الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل

بواسطة: نشر في: 17 سبتمبر، 2021
mosoah
هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل

هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل سنتطرق في هذا المقال للإجابة عن تلك التساؤل الذي طالما شغل بال كثير ممن يعانون مشكلات في الهضم.

فلقد كشفت بعض الدراسات أن نسبة من يعانون من مرض القولون العصبي تصل إلى 20% وهى نسبة إلى حدا ما كبيرة وهو يعد من الأمراض المنتشرة حول العالم وبرغم سهولة علاجه عن طريق اتباع نمط حياتي صحي وخالي من التوتر إلا أنه في بعض الأحيان قد يحتاج بعض  إلى التدخل الجراحي تابعوا معنا في موسوعة.

هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل

  • هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل ؟بحسب رأى بعض العلماء والأطباء المتخصصين فإن منظار القولون بالفعل يحتاج إلى تخدير كامل.   
  • استطرد الأطباء في قولهم بأنه لا داعى للقلق من إجراء منظار القولون تحت التخدير.
  • يستغرق الفحص بالمنظار تحت التخدير الكامل حوالى 20 أو 30 دقيقة، ثم يفيقون مرة أخرى بعد انتهاء تلك المدة وإجراء الفحص.
  • نوه الأطباء إلى ضرورة عدم تناول أي وجبات دسمة تعرقل من عملية فحص القولون بالمنظار قبل إجرائه.
  • شددوا أيضاً على ضرورة استبدال تلك الأطعمة الدسمة بأطعمة غنية بالألياف والسوائل قبل إجراء الفحص.
  •  لابد وأن يتجنب المريض الذي سيخضع للفحص تناول أي أطعمة جامدة أو صلبة حتى يُسهل إجراء الفحص.
  • أكد الأطباء على ندرة حدوث أية آثار جانبية من التخدير الكامل أثناء إجراء فحص القولون.

  ما هو تنظير القولون

  • هو عبارة عن فحص بالمنظار يتم فيه إدخال أنبوب من منطقة الشرج إلى منطقة الأمعاء التي يقبع فيها القولون.
  • تزود تلك الأنبوب بكاميرا للكشف عن وجود إلى جسم غريب في القولون أو ما الذي يعانيه مريض القولون على وجه التحديد.
  • يستخدم تلك الفحص أيضاَ في فحص سرطان المستقيم.
  • في بعض الأحيان قد يكون من الصعب الكشف عن سبب ألام المعدة أو وجود براز مصحوباً بدماً لكون هذه الأعراض تشترك في أمراض عدة مما يستدعى إجراء منظار القولون من خلال المستقيم وفتحة الشرج للوقوف على أسباب المرض وكيفية علاجها.

أنواع التخدير لتنظير القولون

تختلف أنواع المناظير بحسب حالة المريض وأعراض المرض وما قد يقرره الطبيب للمريض فهناك بعض الأنواع لمناظير القولون نستعرض منه الأتي:

تنظير القولون بدون تخدير

  • هناك بعض الحالات التي من الممكن فيها إجراء تنظير القولون بدون تخدير.
  • لا يخضع هذا الإجراء بالفعل إلى رغبة المريض فقط، بل بإشراف الطبيب المعالج أيضاً.

تنظير القولون باستخدام التخدير الخفيف

  • يتم فيها إعطاء تخدير خفيفاً للمريض ولكن يكون المريض فيها واعياً بما يحدث ولكن قد يغلبه النعاس القليل.
  • يشعر المريض فيه بالألم بشكل طفيف.

تنظير القولون باستخدام التخدير المعتدل

  • تزود جرعة التخدير في هذا النوع.يفقد المريض فيها جزءا من وعيه.
  • يشعر المريض بألم طفيف أثناء القيام بإجراء تنظير القولون.

