الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي في علاج سريع للحساسية والحكّة

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2021
mosoah
تجربتي في علاج الحساسية الجلدية

تجربتي في علاج سريع للحساسية والحكّة  ، تختلف التجارب في علاج الحساسية فليس الحساسية الجلدية هي مرض واحد، بل هي عدد من الأمراض الجلدية المختلفة، ويعتبر الجلد هو العضو الأكبر في جسم الإنسان لذا فإنه يتعرض للعديد من المحفزات التي تؤدي للإصابة بأحد أنواع الحساسية الجلدية والتي تعتبر من مظاهر رد الفعل للجهاز المناعي للجسم والتي تشير إلى وجود جسم غريب داخل جسم الإنسان لذا فهي تعتبر عرض وليست مرض وهي عبارة عن الرغبة في حك الجلد باستمرار وبشدة، سنقدم لكم كافة المعاومات عن الحساسية الجلدية وأسبابها وعلاجها خلال هذا المقال الذي نقدمه لكم عبر موقع موسوعة.

تجربتي في علاج سريع للحساسية والحكّة

هناك الكثير من الأشخاص الذين مروا بتجارب مع الحساسية الجلدية وذلك لتنوع وتعدد أشكالها، وكل نوع من تلك الأنواع أصيب به مجموعة كبيرة من الأشخاص ولكن بالرغم من تنوع أشكال الحساسية الجلدية إلى أنها لا تعتبر مرض فهي عرض يحدث كرد فعل تلقائي للجهاز المناعي في الجسم نتيجة التعرض لدخول جسم غريب إلى جسم الإنسان.

  • الحساسية الجلدية هي عبارة عن رد فعل الجهاز المناعي نتيجة تعرض الجسم لدخول جسم غريب وغير مألوف ومن أمثلة تلك الأجسام الغير مألوفة:
    • وبر الحيوانات مثل القطط والكلاب.
    • لسعات النحل.
    • حبيبات اللقاح في فصل الربيع.
  • عند دخول تلك الأجسام الغريبة إلى جسم الإنسان فغنه يقوم بإنتاج أجسام مضادة تعرف باسم البروتينات.
  • تقوم تلك الأجسام المضادة بحماية الجسم من الأجسام غير المألوفة التي تعرض لها فيبدأ الجسم في التعرض للحساسية.
  • في حالة كان الجسم يعاني من الحساسية لمادة معينة عند دخول تلك المادة الجسم يبدأ الجهاز المناعي بإفراز الأجسام المضادة التي تبدأ في التعامل مع هذه المادة على أنها مادة ضارة يجب التخلص منها وحماية الجسم منها.
  • نتيجة تلك الأفعال التي تحدث في الجسم يقوم الجسم بإفراز مادة الهيستامين وبعض المواد الأخرى التي تكون سببًا في ظهور أعراض الحساسية الجلدية.
  • تختلف أعراض الحساسية من جسم لآخر فتكون الأعراض مختلفة كما تختلف شدتها فنجد منها الحساسية الخفيفة ومنها الحساسية الحادة التي من الممكن أن تسبب الوفاة في بعض الحالات.
  • تعتبر الحساسية الجلدية مرض لا يمكن الشفاء النهائي منه ولكن يتم استخدام العلاجات والأدوية لتهدئتها والحد من شدتها.

خلال الفقرات التالية سنتعرف بشكل أكبر على أنواع الحساسية الجلدية وأعراض كل نوع وكيف يمكن السيطرة على الحساسية الجلدية والحد من شدتها.

