مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج قرحة المعدة و أهم اسبابها

بواسطة:
كيفية علاج قرحة المعدة و أهم اسبابها

قرحة المعدة و القرحة المعدية من منشأت الأمراض العصرية بسبب الخلل والفساد الغذائي والإكثار من مشهيات الوجبات سريعة الإعداد و ما إلى ذلك، والتقرح هو  حدوث خلل في النسيج الطبيعي للشيء المتقرح، وعندما نذكر تقرح المعدة إذا هو نوع من الخلل أو الخدش الذي يصيب جدار المعدة المخاطي ذو الأهمية القصوى في هضم وتحويل الأطعمة لإنزيمات و مواد يمكن امتصاصها فيما بعد.

يمكن للتقرح داخل الجسم البشري أخذ انماط عدة كتقرح الاثنا عشر، تقرح القناة الهضمية، التقرح بالمريء ويتسبب فيه أمور وأنظمة خطأ، كذلك له أعراض و طرق تشخيص ووقاية وعلاج، سنتابع تلك التفصيلات فيما يلي:

أهم أسباب قرحة المعدة :

  • قبل أي شيء أو حدث أو ظاهرة يكون هناك مظهر مسبب لها، وينطبق هذا على كافة الأمور ولا استثناء إلا المعجزات الربانية التي لا دخل للبشرية جمعاء بها، ومن أسباب التقرح المعوي الهضمي ما يلي:
  • ميكروبات الحمضية المعوية، وهي ذات خصائص تحملية لطبيعة المعدة الحمضية، و تسمى بالحلائز  أو الملوية البوابية، وتعتبر المسبب الأساسي لتقرح الجدار المعوي الداخلي.
  • يضاف لها الانفعال والنفسية المضطربة شديدة السوء  مع استمرارية تلك الحالة لدى الشخص، ورغم عدم التثبت العلمي بالبرهان القاطع على كون ذلك مسبب اولا لقرحة المعدة إلا أنه مؤكد في زيادة تهيجها وألامها.
  • كذلك كثرة الأدوية الاسبريبنبة و المضادة للالتهاب، أو الإكثار من الدواء بشكل عام، كذلك تعد القرحة من أهم أمراض المدخنين المزمنين، و متعاطي المواد المحرمة كالإدمان المخدري والكحولي وما ناظرهما.
  • عوامل الوراثة الجينية الحاملة للمرض مؤشر إضافي  للإصابة بتلك القرحة، من خلال الاتقال الجيني لضعف المعدة وجدارها من مريض سابق الإصابة لأجيال لاحقة، ولا يغفل عن إمكانية الإصابة بمرض سرطان المعدة يؤدي أو يزيد من التقرح الهضمي.
  • ورغم أن الكثيرين يحذرون من تسبب التوابل الحارة بهذه النوعية من الأمراض إلا ان ذلك ليس مؤكدا من حيث منشأ المرض ذاتهن وإنما التاكيد فقط في كونه يسبب التهابا وتهيجا لجدار المعدة خاصة في إصابته بقرحة المعدة أو الاثني عشر.

قرحة المعدة و الإصابات العمرية:

  • لا سن محدد لها، ولكن الشريحة الأكثر تعرض هي الصغار ومن فوق الستين مع اختصاص الذكور بالنسبة الأكبر بها.ولعل من مسببات كثرتها عند المسنين اعتمادهم على تلك الأدوية التي تؤثر على غشاء المعدة وإنزيماته.
  • من جهة قد تغيب عن البعض أشار أحد المقالات المتعلقة بدراسة القرحة أن المعدل الحمضي المكتسب بإكثار الأطعمة ذات الحموضة يمكنها أن تضر خلايا المعدة و بالتالي سرعة تعرضها للالتهابات الغشائية أو رقة جددارها أو أمراض المعدة الأخرى.
  • إصابات البنكرياس وخلل الإفراز الهرموني أو الأورام فيها بما سمي متلازمة زولينجر أليسون التي تزيد من محفزات هرمون المعدة ومنها الغاسترين وبالتالي ترتفع الحموضة المعوية و تكون سبب أو عامل مهيئ للتقرح.

 هل هي معدية؟ أو لها وسائل انتقال؟

يشير الدارسون للقرحة أن أكثر الإصابات تنتقل عن الملوثات في الماء الجوفي أو الطعام و العادات البشرية الخطأ من وصول اللعاب للمريض كالاستعمال لأشياء الغير أو أدوات المائدة.

أعراض مرض قرحة المعدة:

اشترك المختصين في بعض الأعراض والتي يعاني منها جميع مصابيها من  التألم الحاد بعد الطعام ومنهم من حدد أعلى المعدة أو فم المعدة كأساس لكل الإصابات، والغثيان أو تطوره القيئي، وعلى مدار الأيام يلحظ فقد وزن أو تقيؤ دم بلا سبب،كذلك تغير اللون الطبيعي لمخرجات الطعام من الأصفر للاغمق حتى السواد ما يعرف بالتبرز الزفتي.

