الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع علاج حساسية الوجه والتخلص منها نهائيا

بواسطة: نشر في: 12 يوليو، 2021
mosoah
تجربتي مع علاج حساسية الوجه

الوجه من أكثر المناطق الحساسة في الجسد، فجلد البشرة يكن رقيق للغاية، ومن الممكن أن تتحسس البشرة بأي عامل خارجي، وسنشير في هذا المقال في موقع موسوعة إلى تجربتي مع علاج حساسية الوجه ، وأسباب هذه الحساسية وما طرق علاجها والتعامل معها، فيمكن علاج البشرة بالطرق الكيميائية أو بالطرق الطبيعية، وتختلف طريقة وآلية العلاج تبعًا لاختلاف حالة المريض.

تجربتي مع علاج حساسية الوجه

  • حساسية البشرة من أكثر الأمور التي من الممكن أن تؤرق النساء والرجال أيضًا.
  • وتظهر حساسية البشرة بشكل خاص طوال فترة المراهقة، وذلك بسبب التغير الكبير الطارئ على هرمونات الإنسان.
  • وهناك أنواع للبشرة، فهناك بشرة جافة، وأخرى دهنية، وبشرة مختلطة، وبشرة حساسة.
  • والأكثر تأثرًا بحساسية الوجه هي البشرة الحساسة، فهي تتأثر بشكل كبير بأي مؤثر خارجي.
  • ويكثر في الوجه الحبوب والإحمرار، ومن الممكن ان يتطور الأمر إلى انتفاخات بسيطة، وتورم في بعض المناطق.
  • وتسبب حساسية الوجه ضيق شديد للشخص، فيكن غير راض عن مظهره الخارجي، ومن الممكن أن تتطور الحبوب لتتحول إلى دمامل مؤلمة.
  • تجربتي مع علاج حساسية الوجه كانت موفقة، فتم إستشارة طبيب متخصص لإختيار العلاج الأنسب للحالة المرضية.
  • فالعلاج يختلف باختلاف الحالة، فهناك حالات متأخرة تحتاج إلى مواد كيميائية قوية، وهناك حالات أخرى تكتفي باستخدام المواد الطبيعية.
  • فبإختلاف الأعراض يختلف الدواء.
  • ومن أعراض حساسية الوجه الإصابة بطفح جلدي، وانتفاخ بعض المناطق في الوجه مثل حول الشفتين، وأسفل العينين، وتظهر بقع حمراء اللون بصورة مفاجئة في الوجه، كما يشعر المريض برغبة شديدة في حك الجلد، وفي بعض الحالات المتأخرة من الممكن أن يشبه آلام الحساسية آلام الحرق.
  • ومن الأعراض المنتشرة أيضًا تورم اللسان وتورم الشفتين، واحمرار العين، وتشقق البشرة.

أدوية لعلاج حساسية الوجه

أدوية الحساسية لابد أن يواظب عليها المريض، ولكن تحت إستشارة الطبيب المختص، لمتابعة ما إذا كان هناك ردة فعل تحسسية أم لا، ومن الأدوية المستخدمة في علاج حساسية الوجه:

مضادات الهيستامين

  • كل الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيستامين تكن فعالة للغاية في السيطرة على أعراض الحساسية.
  • فهو يقلل من الطفح الجلدي بشكل كبير، كما يقلل من أعراض صعوبة التنفس.
  • وإذا كنت مُصاب بإحمرار العين أو التهابه، فهذه الأدوية ستقلل من هذه الأعراض بشكل كبير، ومع المواظبة عليه سيتم السيطرة على هذا الاحمرار تمامًا.
  • فمضادات الهيستامين هي المسؤولة بشكل أساسي على السيطرة على ردود الفعل التحسسية.
  • والأدوية التي تحتوي على هذه المادة يمكنك أن تأخذها في صوة أقراص، أو في صورة كريمات أو حتى قطرات.
  • لأدوية الحساسية جرعة محددة لابد ألا تزيد عنها، ولذلك يفضل استخدام هذا الدواء تحت استشارة الطبيب.

