الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع علاج السكر الجديد 2022

بواسطة: نشر في: 5 ديسمبر، 2021
mosoah
علاج السكر الجديد

يُعد علاج السكر الجديد من أكثر أنواج العلاجات الفعالة التي تساهم في القضاء على مرض السكر، أو كما يُسمى داء السكري، حيث تزداد أعداد الأشخاص المصابين به شيئاً فشيئاً ومن حين إلى أخر، كما أن هذا المرض يُصيب فئات عمرية مختلفة، فهو لا يختص بإصابة فئة معينة.

فهو مرض مزمن ولكن مع العلاج المتنوع يتم التخلص منه، لهذا السبب نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة كافة ما يتعلق بـ علاج السكر الجديد بالإضافة إلى بعضاً مما يخص هذا المرض.

علاج السكر الجديد 2022

يُعرف عن مرض السكر أو داء السكري أنه من الأمراض المزمنة التي تمتلك القدرة على التسبب في العديد من المضاعفات المختلفة التي تقوم بالتأثير بشكل سلبي على حياة الأفراد المصابين بذلك المرض.

  • حيث يمتلك مرض السكري أكثر من نوع، وكل نوع يختلف عن الثاني في العديد من الأشياء مثل التأثير على الجسم على سبيل المثال.
  • لهذا السبب يتم البحث بشكل مستمر عن أدوية وعلاجات فعالة من أجل التحكم في ذلك المرض والتخلص منه والقضاء عليه.
  • ومن نوع تلك العلاجات، علاج عُرف بأسم علاج السكر الجديد 2021 وهو عبارة عن دواء يقوم باستخدام عدد من الخلايا الجذعية التي تقوم بإنتاج الأنسولين.
  • ويُعد هذا العلاج من الأدوية التي يمكن أن تكون فعالة وذات تأثير ملحوظ على مرضى السكر المصابين بالنوع الأول من هذا المرض.
  • وبالفعل أثبت هذا العلاج فعاليته بعد العديد من التجارب حيث يمتلك قدرة على التحكم والسيطرة على نسبة السكر الموجودة بالدم.
  • وذلك لتواجد النسبة الطبيعية من الأنسولين في الدم المتوفر من خلال الخلايا الجذعية.
  • بالإضافة إلى ذلك فقد تم إنتاج نوع من الأدوية يتم استخدامه مرة واحدة فقط بالأسبوع لقدرته على الحفاظ على نسبة السكر بالدم طوال الأسبوع.

معلومات عن مرض السكر

يتردد العديد من الأفراد على مواقع البحث من أجل معرفة عدد من المعلومات والتفاصيل التي تخص مرض السكر، حيث أنه من أحد الأمراض الشائعة التي يُصاب بها أعداد كبيرة من الأشخاص.

  • فمرض السكر عبارة عن ارتفاع في النسبة الخاصة بسكر الجلوكوز الموجود في الدم، ويوجد له عدد من الأنواع المختلفة.
  • ولكن يُعرف دائماً أنه يوجد نوع أول ونوع ثاني، وذلك يختلف باختلاف حالة المريض وما يعاني منه.
  • لهذا السبب يناشد الأطباء بشكل دائم بأهمية وضرورة الحفاظ على نسبة السكر الموجودة في الدم.
  • وذلك لأن أي زيادة يمكن أن تحدث في تلك النسبة تقوم بالتسبب في الكثير من المضاعفات والأضرار الخطيرة.
  • حيث يمكن أن تصل تلك المضاعفات لحدوث أضرار بالعيون والكبد والكلى، لذلك يتم البحث عن علاج نهائي لمرض السكر النوع الأول 2021 للحفاظ على صحة مختلف الأفراد.

أنواع مرض السكر

يُعرف عن مرض السكر أنه يوجد به العديد من الأنواع، فيوجد به ما يُسمى بالنوع الأول، والنوع الثاني، بالإضافة إلى النوع الثالث.

