الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج مرض القولون

بواسطة:
علاج القولون مجرب

علاج مرض القولون بالطرق الفعالة بالإضافة إلى اهم أسباب التهابه حيث يعتبر القولون هو اسم اخر لجزء هام من الجهاز الهضمي وهي الأمعاء الغليظة. وتستقر الأمعاء الغليظة في جسم الإنسان في اسفل منطقة تجويف البطن في الجهة اليمني وحتي منطقة ما اسفل الضلوع وهو ما يسمي بالقولون الصاعد ثم المستعرض الذي يعبر البطن إلى جهة اليسار وصولا إلى القولون الهابط الذي يستقر في منطقة الحوض في الجهة اليسري من تجويف البطن.

• وتتكون الأمعاء من نوعان من العضلات وهي العضلات الدائرية والعضلات الطولية. هذا ويتحكم الجهاز العصبي وكمية الطعام التي يتناولها الإنسان في تقلص هذا النوع من عضلات الأمعاء وهي عادة تتقلص بإيقاع ثابت. أما عند وقوع الإنسان تحت ضغوط وتوتر نفسي فان حركة هذه العضلات تتأثر مما يتسبب في متاعب القولون التي يحتار الأطباء في تشخيصها نظرا لتشابهها مع اعراض أمراض اخري تصيب الجهاز الهضمي إليكم المزيد من التفاصيل عبر موسوعة .

ما هو القولون العصبي

• يعتبر من اكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشارا. هذا وتمثل نسبة المرضى ما يقرب من 50 % من إجمالي مرضي الجهاز الهضمي. وتعتبر إصابة النساء بالقولون العصبي اكثر انتشارا من إصابة الرجال حيث ان كل رجل مصاب بالقولون العصبي يوازيه عدد ثلاثة نساء مصابين بالقولون العصبي. كما انه لا يوجد عمر معين أو جنس معين تزداد فيه الإصابة بالمرض عما غيرها ولكنه يؤدي في النهاية إلى استئصال الزائدة الدودية إذا لم يتم العلاج لمدة طويلة منه

• أما عن مرض القولون العصبي فهو يتصف بعدم قدرة الأمعاء علي امتصاص الماء والغذاء والأملاح من الطعام الذي يأتي عن طريق الأمعاء الدقيقة بعد هضمه ووصوله من القناة الهضمية. وقد تم تسميته في البداية باسم التهاب القولون أو القولون المختل أو القولون المتشنج ولكنها فقط أسماء تؤكد ان الاعراض خاصة بالقولون فقط وهذا غير صحيح إلي أن تم تسمية المرض زحلة القولون المضطرب وهي الاضطرابات التي تحدث للقولون وأعضاء الجسم الاخري بسبب التوتر العصبي واضطرابات الحياة.

اسباب الاصابة بالقولون العصبي

هناك عدد من الأسباب للإصابة بمرض القولون العصبي ومن هذه الأسباب الشائعة

• الإصابة بالعدوي الفيروسية وهي تمثل ما يقرب من 25 % من مرضي القولون العصبي وهي تنتج عن الإصابة بالعدوي الفيروسية التي يتم علاجها سريعا ولكن تستمر أعراضها في التأثير على القولون والجهاز الهضمي بشكل عام ويتسبب في حدوث خلل في التقلصات الطبيعية للأمعاء أو القولون.

• التوتر وعدم الاستقرار العاطفي وتتسبب حالات التوتر وعدم الاستقرار العاطفي في زيادة شدة أعراض مرض القولون العصبي. ويرجع هذا إلى أن الحالة النفسية هي عامل مؤثر في تقلصات القولون العصبي مما يتسبب في زيادة حدة المرض. كما أن عدد من الأدوية قد يتسبب في حالات الإسهال أو الإمساك المزمن مثل المضادات الحيوية والمسكنات وأدوية مانعات الحموضة.

• ثقل التركيبات الغذائية ويرجع ذلك إلى إمكانية تأثر بعض الأشخاص بالتركيبات الغذائية المختلفة مثل حساسية احد الأشخاص لمنتجات الألبان بسبب احتوائها على اللاكتوز كما هو الحال في الفركتوز الذي يوجد في بعض أنواع العصائر والذي يتسبب في تأثر القولون بتلك التركيبات الغذائية.

• النظام الغذائي الغير متوازن حيث أن كثير من الأغذية يتسبب في حدوث تهيج للقولون، فعلى سبيل المثال الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والأطعمة التي تحتوي على التوابل والأطعمة التي تسبب الغازات لها اثر سئ على مرضى القولون العصبي. ولذلك يجب على الشخص المصاب بالقولون العصبي أن يقوم بتناول الألياف حتي يحافظ على صحة الجهاز الهضمي ويحافظ على التقلصات الطبيعية للقولون.

طرق علاج مرض القولون العصبي

• يمكن علاج القولون العصبي بعدد من الطرق الطبيعة منها ما يكون بالأعشاب ومنها ما يتطلب تغيير نمط الحياة. هذا ويجب على مريض القولون العصبي أن يبتعد عن التوتر النفسي والعصبي كما يجب على المريض أن يبتعد عن الأغذية الثقيلة والأغذية التي تتسبب في الإصابة بالإسهال أو الإمساك.

• ويجب على المريض الابتعاد عن الأغدية التي تتسبب في الغازات مثل المشروبات الغازية والبقوليات والخس والملفوف والبصل. كما يجب على المريض أن يمضغ الطعام جيدا ويبتعد عن تناول العلكة حيث أنها تعمل على تكوين الغازات كما ينصح بتناول الخضروات التي تحتوي على الالياف الطبيعية.

• كما يجب على المريض ان يبدأ في تناول الأعشاب مثل الزنجبيل والقرع وزيت السمسم. كما يجب على المريض ان يقوم بتناول الهيليون والهيل واليانسون كما يجب عليه تناول بذوز نبتة الشومر ، وفي بعض الأحيان يجب علي المريض تناول بعض الادوية والعقاقير المهدئة للأعصاب للتخفيف من حدة الأعراض .

علاقة القولون العصبي وخفقان القلب

• هناك علاقة وثيقة بين القولون وخفقان القلب حيث أن القولون العصبي هو مرض يعتمد في الأساس على الجهاز العصبي اللا ارادي وهو مسئول عن تنظيم حركة القولون كما انه مسئول عن تنظيم دقات القلب والكبد والبنكرياس والتنفس وإفرازات المعدة. هذا وعند إصابة المريض بالتوتر العصبي فان هذا يؤدي إلى تأثر القولون وتأثر دقات القلب مما يتسبب في زيادة خفقان القلب والشعور بضيق في التنفس.

المراجع :