خطورة نقص فيتامين د

محمد عبد العال 29 سبتمبر، 2022

خطورة نقص فيتامين د

يعاني أكثر من سدس سكان العالم من نقص فيتامين د، ويعد هذا الفيتامين من الفيتامينات الهامة للعديد من أعضاء الجسم، مثل العضلات- ويشمل بذلك القلب- والأسنان والعظام، كما أنه يعمل على تقوية المناعة داخل الجسم، وفه دور أساسي في التقليل من نسب الإصابة بخطر الاكتئاب، والزهايمر والخرف والسرطان، وعندما تقل نسبة فيتامين د في الجسم، تحدث الكثير من النتائج المختلفة، والتي تهدد حياة المريض في بعض الأحيان، ومن بين تلك النتائج ما يلي.

  • زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور.
  • التسبب في زيادة حدوث آلام الركبة والورك، أو تفاقم حالتهما سوءً.
  • زيادة نسبة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة نسبة شحميات الدم والإصابة بمرض فرط شحميات الدم.
  • تؤدي إلى زيادة خطورة الإصابة بأمراض الأوعية الدموية الطرفية.
  • يتسبب في زيادة خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي.
  • الإصابة باحتشاء عضلة القلب.
  • إحداث قصور في عضلة القلب.
  • تزايد نسبة العرضة للسكتة الدماغية.
  • زيادة خطر الإصابة بالتصلب المتعدد.
  • يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، والتي منها سرطان البروستاتا، وسرطان الثدي.

أضرار نقص فيتامين د للرجال

يتسبب نقص فيتامين د في إصابة الرجل بضعف الانتصاب، وهو أحد الأضرار التي تصيب الرجل بسبب نقص فيتامين د، فقد وجد الباحثون أن الرجال الذين يعانون من ضغف الانتصاب الحاد لديهم مستويات من فيتامين د أقل بكثير من الذين يعانون من ضعف الانتصاب البسيط، وذلك بحسب الدراسة الإيطالية التي تم إجرائها على 143 شخص سنة 2014، ويرجع السبب وراء ذلك إلى أن نقص فيتامين د يعمل على إعاقة قدرة الشرايين على التمدد بشكل طبيعي، وتلك الخالة التي يطلق عليها أطباء أمراض الذكورة باسم الخلل البطاني.

  • كما يزيد نقص فيتامين د من زيادة معدل التصلب في الشرايين، الأمر الذي يقلل من قدرة الشرايين على إمداد العضو الذكري بالدم اللازم لعملية الانتصاب.

أضرار نقص فيتامين د للنساء

تظهر أعراض نقص فيتامين د في الجسم عن النساء بشكل كبير، وذلك بسبب الأدوار الهامة التي يقوم بها فيتامين د في جسم المرأة، وبشكل خاص على الشعر والبشرة، كما أن نقص فيتامين د للحامل ينعكس بشكل كبير على مدى صحة عظام الجنين والأم على حد سواء، ومن بين أعراض نق فيتامين د في الجسم عند النساء ما يلي.

تضرر الجهاز المناعي للمرأة

يعتبر مرض جريفز هو مرض مناعي ذاتي، وينتج عن ذلك المرض زيادة معدل إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، الأمر الذي يزيد من نسبة الإصابة بين النساء في مرحلة منتصف العمر، ونقص فيتامين د تم إثبات أنه يزيد من خطورة الإصابة بذلك المرض.

تضرر الجالة النفسية للمرأة

يعرف عن النساء حالتها المزاجية المتقلبة بشكل كبير، وكونهم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وقد تمت ملاحظة ارتباط قلة التعرض لأشعة الشمس بالاضطرابات والاكتئاب وبشكل خاص عند النساء، وكان ذلك منذ آلاف السنين، وفي العصر الحالي تم إثبات أن نقص فيتامين د هو السبب في زيادة نسبة الإصابة بالاكتئاب وتفاقم أعراضه، والذي يطلق عليه مصطلح فيتامين أشعة الشمس.

  • فأولئك الذي لديهم مستويات من فيتامين د منخفضة، فد كانوا يعانون من أعراض اكتئاب متزايدة، والتي تشمل الشعور بالوحدة والحزن وحتى عدم القدرة على الاستمرار في السعي والمضي قدماً.

بسبب كل ما تم ذكره فأفضل طريقة للحصول على فيتامين د هو التعرض لأشعة الشمس المباشرة في فترة الصباح بعد شروق الشمس، أو حتى عن طريق بعض الأطعمة الغنية بفيتامين د مثل سمك السلمون وزيد كبد الحوت وغيرها من الأكلات الأخرى.

خطورة نقص فيتامين د