الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2021
mosoah
الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

نتناول في هذا المقال الحديث عن الفرق بين أعراض الزائدة والقولون من خلال موقع موسوعة ، نقدم لكم الأعراض المترتبة على كل مرض منهما على حدى، ونعرض لكم أسباب الخلط بين مرض الزائدة الدودية، والقولون العصبي، وما هي المخاطر الناتجة عن الخلط بينهما؟، ونتعرف على الفرق في التشخيص لكلا المرضين، بالإضافة إلى أحدث العلاجات المستخدمة في التخلص من مرض الزائدة الدودية، ونتعرف كذلك على طرق علاج القولون العصبي.

الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

قد نجد صعوبة كبيرة في التفريق بين أعراض الزائدة، وأعراض القولون، وهذا الخلط بينهما يرجع إلى تقارب موقعهما في الجسم، نقدم لكم في النقاط التالية أعراض كل منهما على حدى:

أعراض الزائدة الدودية

  • يعاني المريض من نوبات ألم مفاجئة في منطقة محيط السرة، ويتركز الألم في أغلب الأحيان في أسفل البطن.
  • يتضاعف الألم في منطقة البطن في حالة السعال،  أو الحركة المفاجئة، أو المشي، وكذلك عند الضغط على البطن.
  • ترتفع درجة حرارة المريض،، وتصبح في تتضاعف أكبر، حينما يزداد  الالتهاب  في المرارة.
  • شعور المصاب بالغثيان.
  • يتألم المريض بشدة أثناء عملية الإخراج.

أعراض القولون

  • يشعر المريض بتقلصات، وآلام في منطقة البطن جميعها، تتفاقم حدة الآلام بعد الانتهاء من الطعام، وتقل حدتها بعد عملية الإخراج.
  • يعاني المصاب من الشعور الدائم بالتعب.
  • يشكو المريض من الألم في منطقة الظهر.
  • تغير مظهر الإخراج.
  • يصاحب خروج البراز المخاط.
  • يجد المصاب نفسه في حاجةة دائمة إلى الإخراج، مع وجود مشكلات تمنع من إتمام عملية الإخراج بشكل طبيعي.

أسباب الخلط  بين أعراض القولون والزائدة

تتماثل أعراض القولون، والزائدة في بعض النقاط، نستعرض لكم أهمها، وأكثرها شيوعًا:

  • يعاني مريض القولون، والزاائدة كلاهما من  انتفاخ البطن.
  • يمر كلاهما بحالات إمساك، وحالات إسهال.
  • يفتقد كلاهما الشهية لتناول الطعام.
  • أمتلاء البطن بالغازات خاصة عند أصحاب مرض الزائدة الدودية، حيث إنهم يجدون صعوبة في طرد الغازات.

الفرق في التشخيص بين أعراض الزائدة والقولون

إذا كنت تعانني من الأعراض التي ذكرناها، وتريد التأكد  من إصابتك بمرض الزائدة، أو القولون، فعليك التوجه إلى أقرب معمل تحاليل، وإجراء بعض الفحوص الهامة، وهي:

  • تحليل البول:
  • يعتبر من التحاليل المهمة التي تمكنك من معرفة أسباب ألم البطن.
  • فقد يكون ناتج عن وجود حصى في الكلى، أو التهابات في الجهاز البولي، وليس له علاقة بالزائدة الدودية، أو القولون.
  • تحليل الدم:
  • لابد من إجراء تحليل دم للمريض، فمن خلاله نتعرف على نسبة الخلايا البيضاء لدى الفرد المصاب.
  • فإذا كانت النسبة مرتفعة، دل ذلك على وجود التهابات في الزائدة الدودية.
  • فحوص الحساسية:
  • يجب على المريض إجراء فحص حساسية اللاكتوز (Lactose intolerance)، فإذا كنت مريض قولون، ستجد أنك مصاب بحساسية اللاكتوز.
  • التنظير:
  • تمثل نتائج التنظير مؤشرًا هامًا في التفريق بين أعراض الزائدة، والقولون، وهو عبارة عن أنبوب يتم إدخاله إلى أعضاء الجسم المختلفة.
  • ضمان نمو البكتيريا النافعة:
  • يتأكد الأطباء من نمو البكتيريا النافعة بطريقة سليمة؛ لأن حدوث أي خلل فيها يدل على وجود مشكلات في أداء القولون.