الستيرويدات القشرية

  • الأدوية التي تحتوي على مادة الكورتيكوستيرون أو الستيرويدات القشرة تكن فعالة للغاية في السيطرة على ردود الفعل التحسسية.
  • خاصة إذا تطور الأمر مع المريض ووصل إلى إحساسه بصعوبة وضيق في التنفس، والشعور بوجود عائق في المجرى الهوائي، فلابد على الفور بالاستعانة بأحد الأدوية القوية واسعة المفعول.
  • ويمكن أن توجد هذه المادة في الكريمات، ولكن يفضل أن يتم أخذها في صورة حبوب.

علاج حساسية الوجه المفاجئة

المرطبات

  • ينصح الأطباء دائمًا أن تظل البشرة في حالة ترطيب، فجفاف البشرة من أكثر الأمور التي من الممكن أن تُسبب له تشقق وحساسية.
  • وترطيب البشرة يبدأ من داخل الجسم، فشرب كميات كبيرة من المياه، وتناول الفاكهة والخضراوات يساعد على إعطاء البشرة صورة أكثر نضارة، كما يساعد على ترطيبها.
  • وهناك ترطيب خارجي أيضًا، وهو ترتيب البشرة عن طريق الاستعانة بكريمات مرطبة طبية، خالية من الكحول، وخالية من العطور والروائح النفاذة.
  • فإذا كانت الكريمات مليئة بالعطور، تأتي بنتيجة عكسية، ولا تهدئ من حساسية واحمرار البشرة.

المياه الباردة

  •  ينصح باستخدام كمادات المياه الباردة إذا ازدادت حساسية البشرة بشكل كبير.
  • ويمكن للمياه الباردة أن نهدئ الحساسية قليلًا، فهي تساعد في السيطرة على احمرار البشرة، وتعتبر المياه الباردة علاج مؤقت عند الضرورة فقط، ولا يمكن الاعتماد عليه في تخفيف وتقليل الالتهاب.

العلاج المناعي

  •  من أكثر طرق العلاج استخدامًا في علاج حساسية البشرة استخدام أدوية العلاج المناعي، فهذه الأدوية تعتبر علاج قوي المفعول، وليس علاج مؤقت.
  • فإذا كانت الحساسية مزمنة، في هذه الحالة يقم الطبيب بتشخيص الحالة، وينصح باستخدام الأدوية المناعية.
  • وتقلل هذه الأدوية أعراض الحساسية بشكل تدريجي، ولكن بصورة فعالة كثيرًا.

علاج حساسية الوجه بالمواد الطبيعية

  • إذا لم تكن الحالة مستعصية، ولم يكن الشخص مُصاب بالحساسية المزمنة المفرطة، ففي هذه الحالة يُمكن أن يُعالج عن طريق بعض الطرق الطبيعية المنزلية.
  • ومن المواد الطبيعية التي تقلل من آثار الحساسية واحمرار الوجه، جل الصبار، العسل، زيت الزيتون، الحليب البارد، زيت جوز الهند.
  • وفي البداية عليه أن يحرص على نظافة البشرة بشكل دوري، فلابد أن تغسل البشرة وتنظف بشكل عميق كل يوم، وذلك للتخلص من البكتيريا والجراثيم، وللسيطرة على المشاكل التي من الممكن أن يسببها التعرق.
  • والنساء أكثر الأشخاص إصابة بحساسية الوجه وبالأمراض الجلدية، وذلك بسبب استخدام مستحضرات التجميل بوفرة، فكل مستحضرات التجميل تحتوي على مواد كيميائية تضر البشرة مع الوقت.
  • عليك أن تتأكد من عدم وضع أي شيء على وجهك إلا بعد التأكد من نظافته تمامًا.
  • ولذلك إذا كنت في حاجة لوضع مستحضرات تجميل، قم باختيار مستحضرات معروفة المصدر، وابتعد عن المستحضرات المجهولة.
  • وفي صالونات التجميل تأكد من نظافة المكان، وتأكد من كون كل شخص لديه مستحضراته الخاصة به، والمتعلقة بالنظافة الشخصية.
  • لا تقم باستخدام أدوات شخص أخر، فما يوضع على البشرة من الممكن أن يسبب عدوى سريعة.
  • ولأن أكثر ما يلمس الوجه بشكل مباشر هو يد الشخص، فتأكد من نظافة يدك، وقم بتطهيرها بصورة دورية.
  • إذا ظهرت حساسية ما في وجهك، وعند ظهور الحبوب فلا تقم بحكها أبدًا.
  • ابتعد عن أشعة الشمس المباشرة، التي تزيد من حساسية الوجه، وإذا جلست في الشمس تأكد من وضع كمية مناسبة من واقي للشمس.
  • قم بشرب كمية كبيرة من المياه بشكل يومي، والتزم بجدول غذائي صحي ملئ بالخضراوات والفاكهة، وابتعد عن المأكولات المقلية.
  • التزم بتعليمات الطبيب المختص، وقم بتناول أدوية الحساسية في مواعيدها المناسبة.

أسباب الإصابة بحساسية الوجه

  • يتساءل الكثير عن سبب إصابة البعض بحساسية الوجه بشكل صعب ومؤلم، وما سبب تفاقم وتطور بعض الحالات ؟.
  • من تجربتي مع علاج حساسية الوجه لاحظت بعض الأسباب الرئيسية للإصابة بالحساسية.
  • من الأسباب الرئيسية للإصابة بحساسية الوجه هو التعرض المباشر لأحد مسببات الحساسية.
  • مثل استنشاق كمية كبيرة من المواد الكيميائية، أو فرك الجلد بأحد المواد الضارة المليئة بالبكتيريا.
  • أو وضع اليد وهي ملوثة على الوجه.
  • والنساء تُصاب بالحساسية في الأغلب بسبب استخدامهم للصابون ولمستحضرات التجميل الغير موثوق في مصدرها.
  • أو ارتداء المجوهرات المعدنية رديئة الصنع.
  • ومن مسببات الحساسية مادة اللاتكس ومادة المطاط أيضًا.
  • التعرض لكميات كبيرة من الأتربة والغبار من أقوى مسببات الحساسية.
  • بعض الأشخاص لديهم تحسس ما تجاه أحد النباتات، أو الحيوانات، أو المأكولات، وعندما يتفاعلوا بشكل مباشر معهم يعطي الجسد ردود فعل عكسية على الفور.
  • وبمجرد الابتعاد عن مصدر الحساسية تقل أعراض الإصابة بالحساسية بشكل كبير.
  • التعرض المباشر لبول الحيوانات ولبقاياها أو لوبر بعض الكائنات يزيد من أعراض الإصابة بالحساسية.
  • عفن الفطريات يسبب حساسية واسعة التأثير.
  • ويتكون العفن من بقاء المياه على الملابس أو الأثاث في منطقة مغلقة لفترة طويلة.
  • ولذلك عليك بتهوية المكان الذي تجلس فيه جيدًا، فالشمس قادرة على قتل البكتيريا والفيروسات المتواجدة في المكان.
  • والتعرض للهواء المباشر ولأشعة الشمس يعالج كل مشاكل الرطوبة، التي يمكن اعتبارها من المسببات القوية للإصابة بالحساسية.
  • الطعام الملوث من الممكن أن يسبب في إعطاء الجسد ردة فعل عكسية، ولذلك تأكد من مصدر شراء الطعام.

وهكذا تكن قد أطلعت على تجربتي مع علاج حساسية الوجه ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

يُمكنك الاطلاع أيضًا على هذه المواضيع:

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.