مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض سرطان الدم واهم اسباب الاصابة به

بواسطة:
أعراض سرطان الدم

تعرف بالتفصيل على اعراض سرطان الدم المؤكدة الذي يصيب خلايا الدم بأنواعها المختلفة كما يصيب أيضاً الأنسجة التي تقوم بإنتاج خلايا الدم ومن أهمها منطقة نخاع العظم، حيث يحدث لدى الشخص المريض زيادة في معدلات إنتاج خلايا الدم المختلفة وبشكل خاص كريات الدم البيضاء التي لم تأخذ وقتاً كافياً للنضوج، يؤدي إنتاجها بكميات كبيرة إلى مزاجمتها لكريات الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية السليمة مما يؤثر على طبيعة هذه الخلايا ويمنعها من القيام بوظيفتها  بشكل سليم

أنواع سرطانات الدم

ما تم اكتشافه حتى الآن أنواع قليلة للغاية ويتم تقسيمها لفئتين رئيسيتين: سرطان دم حاد وسرطان دم مزمن

  • سرطان الدم الحاد:

يحدث بسبب زيادة نمو الخلايا السرطانية بسرعة فائقة للغاية مما يجعله خطراً للغاية على صحة الشخص وحياته، يتم فيه إنتاج كميات كبيرة من خلايا الدم البيضاء الشاذة والغير مكتملة النمو والتي تزاحم الخلايا الطبيعية في مجراها مما يؤدي إلى تعطيلها عن القيام بدورها في محاربة الفيروسات والقضاء على العدوى أو منع حدوث نزيف أو منع الإصابة بفقر الدم، ويؤثر ذلك بشكل كبير على قدرة الشخص البدنية وعلى طبيعة جسمه الداخلية مما يجعله عرضة للكثير من الأمراض أو الإصابة بالعدوى

سرطان الدم المزمن:

  • يتطور هذا النوع ببطء كبير وبشكل تدريجي، ولا تظهر أعراض الإصابة إلا بعد مدة طويلة، وفي كثير من الأحيان لا يعرف الشخص أنه مصاب بسرطان الدم المزمن إلا بالصدفة عن طريق إجراء فحص روتيني، فهو لا يظهر أعراض معينة عادة، والأعراض لا تظهر إلا بعد تفاقم المرض في مراحله النهائية

أهم أعراض سرطان الدم:

أعراض سرطان الدم تختلف فيما بينها من شخص لآخر تبعاً لنوع المرض سواء كان حاداً أم مزمناً، وعادة ما تشابه الأعراض التي تنتج عن سرطان الدم الحاد تلك التي تحدث بسبب مرض الأنفلونزا، ويشعر بها الشخص المصاب فجأة لمدة عدة أيام أو أسابيع، على عكس سرطان الدم المزمن الذي يظهر أعراض قليلة أو لا يظهر أي أعراض، ومن ثم تظهر الأعراض كلها بصورة تدريجية ولا يجب أن يشعر المريض بكل أعراض المرض ليكون مصاباً به فقط عليه الرجوع للطبيب للتأكد من كونه مصابا أو سليماً إذا شعر بأية أعراض، وعليه الخضوع لفحص دوري للتأكد من صحة دمه، ومن أعراض سرطان الدم الأكثر انتشاراً:

  • الشعور بتعب شديد دون بذل مجهود يذكر
  • الشعور بعدم الراحة والقلق
  • زيادة درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي
  • صعوبة في أخذ النفس
  • تغير لون البشرة وشحوبها
  • شعور عام بالضعف الجسدي
  • الإحساس بدوخة
  • حدوث نزيف من الأنف بصورة تكرارية
  • حدوث نزيف في اللثة
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لدى الأنثى وحدوث نزيف في منتصف أيامها أو نزيف حاد في أيامها الأولىى
  • ظهور طفح جلدي أو بقع صغيرة الحجم تحت الجلد مشيراً ذلك إلى وجود نزيف في خلايا الجلد
  • الشعور بألم في منطقة الصدر
  • التهاب متكرر في المسالك البولية
  • ألم في اللثة
  • الشعور بألم عند التبول
  • القيء بشكل متكرر
  • ألم في الرأس والإصابة بصداع
  • زيادة إفرازات الغدد العرقية
  • تضخم الغدد اللمفاوية الموزعة في مختلف مناطق الجسم، ويمكن الاستدلال على تضخمها عن طريق الفحص السريري لمنطقة الرقبة وأعلى الفخذ وعند الإبط
  • إحساس بألم في البطن أو الشعور بامتلاء
  • تورم العينين
  • تورم في الخصية
  • الإصابة الكلوروما
  • ظهور تقرحات في البشرة

أسباب الإصابة بمرض سرطان الدم

توجد بعد الأسباب التي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الدم، فالأسباب الرئيسية غير معروفة حتى الآن، ولكن هذه العوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم، وهي لا تعني بشكل قاطع الإصابة بسرطان الدم ومن هذه الأسباب:

  • التدخين: تشير الأبحاث أن للتدخين علاقة بحدوث سرطان الدم من النوع النخاعي الحاد
  • كثرة التعرض لمدة البنزين والتي تستخدم كثيراً في الصناعات الكيميائية
  • التعرض للإشعاع الضار بكمية كبيرة في وقت قصير
  • وجود علة جينية: متلازمة داون التي ترتبط بالإصابة بمرض سرطان الدم
  • وجود تاريخ طبي للإصابة بمرض سرطان الدم لدى الأسرة
  • الإصابة بمتلازمة سويت، وهي تصاحب الإصابة بمرض سرطان الدم وينتج عنها زيادة درجة حرارة الجسم أو الإصابة بتقرح الجلد في مناطق الجسم المختلفة
  • الإصابة بمتلازمة علة التنسج النقوي أو أي أنواع من مشاكل الدم المختلفة، مما يزيد من فرص الإصابة بمرض سرطان الدم من النوع النقياني الحاد
  • تناول بعض الأدوية التي تستخدم كعلاج كيميائي ومن ضمنها دواء إيتوبوسايد، والأدوية التي تسمى العوامل المؤلكلة.