مخاطر عدم التفريق بين علامات الزائدة والقولون

إهمال المريض في علاج الأعراض التي يعاني منها، ومعرفة أسبابها؛ يؤدي إلى تدهور حالته بصور أكبر، لذلك من الضروري إجراء الفحوص اللازمة، وتناول العلاج في وقت مبكر من إصابته بالمرض؛ حتى لا تتفاقم الأعراض لديه، ويعرض نفسه للإصابة بهذه المشكلات:

انفجار الزائدة الدودية

  • إذا تركت أعراض الزائدة الدودية دون علاج، فقد يتفاقم المرض، ويصل إلى حدوث انفجار في الزائدة الدودية لدى المريض.
  • يترتب على ذلك حوث التهابات داخل تجويف البطن، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء إلى استئصال الزائدة الدودية كليًا من خلال عملية جراحية.

تكون خراج داخل البطن

  • يعتبر تكون الخراج داخل بطن المريض؛ نتيجة طبيعية لانفجار الزائدة الدودية، وتركها داخل البطن، دون اللجوء إلى الأطباء.
  • يعمل الطبيب في هذه الحالة على تنظيف الخراج، وسحبه، وذلك بعد الانتهاء من عملية استئصال الزائدة الدودية بأسبوعين.

علاج الزائدة

نعرض لكم طرق العلاج التي يتبعها الأطباء للتخلص من مرض التهاب الزائدة الحادة:

  • نجد أن أغلبية الحالات المصابة بالتهاب الزائدة الحاد، تخضع لعملية جراحية؛ من أجل استئصال الزائدة الدودية.
  • هناك طريقتان متبعتان من قبل الأطباء في جراحة استئصال الزائدة الدودية، فإما من خلال المنظار، أو جراحة البطن.
  • فإذا اختار الطبيب طريقة الاستئصال باستخدام المنظار، يقوم بفتح عدة فتحات صغيرة في البطن.
  • أما في حالة الجراحة، يلجأ الطبيب إلى إجراء فتحة واحدة في البطن بالشق الأيمن السفلي.
  • وإذا كان المريض حالته متأخرة، ولديه انفجار في الزائدة الدودية، يخضع مرة أخرى إلى عملية جراحية.
  • تتضمن تنظيف التجويف الداخلي للبطن؛ تجنبًا للإصابة المريض بأي التهابات أخرى.
  • أما في الحالات التي خضعت لكشف مبكر قبل تدهور حالتها، يصف الطبيب لها بعض الأنواع من  المضادات الحيوية.
  • تستخدم المضادات الحيوية كذلك في علاج الزائدة الدودية عند الحالات المتأخرة كخطوة أولية في رحلة العلاج.
  • ومن أنواع المضادات الحيوية الفعالة في علاج الزائدة الدودية:
  • الكلينداميسين (Clindamycin)، والأمبيسيلين (Ampicillin)، والجنتاميسين (Gentamicin).

علاج القولون العصبي

هناك مجموعة من الأدوية تعمل بشكل فعال في علاج القولون العصبي، والتخلص من الاعراض الناتجة عنه، وهي:

  • الاعتماد على بعض الأدوية الملينة.
  • الاستعانة بالأدوية التي تعمل على التخلص من الإسهال.
  • إدخال مكملات الألياف الغذائية في العلاج.
  • تناول بعض المسكنات التي تعمل على تهدئة التقلصات.
  • يوجد بعض الأعشاب الطبيعية التي تساهم بشكل كبير في التخفيف من آلام القولون العصبي، ومن بينها:
  • (النعناع، الشمر، البابونج، اليانسون، الكركم، الشاي الأخضر، الحلبة، الزنجبيل، الكراويا، بذور الكتان).

نصائح لمرضى القولون العصبي

يوجد العديد من العادات الغذائية اليومية التي تؤثر بطريقة سلبية على مرضى القولون العصبي، نقدم لكم أهم النصائح التي عليك الأخذ بها:

  • الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالدهون.
  • الإكثار من تناول الخضروات، والفواكه.
  • تناول أكبر قدر من الماء.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي، ومنها رياضة المشي.
  • تجنب النوم بعد تناول الأكل مباشرة.
  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم بشكل منتظم.
  • الاعتماد على الأكل الصحي المفيد.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة التي تعتبر من الوجبات الثقيلة على المعدة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين.
  • اشتمال الوجبات الغذائية على الألياف.
  • أخذ القسط الكافي من النوم بشكل يومي.
  • الحد من تناول المشروبات الغازية.
  • تناول السوائل الدافئة التي تساهم بشكل كبير في تعزيز عمل الجهاز الهضمي.

وفي نهاية مقال الفرق بين أعراض الزائدة والقولون نود أن يكون قد نال إعجابكم، وجاء مستوفيًا لكافة التفاصيل المتعلقة بمرض الزائدة الدودية، ومرض القولون العصبي من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

لمزيد من الموضوعات المشابهة يمكنك زيارة الروابط التالية:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.