نوع السكري الأول

    • هذا النوع يُصاب به الشخص بسبب عدم مقدرة الجسم على إنتاج الأنسولين اللازم الذي يحتاجه الجسم.

نوع السكري الثاني

    • ذلك النوع يُصاب به الشخص بسبب عدم قدرة الخلايا الموجودة بالجسم على استجابة النسب الخاصة بالأنسولين الذي يقوم بإفرازها البنكرياس.
    • وأكثر الأشخاص إصابة بهذا النوع من يعاني من السمنة والوزن الزائد.

نوع السكري الثالث

    • هذا النوع يُصاب به كلاً من النساء والرجال ولكن النساء بالأخص، وذلك لأنه يكون في أثناء فترة الحمل، لهذا السبب يُسمى سكري الحمل.
    • ويكون ناتج بسبب انخفاض حساسية الجسم للأنسولين، وللأسف هذا النوع يكون ممتد لا يتم التخلص منه، أي أنه لا ينتهي بانتهاء الولادة.

علاج مرض السكر

في بعض الأحيان لا يتم التخلص من مرض السكر بشكل نهائي، وفي بعض الأحيان الأخرى يتم الشفاء منه، ولكن ذلك يختلف باختلاف نوع المرض وحالة الشخص المصاب به.

  • وعلاج مرض السكر من أنواع العلاجات التي تؤخذ على فترات طويلة، فيمكن أن يستمر العلاج الخاص بهذا المرض مدى الحياة.
  • حيث أنه يُعد أحد أمراض المناعة الذاتية، لذلك فهو يلزم خطة علاجية صحيحة من أجل تجنب حدوث أي مضاعفات.
  • ويمكن علاج مرض السكر إما عن طريق استخدام الأنسولين أو عن طريق أدوية أخرى، كما يوجد عدة طرق وقائية أيضاً تساهم في الحفاظ على نسبة السكر في الدم.

علاج السكر بالأنسولين

يحتاج مرضي داء السكري من النوع الأول إلى الأنسولين من أجل العلاج ، حيث يُعد الأنسولين في هذه الحالة هو العلاج الأساسي الذي يساعد في تنظيم النسبة الخاصة بالسكر الموجودة في الدم ، وتختلف جرعة الأنسولين المحددة من حالة إلى أخرى، ومن ثم يتم تحديد الوقت المحدد لها ، وتختلف طرق الحصول على جرعات الأنسولين، فلابد من التأكد على حصول الجسم على النسبة التي يحتاجها من الأنسولين، ويكون إما عن طريق:

جرعات الأنسولين قصيرة المفعول

  • ويتم أخذها قبل تناول الوجبات، والمفعول الخاصة بها يبدأ بعد حوالي مدة تتراوح ما بين 30 إلى 60 دقيقة من أخذ الجرعة.
  • ويستمر المفعول لمدة قدرها من خمس إلى ثماني ساعات.

جرعات الأنسولين سريعة المفعول

  • يتم أخذها قبل الوجبات بشكل مباشر، والمفعول الخاص بها يبدأ بعد حوالى خمسة عشر دقيقة من أخذ الجرعة.
  • ويستمر المفعول لمدة قدرها من ثلاث إلى أربع ساعات.

جرعات الأنسولين متوسطة المفعول

  • مفعولها يبدأ بعد حوالي مدة تتراوح قدرها من ساعة إلى ساعتين من أخذ الجرعة.
  • ويستمر المفعول لمدة قدرها من 14 ساعة إلى 16 ساعة.

جرعات الأنسولين طويلة المفعول

  • مفعولها يبدأ بعد ساعتين من أخذ الجرعة.
  • ويستمر المفعول إلى لمدة قدرها 24 ساعة ويمكن أن يطول أكثر من ذلك.

جرعات الأنسولين لمرضى السكري

حقن الأنسولين

  • فيكون بها قدر محدد من الأنسولين، ويتم الحقن من خلال إبرة رفيعة تحت الجلد.
  • وأحياناً قد يحدث دمج ما بين أنواع الأنسولين، ويكون ذلك من خلال الحقن أكثر من مرة في اليوم الواحد على حسب ما يوصى به الطبيب.