كذلك قد يشير تواجد حموضة أو ارتجاع في المعدة للإصابة بمعدل قرحة المعدة الخطر،بسبب الحمض المرتفع من الهيدروكلوريك.

من المضاعفات المرضية لإهمال الكشف والتشخيص السريعيين للقرحة، تواجد نزف حاد أو ثقب مسرب بالمعدة ما يعني إخراج الأطعمة لسائر الجسم بغير الامتصاص، ومن ثم يستدعي الأمر جراحة فورية.

 أنواع قرحة المعدة:

  • قرحة شديدة الدرجة أي خبيثة، وتلك التي تتطلب عملية فورا
  • قرحة حميدة إما لوجود الميكروب الملوي الحلزوني أوعدم وجوده فضلا عن الأعراض الإضافية المذكورة  سابقا

تشخيصات وعلاج قرحة المعدة:

  • بديهي أن أول الأمور هي الاستماع للمريض وتبين الأعراض التي يعانيها والتأكد منها، ثم الترجيح بين ما هو مؤكد للمرض المشكوك فيه وبين أمراض أخرى تتشابه معه بالأعراض في واحدة أو أكثر منها.
  • ومن الأعراض التي تتفاوت بين القرحة وغيرها تواجد جرثومة المعدة، أو أورام معوية أو أمعائية، كذلك القولون و الاضطرابات في حركة الامعاء أو الالتهاب فيها، أو بالاثنى عشر.
  • فإن حدث اشتراك بالعرض المرضي بين أكثر من مرض يطلب الدكتور  فحوص بالبول أو بالدم، وقد يستخدم اختبارات مناظيرية تمكن من كشف وتصوير إمكانية التجلط الغشائي للمعدة ، كذلك أخذ عينة منها للاختبار، وهو ما يعرف بالتنظير الداخلي أو البديل لها من أشعة الباريوم رغم احتراز البعض من عدم جدواها.
  • يجدر بنا أن نشير أن استخدام المنظار يتم بعد تخدير للمريض موضعيا وريديا لتهدئته حتى إتمام التنظير.

كيفية علاج قرحة المعدة أو القرحة المعوية:

لكن هناك علاج دوائي كذلك بحسب وجود الجرثومة الأساسية الميكروبية المسببة لتقرح غشاء المعدة أو عدم وجودها والمسبب تلوث خارجي.

.المضاد الحيوي القاض على هذه الميكروبات أنتبيوتيك، مع وقف الاسبرين ومهيجات الخلايا المخاطية الأخرى إلا في وجود مرض خطر أخر يستدعيها وعند ذاك يستشار المختص الطبي قبل إيقافه.

أما عن النظام الغذائي فلا بد من تغيير ذلك لأفضل وأكثر أمنا وصحة لك، ومنعا لإعادة الإصابة بعد الاستشفاء، وينصح بتقليل البروتين فيه وفق سؤال الطبيب إذيزعم مساعدته على التهيج للقرحة، ومع ذلك فأهميته كبيرة.

تغيير عاداتك عند التناول للأطعمة، ولذلك من فوائد شراء غرفة سفرة مخصصة هي البعد عن مسببات المرض الناشئ عن الطعام، ومنه قرحة المعدة،  لأن وقايتك أهم من الإصابة ثم العلاج بالدواء، ومن ذلك أنك ينبغي:

  • لا تجلس أمام وسائل الترفيه التلفيزينوية أو الحوسبية أو ما يستدعي الاسترخاء خلال الطعام
  • لالا تنم بعد الأكل فورا وضع وقتا بينهما.
  • لا تأكل واقفا أو سائرا.
  • البعد عن السم والدهني المشبع والكحولي والإدماني كالسجائر وغيره.
  • استرخ عصبيا ولا تفكر بالمشكلات شديدة التعقيد إلا وأنت هادئ.
  • السوائل هامة فأكثر منها أو ما يناسبك  بمعدل متفق عليه طبيا.
  • وجبات معتدلة وطهو صحين و يفضل المحتوية على فيتامين الملائم للجروح فيتامين ج
  • الطعام قليل الألياف واللين مناسب للتخلص من التقرح.
  • الفواكه الننيئة تعتبر من ممنوعات مريض القرحة، وكذلك المجفف منها، والسكري، أيضا المخلل والتتبيل الحار.
  • يستعاض عن الممنوع بالفواكه المطهية، وحقن الحديد وفيتامين ج لتجنب الهزال وفقر الدم.

المراجع: