الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين الناسور والبواسير

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2021
mosoah
الفرق بين الناسور والبواسير

ما هو الفرق بين الناسور والبواسير The difference between fistula and hemorrhoids ؟، هذا ما نُشير إليه في مقالنا عبر موسوعة ، لاسيما فعلى الرغم من أن تلك الأنواع من الأمراض الشرجية المتباينة في خصائصها وعلاجها وأعراضها، إلا أنها تشترك في كوّنها واحدة من الأمراض الأكثر انتشارًا، وظهورًا في منطقة الشرج.

أشار العديد من الأطباء إلى أن ظهور الناسور في منطقة الشرج يُعد نوعًا من الخراج abscess، إذ أنه يعاني المريض من فتحة في مدخل المستقيم أو في فتحة الشرج، ومن ثم يبدأ معاناته مع الناسور؛ فيما تتمثل تلك الأعراض في القيح، والدم، إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة.

أما بالنسبة للباسور فهو عبارة عن انتفاخ يُصيب الأوردة في منطقة فتحة الشرج، بما يجعل المريض يعاني من الأعراض التي من بينها؛ الحكة، بروز كتل بجانب الشرج، لاسيما الشعور بألم عند الجلوس، فماذا عن شكل الناسور والبواسير وأبرز العلاجات هذا ما نُسلط الضوء عليه في مقالنا، فتابعونا.

الفرق بين الناسور والبواسير

  • إليك عزيزي القارئ الفرق بين الناسور والبواسير بالتفصيل كما أشار إليه الأطباء، وما ذكرته المراجع العلمية والطبية الحديثة.
  • نوع وشكل الإفرازات؛ العامل المختلف بين كل من الإصابة بالناسور أو الإصابة بالبواسير.
    • إذ أن إفرازات البواسير إفرازات دموية.
    • تتدفق إفرازات النواسير بهيئتها الصديدية.
  • إلا أن كل من تلك الإفرازات تشترك في خروجها من فتحة الشرج، ويعاني المريض من الآلام وعدم القدرة على الجلوس طويلاً.
  • يُرى الأطباء أن الناسور الشرجي عبارة عن؛ خراج يعاني منه المريض في منطقة الشرج.
  • يظهر الناسور على جزأين؛ حيث الجزء الداخلي والخارجي لفتحة الشرج.
  • أوضح الأطباء إلى أنه يوجد نوعين من الناسور؛ لاسيما الناسور المنخفض والمرتفع.
  • لاسيما أن الناسور المنخفض يُعتبر من أنواع النواسير التي يُمكن علاجها عن طريق التدخُّل الجراحي السريع.
  • فيما يُعد من الأنواع التي يُصاب بها نسبة كبيرة من المرضى.
  • بينما يُشار إلى النوع الثاني من النواسير حيث المرتفع، إلى أنه من الأنواع التي تجعل المريض في حالة حرجة ووضع صحي قد يُعرضه للخطر.
  • لاسيما أن الطبيب يلجأ إلى نوعين وربما أكثر من العمليات الجراحية.
  • لذا فإن النواسير الشرجية المرتفعة تُعتبر من الأنواع التي تُشكّل خطرًا على المريض، لذا نوصي بمراجعة الطبيب المُختص فور الشعور بالألم.
  • أما عن البواسير فقد أوضح الأطباء إلى أنها في البداية يسهل علاجها من خلال استخدام الكريمات والمضادات الحيوية التي تدخل في علاجها في غضون أيام قليلة.
  • بينما في حالة الإصابة بتضخم شديد في الأوردة في منطقة فتحة الشرج، بما يُعرقل عملية التبرز، أو يجعل المريض يعاني من الألم فإنه في تلك الحالة لابد من مراجعة الطبيب لكي لا تتفاقم الحالة الصحية.

شكل الناسور في بدايته

يعاني الكثير من المرضى من الناسور إلا أنه في المقابل ليس بإمكانه التعرُّف على شكل الناسور في بدايته ، لذا نستوضح هيئته ومراحل ظهوره فيما يلي:

  • أوضح الأطباء أن شكل الناسور في بدايته يأتي بجوار فتحة الشرج، بحيث يشعر المريض ببروز في تلك المنطقة.
  • تظهر الفتحة في الجلد المجاور لفتحة الشرج.
  • وذلك في حالة إصابة الغدد المخاطية بالعدوى، بما يسهم في تشكيل الخراج، أو الناسور.
  • يعاني المريض في البداية من ألم، بالإضافة إلى تهيج في الجلد المحيط بفتحة الشرج.
  • كما يعاني المريض من خروج الدم من فتحة الشرج.
  • فماذا عن شكل الناسور؟، يظهر الناسور على هيئة قناة تصل بين الجلد وبين سطح الجلد.
  • بما يجعل ظهور خراج في الجلد كأحد علامات الإصابة بالناسور الشرجي.
  • الجدير بالذكر أن الأطباء يلفتون إلى أن الإصابة بالناسور الشرجي يُعد من الإصابات المتكررة.
  • إذ أن نسبة معاودته للجسم مرة أخرى من التوقعات المحتملة.
  • خاصة مع إهمال النظافة الشخصية، أو أثناء فترة ما بين الولادة.

