الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض التهاب السحايا عند الاطفال وعلاجه

بواسطة:
التهاب السحايا عند الاطفال

التهاب السحايا عند الاطفال ، السحايا هي عبارة عن أغشية دماغية توجد بداخل رأس الإنسان، وهي الأغشية التي تقوم بتغليف الدماغ والحبل الشوكي، ومن أهم الأمراض التي تصيب بها الأغشية هي التهاب السحايا، وهو عبارة عن التهاب للغشاء الرقيق الواقي، الذي يعمل بدوره الهام على تغطية الدماغ والحبل الشوكين وقد ينتج عنه التهاب العدوي الفيروسية والبكتيرية، ويشمل التهاب السحايا من ضمن الحالات المرضية الطارئة، نظراً لامتداد تأثيره على الدماغ وأيضاً الحبل الشوكي، ويعمل على الانتفاخ والتورم الذي ينتج عنه التهاب السحايا، وتعمل على تحفيز ظهور العلامات والأعراض بشكل مختلف، ونحن اليوم من خلال مقالنا على موقع موسوعة نعرض لكم أنواعه وأسباب وأعراضه وكيفية علاجه في السطور القادمة فقط تابعيني.

التهاب السحايا :

يوجد لالتهاب السحايا لثلاث أنواع هم:

التهاب السحايا الجرثومي:

وهو عبارة عن التهاب لغشاء السحايا، وهو الأكثر تداول، لأن تتسبب الجراثيم والبكتيريا في التفاخ غشاء السحايا، الذي له تأثير على تدفق الدم داخل الدماغ، والتعرض لخطر الإصابة بالشلل والسطة الدماغية، ويتعرض له الأطفال التي تتراوح أعمارهم، ما بين شهر واحد لعامين، وفي الغالب التهاب السحايا البكتيري، قد يؤدي لتنقل البكتيريا التي تسبب التهاب السحايا من خلال الإفرازات النفسية.

التهاب السحايا العقيم:

حتى وقتنا هذا لن تنجح الأبحاث والدراسات العلمية بتحديد سبب الإصابة بهذا النوع من الالتهاب، ولكن في الغالب يكون السبب هو فيروس، ولكن مجموعة صغيرة من الحالات التي تعرضت لذلك كان السبب تلوث الطفيليات.

التهاب السحايا الفيروسي:

من المعروف أن الفيروسات الأكثر تداول لحدوث التهاب السحايا، ومن أهم فيروسات الانترو، والفيروسات التي تنتقل بالمفصليات، وقد تكون العدوى لها طابع موسمي، ويزيد من انتشارها بشكل كبير في فصل الصيف.

أسباب الإصابة بالتهاب السحايا:

قد تتحدد أسباب الإصابة به على حسب نوع البكتيريا مثل:

  • بكتيريا النيسرية السحائية، أو كما يطلق عليها بكتيريا المكورات السحائية، ويوجد لها أنواع متعددة، ولكن في هذه الأيام أصبح متوفر لقاح للوقاية من خطر الإصابة بها.
  • البكتيريا العقدية الرئوية ،أو كما تسمى بكتيريا المكورات الرئوية، وتلك البكتيريا يميل تأثيرها للأطفال الرضع والأطفال الصغار وأيضاً كبار السن، نظراً لأن نظامهم المناعي يكون أضعف نسبياً عن الفئات العمرية الأخرى.
  • أيضاً مرض السل والزهري يؤيدان لالتهاب السحايا، والتهاب السحايا الفطري بالتحديد التي تكون أسبابه نادرة الحدوث.

أعراض التهاب السحايا عند الاطفال :

تتلخص أعراض الإصابة بالتهاب السحايا لأي شخص فوق سن العامين في الآتي:

  1. الحمى وارتفاع ملحوظ في درجات حرارة الجسم، مع برودة في اليدين.
  2. الشعور بالقيء والغثيان.
  3. صداع شديد يحيط بالرأس.
  4. تيبس ملحوظ في عضلات الجسم وفقرات الرقبة ويصاحبها الشعور بالألم في تلك المنطقة.
  5. فقدان كبير في التوازن الحركي.
  6. الشعور بالنعاس المستمر.
  7. ظهور طفح جلدي وبقع حمراء على سطح الجلد.
  8. الامتناع نهائياً عن تناول الطعام.
  9. النهج عند التنفس والشخير والتنفس بشكل سريع.

تختلف تلك الأعراض عن أعراض الطفل حديثي الولادة والأطفال الصغار حيث يكون من الصعب تحديد تلك الأعراض من حمى لتيبس لصداع ولكن قد تكون أعراضه:

  • متهيج.
  • بطيء ولديه خمول.
  • كثير التقيؤ.
  • قليل تناول الطعام.

التشخيص الطبي لالتهاب السحايا:

من الممكن تشخيص التهاب السحايا الذي ينتج عن المكورات السحائية في بداية ظهوره، من خلال القيام بالفحص السريري، والقيام ببزل قطني يظهر به تقيح للسائل النخاعي، ومن الممكن في بعض الأحيان رؤية الجراثيم بالفحص المجهري التي يتم القيام بها على السائل النخاعي، ومن الممكن دعم الشخص على زراعة بعض أنواع الجراثيم التي تعمل على تجمع عينات السائل النخاعي، أو في الدم من خلال القيام باختبار التراص أو التفاعل البوليميراز التسلسلي.

كيفية علاج التهاب السحايا:

يوجد لكلا نوع من التهاب السحايا طرق معينة في العلاج وهي:

علاج التهاب السحايا الجرثومي:

  • يدخل المصاب المستشفى على الفور، عند الإصابة بالحالات الشديدة، ويوصى بالعلاج من خلال وحدة الرعاية المركزية.
  • يتم تشخيص السبب الرئيسي للإصابة بالمرض، من أجل تحديد نوع المضاد الحيوي الذي يصفيه الطبيب للعلاج.
  • القيام باستخدام المضادات الحيوية للقضاء على العدوى، وفي العادة يتم منح المريض المضادات الحيوية من خلال الحقن الوريدي.

علاج التهاب السحايا الفيروسي:

  • يبدأ العلاج مع القيام بالدعم الحيوي عن طريق الأكسجين، وبعض السوائل الوريدية، وأيضاً المضادات الحيوية.
  • قد تحتاج بعض الالتهابات الشديدة، بعض الأدوية المضادة للفيروسات.
  • الأشخاص المصابون بالتهاب السحايا الفيروسي الخفيف لا يحتاجون العلاج بداخل المستشفى، ولكن هم محتاجون للراحة والاسترخاء في الفراش، وتناول الكثير من السوائل والصداع والمسكنات، وبعض الأدوية المضادة للقيء والغثيان، لمي تساعد على تخفيف من أعراض المرض.

كيفية الوقاية من التهاب السحايا:

قد يساهم اللقاح الروتيني في خفض نسبة حدوث التهاب السحايا فمن الضروري تطعيم الأشخاص الذين كانوا بالقرب من المريض التهاب السحايا، بسبب تواجد جرثومة المكورات السحائية،ومن أجل الحد من انتشار المرض، ويجب أيضاً العلج من خلال المضاد الحيوي الفموي للأشخاص المصابين، والذين قد تم تحديد أسباب الإصابة بالمكورات السحائية أو المستديمة.

المراجع :

1