تنظير القولون مع تخدير عميق

  • من الصعب شعور المريض بإجراء تنظير القولون تحت هذا النوع من التخدير.
  • بالرغم من ذلك فقد يعانى نسبة طفيفة من المرضى من مشكلات صحية خاصة بالرئة والقلب نتيجة التخدير العميق.

تنظير القولون مع تخدير عام

  • من النادر اللجوء إلى هذا النوع من التخدير لشدة آثاره الجانبية التي تتنوع ما بين الإصابة بالاكتئاب،والهبوط في ضغط الدم، وخلل في معدل ضربات القلب.
  • يستخدم التخدير العام في حال المرضى التي لديهم مشكلات في الرئة.

الدواء المستخدم للتخدير العام والعميق في تنظير القولون

  • هناك دواء يسمى (البروبوفول) يستخدمه أطباء التخدير في حال إجراء التخدير العام أ العميق.
  • يعتبر مخدر قصير المدى، حيث يعمل على فقدان الوعى لدى المريض لمدة دقائق معدودة.
  • موصى به من قبل الأطباء لكونه أمن وفعال لأغلبية الحالات المرضية ولكنه له بعض الآثار الجانبية التي من الواجب الانتباه لها وتتنوع تلك الآثار فيما بينها وهى:
    • انخفاض في ضغط الدم.
    • مشكلات في التنفس.
    • مشاكل في القلب.
  • لابد من التنويه إلى أن مادة (البروبوفول) هي مادة أمنة لنسبة من المرضى تصل إلى 95%، أما تلك الآثار تحدث لـ5% منهم فقط.

أسباب إجراء منظور القولون

عندما يكون من الصعب تشخيص الحالة يتم اللجوء إلى إجراء منظار القولون للوقوف على أسباب الأغراض التي تشمل الآتي:

  • فقدان في الوزن ملحوظ.
  • الإصابة بسرطان الأمعاء لتحديد حجم انتشار المرض.
  • الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.
  • مرض كرون.
  • وجود نزيف في فتحة الشرج.
  • الإسهال والإمساك المزمن.
  • الإصابة بالتهاب ارتج القولوني.

محلول تنظيف القولون قبل المنظار

هناك بعض الإجراءات التي من الواجب اتباعها قبل القيام بإجراء تنظير القولون حتى نحصل على أفضل نتيجة ممكنة بدون التسبب بأية مضاعفات من المحتمل حدوثها ومن بين تلك النصائح والاجراءات اتبع ما يلي:

  • قبل أسبوع من تنظير القولون: ينصح فيها الطبيب المختص بضرورة اتباع نمط غذائي خالي من النشويات كالأزر والمعجنات لصعوبة هضمهم.
  • كما يجب استبدالهم بالخضروات الخضراء سهلة الهضم والغنية بالسوائل والألياف.
  • يوصى الأطباء بالامتناع عن تناول الأدوية التي من الممكن أن تحدث نزيفاً مثل أدوية (كالوارفاين) التي تسبب سيولة في الدم، أو أدوية (الايبوبروفين).
  • قبل إجرء النظار بيومين: ينصح فيها الأطباء بشرب أكبر كمية ممكنة بحيث لا تقل عن 8 أكواب يومياً من الماء أي ما يوازى 2 لتر من السوائل حتى يسهل عمل الأمعاء.
  • كما يوصى بضرورة الابتعاد عن الأطعمة ذات الألوان الحمراء والبرتقالية حتى لا يطرأ أي تغيير على لون القولون.
  • قبل إجراء المنظار بيوم: لابد وأن تكون المعدة فارغة تماماً، حيث يصف الطبيب المعالج ملين بالغ الشدة في الليلة التي تسبق إجراء التنظير.
  • في أغلب الأحيان سوف يصف لك الطبيب مليناً على شكل بودرة فوارة يتم وضعها في الماء وشربها.
  • بعد تناول الملين سوف يقوم بعمله المتمثل في بتنظيف البقايا العالقة في القولون عن طريق دفع المريض إلى التبرز عدة مرات بينهما فترة قصيرة حتى يصبح القولون نظيف تماماً من أي بقايا فيه.

