الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما الفرق بين المرض الوبائي والمرض الفيروسي

بواسطة: نشر في: 26 مارس، 2020
mosoah
ما الفرق بين المرض الوبائي والمرض الفيروسي

ما الفرق بين المرض الوبائي والمرض الفيروسي ؟، سؤال سنجيبكم عليه في هذا المقال فمع انتشار وباء كورونا في الوقت الحالي دفع ذلك البعض إلى التعرف عن قرب عن الاختلافات ما بين الأوبئة والأمراض الفيروسية، فعلى مدار التاريخ تعرضت الكثير من الدول لأوبئة خطيرة أبرزها الإنفلونزا الإسبانية التي ظهرت في عام 1918م في أواخر الحرب العالمية الأولى وتسبب في مقتل ما يزيد عن 50 مليون شخص وتفشى هذا الوباء في الكثير من الدول الأوروبية عبر انتشاره بين جنود الحرب، وهو يعد الوباء أكثر خطورة في التاريخ بسبب حصده لأرواح تقارب إجمالي عدد سكان الدول الكبرى.

أما عن الأمراض الفيروسية فهناك أنواع عديدة منها أشهرها مرض الإنفلونزا الذي يتزامن مع الطقس البارد في موسم الشتاء، وهي كائنات ضارة تصيب أجهزة مختلفة من الجسم، فمنها ما يصيب الجهاز التنفسي، إلى جانب الأعضاء مثل الكلى والمخ والجلد، حيث أنها تصيب الأجسام ذات أجهزة المناعة الضعيفة، ولكن كيف يمكن التمييز بين الأمراض الوبائية والفيروسية ؟، هذا ما سنعرفه من خلال موسوعة.

ما الفرق بين المرض الوبائي والمرض الفيروسي ؟

  1. المرض الوبائي يمكن أن يأتي من عدوى بكتيرية مثل الطاعون الذي يعد من أخطر الأمراض البكتيرية الذي ضرب العديد من الدول، كما أنه قد يأتي من عدوى فيروسية مثل فيروس كورونا المستجد والمنتشر في الوقت الحالي، لذا فهو لا يقتصر على نوع واحد من عدوى هذه الكائنات الضارة، ولكن مصطلح الوباء يشير إلى النسبة المرتفعة في انتشار المرض في الكثير من أنحاء الدول لكونه من الأمراض المعدية التي يمكن أن تنتقل من شخص لآخر بسرعة كبيرة والذي يمكن خطورته أيضًا في تسببه في وفاة المصابون بالمرض، كما أنه يُطلق عليه هذا المصطلح في حالة عدم توافر العلاج المناسب له أو اللقاح الوقائي الذي يسيطر على سرعة انتشاره.
  2. أما عن المرض الفيروسي فهو لا يعني أنه مرض وبائي ينتشر في العديد من الدول، فالفيروسات من الكائنات الضارة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة التي تنقسم إلى أنواع معدية وغير معدية تصيب الإنسان والحيوان على حدٍ سواء، وهو ينتقل إلى الإنسان إما عن طريق الاتصال المباشر بالغير أو عبر وسائل أخرى مثل التشققات الجلدية، ويتوقف سهولة علاج أمراضها على شدة الحالة وتوقيت العلاج ومدى توافره بالأساس، وقد يتحول الفيروس إلى وباء إذ تفشى وأصاب دول كثيرة أو إلى تحول مرض معدي يصيب عدة أفراد ويسهل علاجه
  3. ومن خلال ما سبق نستنج أن الوباء هو المرض الذي ينتشر على مستوى العالم وقد يكون أصله عدوى فيروسية أو بكتيرية أو جرثومية، بينما الفيروس هو مرض معدي أو غير معدي قد يقتصر في حجم إصابته على حجم صغير من أعداد المصابين في دولة ما وليس في الكثير من الدول.

المراجع

1-pandemic-and-epidemic-diseases-according-to-who

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.