مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أشهر إصابات الملاعب

بواسطة:
اصابات الملاعب

واحدة من أكبر المخاطر التي تواجه معظم الرياضين هي خطر إصابات الملاعب ،  وهي قد تقضي كلية على مسيرة اللاعب، أو تؤثر بشكل واضح على أدائه بالملاعب، أياً كانت اللعبة الرياضية التي يمارسها، وهناك عدة اصابات مشهورة مثل الرباط الصليبي وقطع وتر أكيليس، وخلع الكتف، أو إصابات في الساقين مختلفة، وحاول عدد كبير من الأطباء الاهتمام بتفهيم الرياضين بماهية اصابات الملاعب وكيفية التعامل معها وعلاجها، وكيفية تجنبها، وهي أشياء نعرفها معاً على موسوعة بشكل من التفصيل.

المقصود بمصطلح إصابات الملاعب

يقصد بمصطلح إصابة الملاعب، هو أي ضرر يتعرض له الرياضي أثناء ممارسته لنشاط رياضي معين، ويتعرض الرياضي للإصابة جراء لعبة عنيفة بطبعها، أو احتكاك غير مقصود أثناء لعبة جماعية، أو في بعض الأحيان بفعل خاطئ أو حركة غير موزونة يقوم اللاعب نفسه بعملها، تعرضه للإصابة، وتختلف أنواع ودرجات الإصابة، وخطرها على مستقبله، من خفيفة أو متوسطة أو شديدة، ومنها ما يقضي تماماً على مستقبل اللاعب الرياضي.

أنواع إصابات الملاعب

وضح د. أسامة غنيم رئيس الإدارة المركزية للطب الرياضي في وزارة الرياضة بمصر، أن أشكال الإصابة التي يتعرض لها لاعبو كرة القدم تحديداً أو الألعاب الرياضية المختلفة المشابهة، تشمل 5 أنواع أساسية، وهم:

  • اصابات الرباط الصليبي، وأصابه الجزء الأمامي أكثر شيوعاً من الخلفي.
  • اصابات في الركية، خاصة بالأربطة الداخلية أو الخارجية منها، أو بغضروف الركبة، أو الرباط الصليبي الخاص بالركبة.
  • اصابة العضلات، وهي الأكثر شيوعاً، وتكون على هيئة كدمات أو مزق في العضلة، أو شد وتقلص عضلي، أو قطع بالكامل في العضلة.
  • إصابات المفاصل: وتشمل مفاصل الجسم كله، خاصة الركبة والكتف وكف اليد ومشط القدم، وأحياناً أصابع اليد.
  • إصابات العظام، مثل الشرخ والكسر لأي جزء من عظام الجسد.

الرباط الصليبي الوحش الأكثر تخويفاً

حتى في الأوساط الغير رياضية، للرباط الصليبي شهرة خاصة عن باقي اصابات الملاعب ، لأن له تاريخ أسود في القضاء على حرفية لاعبين ماهرين كثر من جهة، ولأنه الأكثر شيوعا في الوقت نفسه، وإليك معلومات شاملة عن الرباط الصليبي

  • إصابة الرباط الصليبي نوعان، أمامي وخلفي، الأمامي هو الأكثر شيوعاً ويختصر ب ACL وهو قطع أو تمزق في أحد الأربطة الرئيسية في الركبة.
  • يحدث غالباً نتيجة للتوقف المفاجئ، أو القفز والهبوط الخاطئ، أو تغيير اتجاه الجسد بصورة مفاجئة، وأحياناً يحدث بسبب خبطة في الكبة بطريقة معينة.
  • يصيب الارتباط الصليبي غالباً لاعبي كرة القدم، العالمية والأمريكية، وأيضاً لاعبي رياضة التنس والكرة الطائرة، وكرة اليد، وألعاب الجمباز والتزحلق على الجليد.
  • يسمع المريض فرقعة في الركبة، وألم شديد وعدم القدرة على المشي.

أسباب زيادة اصابات الملاعب

أي لعبة رياضية، مهما بدت بسيطة أو بعيدة عن الاحتكاك ولعنف، تحتوي على نسبة من خطر التعرض إلى اصابات الملاعب ، لكن هناك بعض الأسباب التي تزيد من خطر التعرض لإصابة أثناء اللعب، ومنها:

  • فقدان التركيز أثناء اللعب، والتوتر الزائد.
  • الاحتكاكات العنيفة المباشرة أثناء اللعب.
  • فقر أساليب القفز والصعود والهبوط لدى الرياضيين.
  • ضعف في عضلات الساقين والوركين، والجذع السفلي عامة.
  • النساء يتعرضن لخطر الإصابة بشكل أكبر من الرجال، بسبب عدم اتزان قواهم على الفخذين.
  • المبالغة في التمارين، وتعريض الجسد لإرهاق مبالغ فيه.
  • عدم الالتزام بتعليمات المدرب الخاص، أو بإرشادات الطبيب.

طرق الوقاية من اصابات الملاعب

دائماً الممارسات الصحية لأي شئ تقلل من مخاطره وتزيد من منافعه، ممارسة الرياضة أمر مهم جدا لصحة الجسد، ولتجنب خطر اصابات الملاعب يمكنك اعتماد بعض الأساليب، ومنها:

  • الحرص على ارتداء المعدات المناسبة من أحذية وأدوات حماية أثناء ممارسة اللعبة أو التمرن.
  • العمل على تقوية عضلات الجذع السفلي بشكل مستمر، وعضلات الوركين والساق.
  • الاهتمام ببذل مجهود مناسب وعدم المبالغة في التمرن حد إنهاك العضلات والأوتار.
  • التركيز الدائم أثناء اللعبة، والحفاظ على الهدوء النسبي.
  • التدريب على تحسين استراتيجيات القفز والدوران المحوري بالكامل.

أشهر إصابات الملاعب

كرة القدم، الساحرة المستديرة صاحبة نصيب الأسد، في القضاء على مسيرات لاعبين أو التأثير على أدائهم بشكل بالغ بسبب اصابات الملاعب ، ونذكر منهم أشهر 5 إصابات:

  • ألف إنجى هالاند: لاعب سابق في فريق مانشيستر سيتي، تعرض لإصابة خطيرة في الركبة عام 2001م ، أنهت مسيرته الرياضية تماماً بعد تألق، وتم إيقاف اللاعب روى كين لمدة 5 مباريات، وتغريمه 150 ألف جنيه استرليني، واعترف بعدها أنه تعمد إصابة هالاند بسبب كراهيته له!
  • آلان سميث: لاعب مانشيستر يونايتد السابق، تعرض لكسر في الساق اليسرى وخلع في الكاحل خلال مباراة ليفربول عام 2006، وتعافى جزئياً منها، وتم تصنيف اصابته بواحدة من أسوء اصابات الملاعب.
  • بيتر تشيك: شارف على الموت في الملعب، على آثر ارتجاج شديد وكسر في الجمجمة، وخضع للعلاج المكثف عام كامل.
  • ديفيد باست: أنهت مداخلة عنيفة عام 1996 سيرته الرياضية، تعرض لكسر مضاعف في القدم اليمنى، وتسببت الإصابة في حالة نفسية حادة له، وتابع فترة علاج طويلة مع طبيب نفسي بجانب آلام العظام.
  • فرانشيسكو توتي: عام 20026 تعرض المهاجم الإيطالي الشهير، لكسر في القدم اليسرى، وابتعد عن الملاعب وخضع لعلاج طبيعي، فترة طويلة آثرت على مستواه بعدها.