علاج حساسية الجلد بالطرق الطبيعية

الحساسية الجلدية منها ما هو يحتاج إلى أدوية حتى تساعد على الحد من انتشار الأعراض وزيادتها ومنها ما يختفي دون الحاجة إلى علاج ويمكن الاكتفاء في هذه الحالة بالعلاج المنزلي والذي نستخدم فيه الأعشاب الطبيعية، ومن الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها لعلاج حساسية الجلد:
  • زيت الزنجبيل:
    • يساعد زيت الزنجبيل على تهدئة الاحمرار والتقليل من الرغبة في الحكة.
    • طريقة الاستخدام:
      • استخدام مقدار من زيت الزنجبيل بوضع كمية كافية على المناطق المصابة بالحساسية الجلدية.
  • الألوفيرا (الصبار):
    • يحتوي الصبار على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات.
    • يعمل على تقليل الالتهابات الجلدية ويخفف الشعور بالرغبة في الحكة كما يقلل من الاحمرار الناتج عن الالتهاب.
    • طريقة الاستخدام:
      • يستخدم الألوفيرا على الجلد مباشرة من خلال وضعه على المناطق المصابة.
  • البابونج (الكاموميل):
    • يساعد على تقليل الالتهاب ويقلل من الشعور بالرغبة في الحكة.
    • يحتوي على مواد مضادة للالتهاب.
    • يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات.
    • طريقة الاستخدام:
      • وضع مقدار من البابونج في 1/2 كوب من الماء المغلي.
      • يترك لمدة 5 دقائق.
      • يتم وضع قطعة من القماش أو القطن في الشاي.
      • ويتم استخدامها على المناطق المصابة.
  • عشبة النيم:
    • تتمتع بخواص مضادة لعلاج الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والطفح الجلدي الصدفية.
    • كما تحتوي عشبة النيم على فوائد أخرى للبشرة حيث تنشط خلايا الجلد مما يقلل ظهور علامات الشيخوخة.
    • طريقة الاستخدام:
      • وضع مقدار من عشبة النيم في الماء المغلي.
      • يترك الخليط ليهدأ لمدة 5 دقائق.
      • يستخدم قطعة من القماش أو القطن لوضع ماء عشبة النيم على المنطقة المصابة.
  • العسل:
    • العسل له فوائد كثيرة ويساعد على التخلص من الكثير من الأمراض الجلدية ومنها الحساسية الجلدية.
    • بالإضافة إلى أنه يعمل على ترطي البشرة فيقلل من الرغبة في الحكة وكذلك التهاب الجلد.
    • طريقة الاستخدام:
      • يتم وضع العسل على المنطقة المصابة باستخدام القطن.
      • يترك العسل على المنطقة المصابة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة.
      • غسل الجسم بالماء الفاتر.

علاج حساسية الجلد والحكّة في المنزل

الحساسية مرض مزمن لا يمكن الشفاء منها لذا على مريض الحساسية الجلدية أن يبتعد عن مثيرات الحساسية والتي تختلف من شخص لآخر ولكن بصفة عامة على مرضى الحساسية اتباع التعليمات التالية والتي تقلل من ظهور الالتهابات الجلدية والتعرض للحساسية.
  • الابتعاد عن ملامسة كافة أنواع المثيرات للحساسية الجلدية.
  • عند زيادة التهاب الجلد يجب أخذ حمام بالماء الفاتر لتهدئة الجلد وترطيبه.
  • استخدام الكريمات والأدوية المضادة للحكة والتي يمكن الحصول عليها دون الحاجة إلى وصفة طبيب مثل:
    • لهيدروكورتيزون.
    • لوشن كالامين للحساسية.
  • الحرص على ارتداء الملابس القطنية الواسعة لتجنب ملامسة الملابس للمناطق المصابة  مما يؤدي إلى تهيجها.
  • تجنب استخدام الصابون الذي يحتوي على نسبة قلوية عالية والصابون الماد للبكتيريا.
  • استخدام الكريمات أو المراهم الطبية المضادة للحكة يمكن أن تخفِّف أيضًا من الانزعاج الناتج عن الأعراض.
  • استخدام الكريمات التي تعمل على تهدئة الحساسية.
  • تجنب استخدام منتجات التجميل التي تحتوي على الأحماض.
  • تجنب استخدام مزيلات العرق واستبدالها بالبدائل الطبيعية.
  • استخدام المناشف القطية.
  • استخدام الكريمات الخاصة بالوقاية من أشعة الشمس ومن الأفضل استخدام:
    • الأنواع الخاصة بالبشرة الحساسة.
    • الأنواع التي تحتوي على عامل حماية عادية لأن التي تحتوي على عامل حماية تعمل على تهيج الجلد.