أسباب الإصابة بالناسور الشرجي

تتعدد العوامل المؤدية إلى لإصابة بالناسور الشرجي، ومن بينها ما يلي:
  • الإصابة بالإمساك من العوامل المؤثرة في التبرز.
  • إهمال تناول كمياتٍ وفيرة من الماء أو تجنب تناول الألياف المتوفرة في الخضراوات والفاكهة من العوامل التي تتسبب في الإصابة بالناسور.
  • تُعتبر النساء أكثر عُرضه للإصابة بالناسور منهن إلى الرجال، إذ أنه يظهر بعد الولادة، نتيجة لهرمونات الحمل.
  • يُعتبر مرضى اضطرابات الكبد الأكثر عُرضه للإصابة بالناسور.
  • يُشار إلى أن الإصابة بمتلازمة كرون من ابرز المُسببات لظهور الناسور.
  • فيما يُعد العلاج بالإشعاع أحد العوامل المؤدية غلى الإصابة بالناسور.
  • وكذا فإن الإصابة بمرض السل يُعد من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالناسور.
  • لذا ننصح بمراجعة الطبيب المُختص.

علاج الناسور

  • تنحصر علاجات المناسور في التدخُّل الجراحي العاجل.
  • لاسيما تتعدد أنماط العمليات الجراحية التي قد يخضع لها المريض، وقد تختلف من مريض إلى أخر وفقًا لموضع ظهور الناسور والحالة الصحية لكل شخص.

الفرق بين البواسير الخارجية والداخلية

توجد العديد من الفروق بين البواسير الخارجية والداخلة نستوضحها فيما يلي:

الفرق وفقًا للأعراض

أعراض البواسير الداخلية:

  • معاناة المريض من الدم.
  • تظهر الأنسجة في هيئة منتفخة.
  • شعور المريض بألم في فتحة الشرج أثناء التبرز.
  • القدرة على تحكم المريض في البواسير المتدلية للخارج.
  • لا تُشكل خطرًا على صحة المريض، ولكن نوّصي بمراجعة الطبيب المُختص واستشارته.

أعراض البواسير الخارجية:

  • يعاني مريض البواسير الخارجية من الحكة والألم، بالإضافة إلى النزيف.
  • يظهر الورم في موضع فتحة الشرج.
  • معاناة المريض من الألم أثناء التبرز أو الحركة.
  • لابد من مراجعة الطبيب المُختص لخطورة البواسير الخارجية.

الفرق وفقًا للمضاعفات

  • مضاعفات البواسير الداخلية :
    • تختلف تلك المضاعفات وفقًا لمرحلتها.
    • حيث إن النوع الأول لا تبرز البواسير.
    • بينما النوع الثاني تتدلى البواسير، لتُصبح أكثر مرونة، إذ يُمكن للمريض دفعها إلى الداخل.
    • لاسيما أن النوع الثالث للبواسير غير مرن فلا يُتاح للمريض دفعه أو التحكم فيه.
  • مضاعفات البواسير الخارجية:
  • يعاني المريض من الحكة.
  • فيما يعاني المريض من التورم.
  • معاناة المريض من  الألم.
  • الألم الشديد في منطقة الشرج.

الفروق وفقًا لموضع الظهور

  • لا تظهر البواسير الداخلية في أغلب الأحيان، إلا أن المريض يعاني من آثارها.
  • لاسيما أن البواسير الخارجية تسبب الألم الشديد.

ألم البواسير الحاد

  • يُعتبر الشعور بألم البواسير الحاد ينتج عن تجلط الدم في البواسير.
  • لاسيما فلابد من التدُّخل الجراحي على الفور في  حالة الشعور بألم شديد، إذ يلجأ الأطباء إلى التخدير الموضعي، ومن ثم إجراء العملية الجراحية.
  • فيما يخضع المريض إلى العملية الجراحية في حالة الشعور بألم لمدة لا تتجاوز 72 ساعة.
  • لاسيما يقوم الأطباء بالتدخل الجراحي لإزالة الباسور.
  • فيما ننصح المريض بالتوقف عن تناول الكافيين، بالإضافة إلى تناول المواد الغنية بالألياف الطبيعية.
  • لاسيما الاهتمام بوضع المرطبات وتناول المضادات الحيوية.
  • مع ضرورة احتساء كمياتٍ وفيرة من الماء.
  • فيما يجب أن ننوّه إلى أن تلك المعلومات استرشادية جاءت نتيجة البحث في المراجع والأبحاث، ويجب التوّجه إلى الطبيب المُختص لاستشارته.

تطرقنا في مقالنا لعرض الفرق بين الناسور والبواسير ، وأبرز العلاجات، يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد من المقالات بقراءة كل جديد موسوعة، أو قراءة مقالات الحالات المرضية للاستزادة من مقالات علاج البواسير.

كما يُمكنك قراءة المزيد من المقالات بقراءة هذه المواضيع أيضًا:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.