الأكل المناسب بعد منظار القولون

  • بعد إجراء عملية منظار القولون لابد من تناول بعد الأطعمة التي تؤهل المعدة على العودة إلى أداء وظيفتها تدريجياً وذلك من خلال الآتي:
    • المداومة على شرب الماء نتيجة السوائل المفقودة قبل وأثناء عملية الفحص.
    • الحرص على تناول الأسماك وذلك لسهولة هضمها.
    • تناول الأطعمة اللينة مثل البطاطا المهروسة والجيلاتين.
    • أكل البسكويت المالح لكونه سريع الهضم.
    • تناول الأناناس والخضار المطبوخ بالماء المغلي.

المضاعفات المحتملة للتخدير في منظار القولون

لابد وإن نذكر المضاعفات التي من الممكن أن تحدث إجراء تنظير القولون فبرغم أن الأجراء لا يحتاج إلى القلق بحسب رأى الأطباء ونسب الأفراد الذين قاموا بإجرائهم دون أدنى مضاعفات أعلى أضعاف المرات من الذين حدثت لهم مضاعفات، إلا وأنه من الأمانة العلمية أن نسرد لكم مضاعفاته التي من النادر حدوثها وهى:

قلة التنفس

  • قد يحدث التخدير في بعض الأحيان بطء في معدل نبضات التنفس نتيجة التخدير القوى.
  • يعطل التخدير من إشارات المخ المتناقلة لضبط معدلات التنفس.

انخفاض معدل ضربات القلب

  • يؤثر التخدير على الأجهزة العصبية في جسم المريض بما فيهما الجهاز السمبثاوى والباراسمبثاوى وهما المسؤولان عن ضبط معدل ضربات القلب.

ضغط دم منخفض

  • من الممكن أن يؤدى التخدير إلى حدوث هبوط في مستويات ضغط الدم، مما يسبب للمريض الدوخة والإغماء.
  • ينصح الأطباء بضرورة إبلاغ الطبيب المعالج للحالة عن إذا كنت  تتناول أدوية ضغط الدم أو ما شابه ذلك قبل إجراء المنظار.

القئ والغثيان

  • يعد من الآثار الجانبية الشائعة حدوثها بين جميع المرضى وخاصة الذين يتناولون مسكنات الألم.
  • ينصح الأطباء لذلك السبب بضرورة الامتناع عن تناول أية أطعمة قبل إجراء تنظير القولون.

متى يجب عمل منظار للقولون

  • من لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بسرطاني المستقيم أو القولون ينصحهم الأطباء بضرورة عمل منظار القولون وهم في سن الأربعين من أعمارهم.
  • من هم في سن الخمسين عاماً لابد وأن يخضعوا إلى إجراء منظار القولون حتى وإن كان ليس لديهم شكوى من أي أعراض مرضية أو حتى تاريخ إصابة عائلي.

تجربتي مع منظار القولون

  • تحكى أحد الذين قاموا بإجراء تنظير القولون تجربتها قائلة: “لقد كانت تجربتي مع تنظير القولون تحت التخدير الكامل مؤلمة ولكنها أفادتني كثيراً في التعرف إلى ما كنت أعانيه مما ساعدني على العلاج”.
  • تحكى سيدة أخرى تجربتها قائلة: “لم أشعر بأي ألم أثناء إجراء تنظير القولون بالرغم من أنني قد أجريته 7 مرات وكنت تحت تأثير التخدير الكلى”

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلي ختام مقالنا الذي أشرنا فيه إلى للإجابة عن تساؤلكم هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل كما أشرنا إلى التعريف بمنظار القولون وأنواع التخدير المستخدم وأنواعه واستفضنا في الشرح لكم عن طريق سرد التجارب التي جاء معظمها إيجابي ومن خلال منصتنا نتمنى الشفاء لجميع.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.