مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

تشخيص بلغم الحلق والتخلص منه نهائيا

بواسطة:
بلغم الحلق

يتكون بلغم الحلق من اللعاب والمخاط حيث يفرزه الجهاز التنفسي متمثلاً في الشعب الهوائية الموجودة في الرئتين بالإضافة إلى القصبة الهوائية ومن ثم يصل من الجهاز التنفسي إلى الحلق في نهاية الفم. الاسم العلمي له هو (Sputum) وعادة ما يكون رد فعل لأسباب مختلفة سنتناولها أهمها طرد الأجسام الغريبة من الجهاز التنفسي أو التعرض للكثير من الملوثات والغازات الضارة أو وجود عدوى في الجهاز التنفسي مما يؤدي للكحة المصحوبة ببلغم الحلق. تختلف العدوى المسببة لحدوث بلغم فيما بينها فبعضها فيروسي والآخر فطري.

اختلاف لون بلغم الحلق باختلاف نوع العدوى

البلغم الأبيض:

  • عادة ما يكون لونه أبيضاً أو مائلاً للرمادي إذا كنت مصاباً بكحة مصحوبة بهذا اللون من البلغم فعلى الأرجح أنت مصاب بالتهاب في الجهاز الرئوي أو يوجد احتقان في الجيوب الأنفية.

البلغم الرمادي:

  • يشيع هذا النوع من البلغم بين الأشخاص الذين يكثرون من تدخين السجائر بكميات كبيرة وذلك لأن السجائر تحتوي على القطران والتي تشكل تهديداً كبيراً لصحة الرئتين وسلامتهما، ينشأ البلغم الرمادي اللون أيضا بسبب دخول كميات كبيرة من المواد الضارة إلى الرئتين نتيجة لاستنشاق الهواء الملوث بعوادم السيارات والمصانع والغازات التي تهيج الغشاء المبطن للقصبة الهوائية وتزيد من إفرازه للمخاط كوسيلة دفاع ضد الغازات والمواد الغريبة ومنعها من الوصول إلى القصيبات والشعب الهوائية.

البلغم البني:

  • يشيع بين الأشخاص المدخنين، فعلي الأغلب أكثر المدخنين يعانون من هذا البلغم بصورة مستمرة طوال فترة شربهم للسجائر وفي بعض الأحيان بعد التوقف عن التدخين لمدة طويلة وهو عرض سلبي لا يمكن إهماله.

البلغم المصحوب بدماء:

  • هذا النوع خطر على الأغلب ويجب مراجعة الطبيب فوراً إذا شعرت به أو شككت أن البلغم يحتوي على دماء وذلك لأن احتمالية وجود التهاب رئوي كبيرة، وقد يكون أيضاً عرضاً للسل أو سرطان الرئتين أو انسداد في الشعب الهوائية فإذا شعرت به يجب أخذ الموضوع على محمل الجد وعدم إهماله لأن ذلك سيؤدي لمضاعفات خطيرة

علاج بلغم الحلق بطرق منزلية :

البلغم من أكثر الأعراض انتشاراً بين الناس وعلى الرغم من ذلك فهو غالباً ما يستمر بين أيام وأسبوعين ومن ثم يزول من تلقاء نفسه ولا يشكل أمراً خطيراً لكن من الضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة ومحاولة تخفيف شدة السعال وذلك حتى لا يجرح الحلق من شدة الكحة بل إن بعض المشروبات المنزلية والطرق العلاجية تساهم في علاج البلغم والشفاء العاجل ونذكر أهمها متمثلة في:

البصل:

  • يعمل البصل على زيادة مناعة الجسم وقدرته على مواجهة العدوى البكتيرية وذلك لأنه يحتوي على مواد مضادة للالتهاب، تناول البصل سيخلصك من البلغم خاصة إذا قمت بمزجه مع ملعقتين من العسل والذي له وظيفة مناعية أيضاً فهذا الخليط سيجعل عملية التخلص من البلغم سهلة وفي وقت قصير.

شوربة الدجاج:

  • المشروبات الساخنة بشكل عام تخفف من حدة الكحة ولا يجب عليك شرب الأعشاب التي لا يحب مذاقها أغلب الناس خاصة إذا كان لديك شوربة اللذيذة، يفضل ألا تحتوي الشوربة على الدهون أو الزيوت بل أن تكون صحية وسائلة لا تحتوي سوى الدجاج الشهي، ستعمل الشوربة على ترطيب القصبة الهوائية وستخفف من حدة البلغم بصورة تلقائية خاصة إذا قمت بإضافة بعض الزنجبيل الذي له فوائد لا حصر لها.

الغرغرة بالماء والملح:

  • سيعمل الماء على ترطيب الحلق في الوقت نفسه الذي سيقوم فيه الملح بقتل الجراثيم والبكتيريا مقللاً من كمية البلغم لكن لا ينصح بتكرار هذه العملية أكثر من مرة يومياً لتجنب قتل البكتيريا النافعة كما لا ينصح ببلع المياه.

العلاج باستنشاق البخار:

  • من أكثر طرق التخلص من بلغم الحلق انتشاراً وفاعلية، قم بوضع إناء كبير يحتوي على الماء على النار ودعه يغلي ومن ثم غط رأسك بمنشفة وقم باستنشاق الهواء المتصاعد من الإناء. اترك الهواء ليعبر إلى جهازك التنفسي ويصل إلى الرئتين حيث سيعمل على تكسير وتفكيك البلغم المتكون ليصبح في صورة سائلة، يمكن أيضا وضع الأعشاب التي ستسرع من عملية الشفاء كالنعناع أو البابونج أو الزنجبيل أو الريحان في الماء لأن استنشاقها سيزيد من فعاليتها

أخذ دواء للتخلص من البلغم:

  • الأدوية الموجودة في الصيدلية تعمل على تكسير البلغم المتراكم في الحلق وإذابته طارده إياه من الجهاز التنفسي ليصبح في شكل سائل ومن ثم إلى المعدة للتخلص منه، يختلف الدواء الخاص بالكحة عن ذلك الخاص بالبلغم أن الثاني يذكر بشكل صريح أنه طارد للبلغم لذا يمكنك زيارة الصيدلية إذا كان البلغم يضايقك للغاية ولا تشعر أنك في حالة خطرة.

تشخيص بلغم الحلق:

كما قلنا يوجد أنواع مختلفة من البلغم لذا فإن التأكد من نوع العدوى الفيروسية أو الفطرية أمر هام والخضوع للفحص كذلك سيسهل على الطبيب معرفة العدوى ومن ثم علاجها فيما يلي كيف يتم عمل الفحص:

  1. يأخذ الطبيب عينة من البلغم الذي يحتوي على الجراثيم المسببة للمرض، يفضل أن يتم أخذ العينة في
  2.  الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة حيث يطلب من المريض أخذ نفس عميق ومن ثم السعال بقوة
  3. يتم استخدام نوعين من الصبغة إحداهما بنفسجية اللون لصبغ الجراثيم الموجبة والأخرى تصبغ الجراثيم السالبة باللون الأحمر ويفيد ذلك في الفحص المجهري تحت الميكروسكوب لرؤية الجراثيم بوضوح والتفريق بينهم
  4. يقوم الطبيب بالتأكد من الجراثيم عن طريق زراعتها بوسط ملائم لمعرفة درجة حساسية الجراثيم للمضادات الحيوية المتنوعة

يوجد العديد من الطرق الأخرى نذكر منها:

  • استخدام مستنبتات تسمح بإنماء جراثيم بعينها للتأكيد على نتيجة الفحص
  • استخدام مستنبتات خاصة بالفطريات

المراجع :