:

داء السكري من النوع الأول

  • تحدث الإصابة بداء السكري من النوع الأول بسبب خلل في وظائف الجهاز المناعي الذي يتعامل مع خلايا بيتا التي تطلق الأنسولين في البنكرياس على أنها خلايا ضارة في الجسم.
  • يترتب على ما سبق أن الجهاز المناعي يهاجم خلايا بيتا مما يترتب على ذلك ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • لا يوجد سبب محدد وراء هذا الخلل فقد يكون السبب عامل وراثي أو بيئي.

داء السكري من النوع الثاني

  • تحدث الإصابة بداء السكري من النوع الثاني عندما يقل مستوى الأنسولين في الجسم كما أنه يفقد القدرة على تنظيم مستوى السكر في الدم، فيترتب على ذلك ارتفاع معدل السكر في الدم.
  • هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بداء السكري من النوع الثاني أبرزها الإصابة بالسمنة.

سكر الحمل

هو نوع خاص بفترة الحمل الذي تتعرض فيه الحامل لتغيرات هرمونية مما ينتج عن ذلك قلة إنتاج الأنسولين في البنكرياس فترتفع نسبة السكر في الدم.

أسباب الإصابة بمرض السكري

تشمل العوامل التي تسبب الإصابة بمرض السكري ما يلي:

  • كثرة التعرض للضغوط النفسية.
  • تناول بعض الأدوية في حالة أخذ جرعات زائدة مثل مضادات الاكتئاب ومدارات البول وعلاجات ارتفاع ضغط الدم.
  • كثرة التدخين.
  • الإصابة بالأرق وقلة النوم.
  • قلة الحركة وممارسة التمارين الرياضية.
  • اتباع نظام غذائي صحي بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالجلوكوز والكربوهيدرات.

أعراض الإصابة بداء السكري

  • تشوش في الرؤية.
  • الإحساس بالجوع الشديد والعطش.
  • كثرة التبول يوميًا.
  • الشعور بالإجهاد والنعاس.
  • التعرض للحكة.
  • الإصابة بالجفاف.
  • التئام الجروح ببطء.

مضاعفات داء السكري

يتسبب داء السكري في حدوث مضاعفات خطيرة والتي تشمل ما يلي:

  • الإصابة باعتلال الكلى السكري.
  • الإصابة باعتلال الشبكية.
  • الإصابة بتلف الأعصاب.
  • الإصابة بمرض الأوعية الدموية الذي يزيد من احتمالية التعرض لبتر القدم.
  • الإصابة بالزهايمر.
  • الإصابة بمتلازمة فرط الأسمولية السكري.
  • التعرض للنوبات القلبية.
  • التعرض للسكتات الدماغية.

في حالة الإصابة بسكري الحمل فذلك قد يعرض الحامل للمضاعفات التالية:

  • التعرض للإجهاض.
  • الإصابة بتسمم الحمل.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

كيفية الوقاية من داء السكري

تساعد بعض الإرشادات الصحية على الوقاية من مرض السكري وتشمل ما يلي:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • اتباع نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن في حالة الإصابة بالسمنة.
  • عدم الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والسكر.

وبهذا نكون قد تعرفنا على افكار لليوم العالمي للسكري ، إلى جانب رمز اليوم العالمي للسكري والفئات المستهدفة فيه، بالإضافة إلى أهم المعلومات عن داء السكري وأنواع وأعراضه ومضاعفاته وطرق الوقاية منه.

وللمزيد يمكنك متابعة ما يلي من الموسوعة العربية الشاملة: