الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع علاج الخراج

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2021
mosoah
تجربتي مع علاج الخراج

إليكم تجربتي مع علاج الخراج أو الدمل، والخراج هو عبارة عن حالة تصيب العديد من مناطق الجسم، وهو عبارة عن تجمع أسفل الجلد يتكون فيه الصديد، ويُعرف هذا التجمع الصديدي بلونه المائل إلى الأحمر ويتم اكتشافه من خلال اللمس، وينتج هذا الخراج عن الإصابة ببكتيريا المكورات العنقودية، وفي حال عدم التخلص من تلك البكتيريا فقد يستمر انتشار الخراجات في الجسم لعدة أشهر وربما لسنوات، وقد يلجأ البعض لعلاج الخراج منزليًا من خلال عدة تجارب نستعرضها لكم في السطور التالية على موسوعة.

تجربتي مع علاج الخراج

هناك العديد من الأعشاب المُستخدمة في علاج الخراج مثل قشر الرمان وحبة البركة وغيرها، ومن تجارب استخدام تلك الأعشاب في هذا الغرض ما يلي:

التجربة الأولى

  • تقول إحدى السيدات أنها كانت تعاني من خراج بأسنانها ولم تكن ترغب في اللجوء إلى العلاج الطبي.
  • وأشارت إلى أنها قامت بطحن القليل من حبة البركة حتى أصبحت مجروشة ثم أحضرت كوب صغير من الماء ووضعت به ملعقة صغيرة من حبة البركة المجروشة.
  • ثم قامت بوضع المزيج على النار حتى بدأت في الغليان ثم تركتها قليلًا لتبرد حتى أصبحت دافئة واستخدمت هذا المزيج في المضمضة.
  • وأكدت أن ظلت تستخدم هذا المزيج في المضمضة كل كم ساعة، وبعد يوم أو يوم ونصف شُفي الخراج وزال الألم تمامًا.

التجربة الثانية

  • تجربة أخرى ترويها إحدى السيدات قائلة أنها كانت تعاني من خراج في اللثة فضلًا عن إصابتها بنزيف وألم مستمر.
  • وأشارت إلى أنها أعدت خلطة مكونة من ملعقة صغيرة من الزعتر ومثلها من عشبة الشيح والقليل من الملح وأعواد القرنفل ومقدار صغير من حبوب الشاي والسواك المغربي والملح.
  • واستكملت موضحة أنها قامت بخلط جميع تلك المكونات وأضافت إليها كوبين من الماء المغلي حتى تمتزج جميع تلك المكونات.
  • وأوضحت أنها ظلت تستخدم تلك الخلطة لمدة أسبوعين حتى هدأ نزيف اللثة وتحسنت حالة الخراج.

علاج خراج الأسنان المزمن

  • تُعد الأسنان من أجزاء الجسم المعرضة للإصابة بالخراج نتيجة وجود التهاب بكتيري بسبب إصابة اللثة بالتهابات شديدة أو تراكم الطعام في اللثة أو بين الأسنان.
  • حيث يتكون هذا التجمع الصديدي داخل الأسنان أو العظام التي تحيط بها أو في اللثة.
  • وهناك نوعين من خراج الأسنان، الأول خراج العظام التي تحيط بأطراف جذور الأسنان، والثاني هو خراج اللثة الذي يتكون في الجيوب اللثوية التي تحيط بالأسنان.
  • وعند الإصابة بخراج اللثة تظهر أعراض مثل الشعور بألم بسيط في الأسنان قد يتفاقم عند تناول المأكولات والمشروبات الباردة.
  • كما تُصاب اللثة باحمرار وتورم ونزيف في بعض الحالات، وإصابة الغدد الليمفاوية أسفل الفك والعنق بالتورم.
  • ويشعر المصاب بألم يمكن أن يصل إلى عظام والرقبة، ويصل في بعض الحالات إلى الأذن والرقبة.
  • ومن أعراضه أيضًا خروج صديد من الخراج مصحوبًا برائحة الفم الكريهة، والارتباك، وعدم القدرة على التنفس والبلع بسهولة.
  • مع العلم أن خراج الأسنان من الحالات التي لا ينبغي إهمالها لتجنب تمدد الخراج ووصوله إلى الرقبة، مما ينتج عنه إغلاق مجرى التنفس والإصابة بالاختناق.
  • ويمكن أن يتسبب هذا الخراج إلى الإصابة بخراريج الدماغ نتيجة وقوع الأسنان في منطقة قريبة من المخ.
  • وعن علاج تلك الحالة فهو يختلف باختلاف حالة الخراج نفسه.
  • ويتمثل في تناول الأدوية المضادة للالتهاب والمضادات الحيوية للقضاء على اللاهوائية.
  • وإذا كان الخراج صديدي فالعلاج يتطلب فتح الخراج وإخراج الصديد منه، وإذا كان الخراج متكيس فالعلاج يتمثل في التدخل الجراحي.
  • وفي حال عدم جدوى تلك العلاجات فقد يلجأ الطبيب إلى خلع الضرس أو السِن الذي تكون عنده الخراج.

علاج خراج الأسنان للحامل

  • يُعد خراج الأسنان من أمراض اللثة والأسنان التي تصيب المرأة خلال فترة الحمل.
  • وفور اكتشاف إصابة الحامل بخراج الأسنان؛ يجب العمل على علاج الخراج بأقصى سرعة، وذلك لتجنب التعرض للولادة المبكرة أو امتداد العدوى ووصولها إلى الجنين.
  • وعلى أساس نوع الخراج وشدته لدى الحامل تتحدد طريقة علاجه والتي لا تخرج عن تصريف الخراج أو خلع الضرس، أو استخدام المضادات الحيوية أو علاج قناة جذر الأسنان.
  • ومن المضادات الحيوية التي يمكن وصفها للحامل لعلاج خراج الأسنان الكلنداميسين أو البنسلين، أو الأموكسيسيلين.

علاج خراج الأسنان بحبة البركة

  • هناك العديد من العلاجات المنزلية التي تُستخدم لعلاج خراج الأسنان ومنها العلاج بحبة البركة.
  • وذلك لاحتواء زيت حبة البركة على خصائص مضادة للفطريات ومكون التايموكينون الذي يقوي الجهاز المناعي ويعالج الدمامل والخراريج ويخفف من الآلام الناتجة عنها.
  • ولعلاج خراج الأسنان بحبة البركة يُنصح بتناول نصف ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة مرتين كل يوم سواء بمفرده أو مخلوطًا بعصير بارد أو مشروب ساخن.

علاج خراج الأسنان بقشر الرمان

  • يمكن علاج الخراج الذي يظهر في الأسنان باستخدام قشر الرمان لفاعليته في علاج الالتهابات وتخفيف الألم.
  • حيث يتم طحن قشر الرمان وترطيبه ثم تطبيقه حول السِن أو الضرس المصاب بالخراج.
  • يُنصح بتكرار تلك الوصفة من مرة إلى مرتين كل يوم حتى تقل الالتهابات ويخف الألم.

علاج خراج الضرس بالثوم

  • يحتوي الثوم على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات، ولذلك يتم استخدامه في علاج الخراج الذي يصيب الأسنان والضروس.
  • ويمكن استخدام الثوم لعلاج خراج الأسنان والضروس بأكثر من طريقة منها مضغ فص منه مباشرة على الضِرس المصاب.
  • أو من خلال مزج نصف ملعقة من الثوم البودرة مع القليل من الملح وتطبيق المزيج على الخليط وتركه لمدة ربع ساعة ثم مضمضة الفم بالماء الدافئ.
  • أو عن طريق تطبيق زيت الثوم على مكان الإصابة وتركه لمدة 10 دقائق قبل مضمضة الفم بالماء الدافئ.

علاج خراج اللثة بالمنزل

وبالإضافة إلى الطرق السابق ذكرها؛ هناك العديد من العلاجات المنزلية لخراج الأسنان واللثة والضرس وهي:

  • أوراق الزيتون: تحتوي أوراق وزيت الزيتون على مادة الأليوربن والتي تحتوي بدورها على خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا، ولذلك تُستخدم في علاج خراج الأسنان، وذلك من خلال طحن القليل منها وتطبيقها على الخراج لقتل البكتيريا التي تسبب في الإصابة به.
  • العسل: يحتوي العسل على مضادات بكتيرية وفيروسية تقضي على البكتيريا التي ينتج عنها الإصابة بخراج الأسنان، وللاستفادة من تلك الخصائص يُنصح بدهن المكان المصاب بالقليل من العسل.
  • القرنفل: يُستخدم القرنفل في علاج خراج اللثة نظرًا لقدرته على تسكين الألم وقتل البكتيريا، وللاستفادة من تلك الخصائص يُنصح بتطبيق زيت القرنفل على السِن المصاب.
  • الملح: للاستفادة من قدرة الملح على تخفيف الالتهابات الناتجة عن الإصابة بخراج السِن يُنصح بالمضمضة به مرتين في اليوم أو بتطبيقه بشكل مباشر على السِن المصاب.
  • صودا الخبز: تُستخدم في علاج دمل الأسنان نظرًا لاحتوائها على خصائص مضادة للجراثيم تحارب الالتهابات، وأفضل وسيلة لاستخدامها هي مزج نصف ملعقة منها مع القليل من الملح ونصف كوب من الماء والمضمضة بالمزيج لمدة 5 دقائق يوميًا.
  • الميرمية: وهي من الأعشاب المُستخدمة في علاج خراج الأسنان نظرًا لقدرتها على تخفيف الألم الذي يسببه خراج الأسنان، ولذلك يُنصح بطحن أوراق الميرمية ومضغها للاستفادة من فوائدها في هذا الغرض.
  • زيت الزعتر: وهو من الزيوت التي تساعد على البكتيريا والطفيليات، ويُستخدم في التخفيف من تورم اللثة، ولذلك يُنصح بإضافة بضعة قطرات منه إلى كوب من الماء واستخدامه في المضمضة، أو من خلال غمس قطعة من القطن فيه وتطبيقها على المنطقة المصابة.
  • الكمادات الساخنة: تساعد الكمادات الساخنة على المكان المصاب على تنشيط الدورة الدموية وتسريع وصول الدم إليها، ولذلك يُنصح بتطبيق الكمادات الساخنة على المنطقة المصابة لمدة ربع ساعة يوميًا.

للمزيد يمكن الإطلاع على

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي عرضنا من خلاله تجربتي مع علاج الخراج، كما تناولنا وسائل علاج الخراج، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.