الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أعراض الإنزلاق الغضروفي واسبابه وعلاجه ؟

بواسطة: نشر في: 7 فبراير، 2018
mosoah
الإنزلاق الغضروفي

نقدم لكم في هذا المقال أسباب الإنزلاق الغضروفي وأعراضة وطرق العلاج والوقاية حيث أن الكثير من الناس يشعرون بألم كبير في الظهر خاصة كبار السن ورجال الأعمال والذين يقومون بمهام تتضمن الجلوس لساعات طويلة أو الوقوف لساعات طويلة خاصة إذا كانوا لا يعرفون الطريقة الصحيحة للوقوف أو الجلوس وهو ما يعرضهم  للإصابة بمرض الانزلاق الغضروفي وهو يحدث بفعل خروج المادة الهلامية والتي تعمل على الفصل بين الأقراص الغضروية في الحالات العادية والتي توجد بين فقرات الظهر القطنية وفي حالة حدوث انزلاق يشعر الشخص بألم كبير وتختلف أسباب وعوامل الإصابة من حالة لأخرى.

أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروي:

من ضمن أسباب الإصابة الأكثر شيوعا ما يلي:

  • وجود الكثير من الضغط على عضلات ظهر الشخص وهو غالبا ما يحدث بسبب جينات موروثة من الآباء وفي حالات أخرى قد يحدث بسبب الجلوس بشكل غير صحيح أو عدم قيام الشخص بتمارين تزيد من قوة العضلات الموجودة في هذه المنطقة
  • وقوع الكثير من الضغط على فقرات العمود الفقري بسبب حمل الأثقال وإيقاع أكبر ثقل الأثقال على منطقة الظهر وهو ما يعرض الشخص لتصادم كبير
  • الإصابة بجفاف في القرص الغضروفي الموجود بين فقرتين وهو يحدث بسبب كبر السن
  • الجلوس بشكل غير صحيح بشكل يومي ولفترة طويلة وهو عادة ما يسبب الانزلاق الغضروفي المرتبط بالوظيفة
  • الإصابة بالسمنة يرفع احتمالية الإصابة بالانزلاق الغضروفي بسبب الثقل الكبير الواقع على الجزء السفلي من الظهر

الأعراض المميزة للإنزلاق الغضروفي:

الانزلاق الغضروفي يحتاج لفحص سريري للتأكد من الحالة كما قد يقوم الطبيب بعمل تحاليل أو سحب عينة من النخاع للتأكد لكن بشكل عام من ضمن أعراض الانزلاق الغضروفي الأكثر شيوعا ما يلي:

  1. الاحساس بألم كبير في الجزء السفلي من الظهر وقد يحدث ألم في الفخذين أيضاً أو المؤخرة
  2. عدم القدرة على السير بصورة طبيعية كما في السابق حيث يشعر الشخص المصاب بالالم يتضاعف أثناء السير كما قد يرافقه تقلص في عضلات الظهر أو الساق
  3. عدم القدرة على الوقوف لساعات طويلة بسبب الألم
  4. في حالة حدوث مضاعفات يعاني الشخص من ضمور في العضلات المكونة للساقين وقد يصاب بمشاكل في الجهاز البولي ولا يقدر على إخراج البول بشكل طبيعي أو لا يقدر على التحكم في إخراج المثانة
  5. بعض الحالات تعاني من تنميل في القدمين

كيف يمكن علاج الانزلاق الغضروفي:

  • من المهم للغاية السيطرة على الأعراض المرافقة للإنزلاق الغضروفي لأن الألم يكون شديداً وغير محتمل وأولى خطوات العلاج هي الراحة التامة في الفراش والمتابعة مع طبيب متخصص حيث يقوم بتشخيص الحالة بدقة ومن ثم يختار العلاج الأنسب للحالة الصحية للمريض ولسنه ونوعه كما أن العلاج الأمثل يبدأ في المراحل المبكرة لذا من المهم الرجوع للطبيب في أقرب وقت عند الشعور بألم في العمود الفقري.
  • أغلب حالات الانزلاق الغضروفي تعالج بدون الحاجة للتدخل الجراحي حيث يصف الطبيب أدوية من شأنها أن تسكن الألم كالمسكنات أو يصف مضادات حيوية للحد من الالتهابات في المنطقة ولتخفيف الورم الذي حدث بسبب انزلاق الغضروف.
  • عادة ما يصف الطبيب أدوية مسكنة شديدة لأن الألم يكون حاداً وينصح المريض بالراحة التام في الفراش وقد يصف له تمارين معينة لا تسبب ألم كبير ولا تحتاج لبذل مجهود كبير كما على المريض أخذ قسط كافي من النوم والراحة في المساء أما في حالة عدم وجود تحسن في حالة المصاب قد يلجأ الطبيب المتابع إلى التدخل الجراحي عن طريق استئصال الجزء الخارجي من الغضروف الذي يقوم بالضغط على العصب ويسبب الألم وقد تجرى العملية الجراحية عبر موجات الراديو أو عبر أشعة الليزر أو عبر استئصال جزء من الفقرة المغطية للأعصاب للتقليل من الألم والضغط أو عبر الشفط لإزالة الغضروف الضاغط على الأعصاب كلياً.

كيف تقي نفسك من الانزلاق الغضروفي:

توجب بعض الاحتياطات التي تحميك من الاصابة بالانزلاق الغضروفي الذي يسبب الكثير من الألم وهي:

  • احرص على ممارسة الرياضة التي تزيد من قوة عضلات الظهر مما يمثل دعم كبير للفقرات المكونة للعمود الفقري
  • الحرص على الجلوس بشكل سليم مع المحافظة على اعتدال ظهرك
  • إذا كنت تعاني من السمنة أو الوزن الزائد فعليك بخسارة الوزن في أقرب فرصة
  • لا تحمل الكثير من الأوزان على ظهرك بل ركزها على ساقيك إذا كنت من رافعي الأثقال

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.