أنواع الحساسية الجلدية

تختلف الحساسية الجلدية التي يتعرض لها الجسم نتيجة التعرض لجسم غريب حسب الجهاز المناعي للجسم وقدرته على إنتاج الأجسام المضادة، كل جسم يختلف في رد الفعل الذي يقوم به الجهاز المناعي لذا نجد العديد من أنواع الحساسية الجلدية التي يتعرض لها مريض الحساسية الجلدية وتلك الأنواع منها:

التهاب الجلد التأتبي

  • يعد التهاب الجلد التأتبي من أكثر الاضطرابات الجلدية انتشارًا بين مرضى الحساسية الجلدية والذي يعرف باسم الإكزيما.
  • يعد التهاب الجلد التأتبي من الأمراض المزمنة التي تسبب احمرار الجلد وتزيد من الرغبة في الحكة.
  • يظهر التهاب الجلد التأتبي في صورة يقع حمراء على المناطق التالية من الجسم:
    • اليدين.
    • القدمين.
    • الكاحلين.
    • العنق.
    • الجزء العلوي من الجسم.
    • الأطراف.
  • لا يمكن الشفاء من التهاب الجلد التأتبي ولكن يمكن الحد من شدة الالتهاب الجلدي التحسي.

النخالية الوردية

  • هي عبارة عن طفح جلدي حرشفي ينتج عنه زيادة الرغبة في الحكة للمنطقة المصابة.
  • يظهر في البداية على هيئة بقعة واحدة في منطقة البطن أو الصدر.
  • ومن ثم تنتقل البقع إلى مناطق متفرقة من الجسم.
  • يظهر هذا النوع من الحساسية الجلدية على شكل:
    • بقع صغير توجد في الظهر والصدر والرقبة.
    • شجرة الكريسماس على منطقة الظهر.
  • لا يحتاج مرض النخالة الوردية في معظم الحالات إلى علاج حيث تختفي البقع الحمراء من الجسم خلال فترة تتراوح ما بين 4 أسابيع وحتي 10 أسابيع.
  • هناك بعض الحالات القليلة التي قد تستمر الإصابة بالنخالة الوردية لديهم لعدة أشهر.

التهاب الجلد الناجم عن الاحتكاك

  • هو عبارة عن التهاب جلدي ينتج عن ملامسة الجلد للمواد المسببة للحساسية.
  • من المواد التي تسبب هذه الحالة:
    • منتجات التنظيف.
    • المواد الكيميائية الصناعية.
  • ينقسم التهاب الجلد التحسسي إلى نوعين هما:
    • التهاب الجلد التماسي المهيِّج.
    • التهاب الجلد التماسي التحسُّسي.

الطفح الدوائي

  • يحدث كرد فعل من الجهاز المناعي عند تناول أحد الأدوية التي تحتوي على مادة تسبب الحساسية للجسم ومنها:
    • المضادات الحيوية.
    • الحبوب المائية _ الأدوية المُدِّرة للبول.
  • هناك بعض الأدوية التي عند تناولها والتعرض للشمس يكون لها آثر جانبي وهو الطفح الجلدي.
  • ينتهي الطفح الجلدي بانتهاء تناول الدواء بأيام قليلة.
  • الحساسية الجلدية ليست من الآثار الجانبية للأدوية المنتشرة حيث الأكثر شيوعًا هو:
    • ضيق التنفس وتأثر الجهاز التنفسي.

أعراض الحساسية الجلدية

تختلف أعراض الحساسية الجلدية حسب  نوع الحساسية الجلدية التي يتعرض الإنسان للإصابة بها ولكن هناك بعض الأعراض التي غالبًا ما تظهر في معظم حالات الحساسية الجلدية وهي:

  • تعرض الجلد للاحمرار.
  • ظهور علامات التمدد.
  • ظهور البقع أو البثور أو البقع.
  • إصابة الجلد بالجفاف أو التشقق.
  • ظهور البقع الخشنة أو البقع القشرية على الجلد.
  • الرغبة الشديدة في الحكة:
    • التي تستمر لفترة طويلة حيث تصبح المنطقة المصابة من أكثر المناطق إثارة للحكة.
    • كلما تم حك المنطقة المصابة زادت الرغبة في حكها.
    • من الممكن ألا يتمكن المريض من السيطرة على الرغبة في الحكة أو التوقف عنها في حالة قام بحك المنطقة المصابة.

يُمكنك الاطلاع أيضًا على هذه المواضيع:

إلى هنا نكون قد وصلنا وإياكم إلى نهاية حديثنا عن تجربتي في علاج سريع للحساسية والحكّة ومن الممكن استخدام بعض الأدوية الكيميائية التي تساعد على الحد من الرغبة في الحكة والالتهاب لكن عامة لا يوجد علاج محدد للعلاج حيث أنها عبارة عن رد فعل من الجهاز المناعي في الجسم وليست مرض في ذاتها.

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.