الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

إذا كنت حامل فإليك ما يجب معرفته عن فيروس كورونا

بواسطة: نشر في: 19 مارس، 2020
mosoah
إذا كنت حامل فإليك ما يجب معرفته عن فيروس كورونا

إذا كنت حامل فإليك ما يجب معرفته عن فيروس كورونا حتى تخفضين احتمالات إصابتك أو إصابة جنينك به وحتى تقل حدة الخوف الذي تشعرين به أيضًا نظرًا لكثرة المعلومات الخاطئة الشائعة عن وباء فيروس كورونا سريع التفشي والذي تتمثل أول وأهم الطرق في مكافحته والوقاية منه في تنمية الوعي بكافة فئاته بالمرض وتداعياته، ولهذا السبب فقد أوضح موسوعة القمالة الحالية لتوضح أهم المعلومات التي تحتاجين لمعرفتها عن مخاطر إصابتك وإصابة جنينك بهذا الفيروس، وكيف تخفضين هذه المخاطر، ومدى تأثير إصابة الحامل على الجنينن، ومدى تأثير الإصابة على سلامة المريضة وجنينها، بالإضافة إلى توضيح الطريقة الأنسب والأكثر أمانًا للولادة.

إذا كنت حامل فإليك ما يجب معرفته عن فيروس كورونا

  • تباينت نتائج الأبحاث بشأن انتفال الإصابة بفيروس كورونا محدودة حتى الآن لوجود نتائج متضاربة فقد تم الإعلان عن إصابة رضيع حديث الولادة بالفيروس بعد دقائق قليلة من ولادته في بريطانيا، بينما كانت نتائج فحص الفيروس سلبية لـ 10 من حديثي الولادة من أمهات مصابات بالفيروس.
  • قد يتعرض حديثي الولادة إلى الإصابة بفيروس كورونا ترتفع مخاطر إصابتهم بالفيروس ومع ذلك يُمكن توفير الحماية لهم بأقصى درجة ممكنة من خلال اتباع سُبل الوقاية وتجنب تواجدهم عن قرب مع أحد المصابين بالفيروس.
  • يعمل الأطباء حاليًا على التوصل لأفضل طريقة لتقديم أفضل رعاية طبية ممكنة للحوامل المصابات بفيروس كورونا.
  • فيما يتعلق بخصوص الطريقة الأكثر أمانًا لك ولطفلك، فوفقًا للأطباء فذلك الأمر لم يتم تحديده بدقة حتى الآن، ومع ذلك فالولادة الطبيعية هي الطريقة الأنسب في الكثير من الحالات وفق توصيات الأطباء ويرجع السبب في ذلك إلى أن الولادة القيصرية تحتاج تتطلب بقاء الأم في المستشفى لوقت أطول نسبيًا من الولادة الطبيعية مما يرفع مخاطر إصابتها هي أو رضيعها بالمرض عن احتمالية حدةوث ذلك في حالة البقاء في المنزل.
  • بالنسبة لتأثير افصابة بفيروس كورونا على الأم والجنين خلال فترة الحمل، فالعديد من المصابات ولدن مبكرًا 4 أسابيع قبل الموعد الطبيعي للولادة، وبالإضافة إلى ذلك فإن الحوامل المصابات في مراحل متقدمة ترتفع نسبة تعرضهن للمخاطر الصحية هن والأجنة أيضًا نظرًا لتأثير المرض على معدل التنفس بالإضافة إلى الأضرار الصحية التي تنجم عن الإصابة بالحمى.
  • بشأن احتمالية إصابة الحوامل بفيروس كورونا فهم من أكثر الحالات عرضة وفقًا لتصريحات الأطباء وذلك لاضطراب مناعة النساء خلال فترة الحمل، ومع ذلك فمخاطر الإصابة يُمكن الحد منها بالبقاء بالمنزل قدر الإمكان مع تناول أغذية غنية بمضادات الأكسدة واتباع كافة الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا والتي يُمكنك التعرف على أهمها من خلال قراءة مقالة (طرق الوقاية من فيروس كورونا الجديد).

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.