مضخة الأنسولين

  • تلك المضخة عبارة عن جهاز حجمه صغير يتم وضعه على الجسم من الخارج في مكان الخصر.
  • ويكون هذا الجهاز مكون من أنبوب متصل بخزان يوجد به قدر من الأنسولين، وذلك لأنها مسؤولة عن ضح الكميات اللازمة من الأنسولين التي يحتاجها الجسم.
  • ويتم إدخاله تحت الجلد في منطقة البطن.

علاج السكري بالأدوية

  •  هناك مجموعة من الأدوية المختلفة التي يتم وصفها من أجل علاج مرض السكر خاصة النوع الأول منه.
  • فيمكن تناول الأدوية الخاصة بعلاج ضغط الدم المرتفع، خاصة للمرضى الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم وتكون النسبة لديهم 90/140 مللي متر زئبقي.
  • يمكن أيضاً تناول العقاقير والأدوية المسؤولة عن خفض نسب الكوليسترول بالجسم من أجل حماية القلب والحفاظ عليه من أي أمراض خاصة بالقلب.
  • يُمكن كذلك تناول الأسبرين وهذا لتجنب الإصابة بالسكتات الدماغية أو الجلطات القلبية المتنوعة.

كيفية الوقاية من مرض السكري

يوجد عدة طرق وقائية تساعد وتساهم في الحفاظ على نسبة السكر الموجودة في الدم، بالإضافة إلى الجرعات الخاصة بالأدوية بالطبع، ومن تلك الطرق الأتي:

تناول نظام غذائي صحي

  • عند اتباع نظام غذائي صحي خاصة لمصابين مرضى السكر يتم ضمان النسبة الخاصة بالسكر في الدم.
  • ويتم ذلك من خلال تناول العديد من الأصناف الغذائية الصحية، كما يتم حساب الكمية الخاصة بالكربوهيدرات مع الكمية الخاصة بالأنسولين.
  • وذلك لأن الكربوهيدرات تقوم بإنتاج العديد من السكر الذي يتم امتصاصه في الدم، وهذا يسبب في ارتفاع مستوى السكر.

متابعة مستوى السكر بانتظام

  • من ضمن تنظيم الخطة الخاصة بعلاج مرضي السكر مراقبة ومتابعة المستوى الخاص بالسكر في الدم.
  • في البداية يتم تسجيل وقياس مستوى السكر لمدة قدرها أربعة مرات في اليوم الواحد.
  • كما يتم عمل بعض التحاليل والفحوصات بشكل دوري وتحت إشراف الطبيب، ومن تلك الفحوصات: فحص السكر العشوائي، فحص السكري الصائم، فحص السكري التراكمي.

ممارسة الأنشطة المختلفة

  • ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية بشكل مستمر تساعد على خفض مستوى السكر في الدم خاصة إذا كانت تلك الأنشطة في الهواء النقي.
  • ويتم تحديد تلك الأنشطة من خلال الطبيب المختص كي لا يتم حدوث أي أضرار.

طرق مختلفة أخرى لعلاج السكر

      • أحياناً يمكن علاج بعض الحالات المصابة بالنوع الأول من داء السكري إما عن طريق زراعة البنكرياس، وإما زراعة الخلايا الجزيرية البنكرياسية.
      • ولكن يجدر بالذكر أن تلك الطرق يتم تطبيقها بنسبة قليلة لانخفاض نسبة نجاح تلك العملية

يُصاب العديد من الأفراد بمرض السكر أو كما يُعرف بأسم داء السكري حيث أنه يُعد من الأمراض الشائعة جداً بين مختلف الفئات العمرية، لهذا السبب يبحث أعداد كبيرة من الأشخاص عن علاج السكر الجديد من أجل مواكبة أخر التطورات للتخلص من هذا المرض، وهذا ما قمنا بتقديمه وتوضيحه لك قارئي العزيز في مقالنا.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد حول ما يتعلق بهذا الموضوع من خلال الأتي:

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.