مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

تحليل السكر التراكمي المعدل الطبيعي وطريقه ضبطه

بواسطة:
السكر التراكمي

يعد مرض السكري من الأمراض المنتشرة بصورة غريبة في الفترة الحالية، ويعد أهم ما يسبب هذا المرض هو عدم القدرة على افراز الأنسولين بصورة مناسبة من البنكرياس وعلى هذا لا تستفيد خلايا الجسم من سكر الجلوكوز الموجود بالطعام بل يتراكم في الدم مما يسبب مع زيادة نسبته مشكلات صحية كثيرة وهو له أوضاع طبية عديدة ولكل وضع أو حالة طريقة مخصصة للعلاج أو على الأقل ضبط معدل السكر في الدم.

للأسف هذا المرض أصبح أكثر انتشارا بين الكثير من الأشخاص فليس مرتبط بعمر أو ظروف لهذا يحتاج لاهتمام كبير ومتابعة دورية لأنه مرض مزمن لابد من التعايش معه والسيطرة عليه.

ماذا تعرف عن السكر التراكمي؟

بعض الأحيان يطلب الطبيب من أحد مرضاه تحليل السكر التراكمي هنا يسأل المريض عن اختلاف السكر التراكمي عن السكر العادي.

  • فيجيبه الطبيب بأن السكر التراكمي هو قياس مستوى السكر لفترة أطول من السكر العادي وهو لمعرفة مدى تأثير علاج معين لفترة لاتقل 3 شهور أو اهمال من المريض منذ فترة طويلة.
  • ويجدث عند التصاق السكر مع جزيئات من الهيموجلوبين في الدم لأنها هي التي تنقل الأكسجين في الدم، والسكر هنا يسبب الكثير من المشكلات فلابد من الوصول لها وعلاجها سريعا.

كيف يتم فحص السكر التراكمي؟

الفحص يتم بأخذ عينة من الدم ثم يفحصها الطبيب وتكون النسبة من 4% إلى 6% وهي نسبة مناسبة ولكن يرجع الأمر لتحديد الطبيب المعالج للحالة.

ما مدى النتائج المناسبة للفحص؟

علمنا أن المجال الطبيعي من 4 إلى 6% ولكن بعض المرضى عند اهمالهم للعلاج وعدم الانتظام في الطعام المناسب تصل النسبة إلى 9% ويعد ما بين النسبتين بدايات المرض ويجب الحذر لهذا لابد من متابعة دورية والاهتمام بالعلاج ونوع الطعام لتجنب الكثير من المشكلات الصحية.

ما مدى أهمية هذا الفحص؟

من الضروري اجراء هذا الفحص ليجنب الطبيب مريضه الكثير من الأمراض المفاجئة ومنها النوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتات الدماغية وغيرهم الكثير من الأمراض الخطيرة، وعلى هذا لابد أن يتبع المريض كل تعليمات الطبيب لضمان سلامته دائما.

كيف نقوم بضبط نسبة السكر التراكمي في الدم؟

  • لابد أن يلتزم مريض السكر بنظام غذائي لتقليل نسبة السكر مع ممارسة لرياضة يومية تتناسب مع المريض وتناول خضروات وفاكهة تقلل من السكر في الدم هذا إلى جانب التقليل بالتدريج من التدخين والبعد تماما عن تناول السكريات والالتزام بالعلاج وتعليمات الطبيب.
  • وعلى هذا يعد السكر التراكمي مرض مزمن صديق للانسان لابد التعايش معه والالتزام تماما بقواعده من طعام وشراب وحركة وأدوية ومتابعة مع الطبيب كل ذلك يجعل المريض يتجنب مخاطر هذا المرض فهو بالاهمال بمثابة وحش خارق يؤذي أي قطعة بالجسم ومن الممكن انهاء حياة المريض تماما، وهذا الأمر مخيف بالفعل ولابد من تدبر هذا الأمر تماما، والالتزام يعد النقيض تماما يكون المريض ذات صحة أفضل مع الوقت يكتسب وزن مثالي ويزداد قوة على هذا المرض.
  • ولا ننسى أن هذا المرض مع المرأة الحامل أو الأطفال يكون أخطر بكثير فيكون لابد من المتابعة والرعاية المكثفة ومعاملة خاصة أثناء الولادة لتجنب مخاطر النزيف وجدير بالذكر أن أغلب الحالات يكون الطفل حاملا لنفس المرض وراثيا من الأم وعلى هذا لابد من متابعته مع الطبيب أولا بأول والتزام الأم بمواعيد علاج الطفل مع علاجها لضمان سلامته وصحته، وتؤكد بعض الدراسات أن هناك الكثير من حالات الشفاء في الأطفال ولكن مع المتابعة والالتزام بالعلاج وبالغذاء السليم للطفل.
  • رغم الأعداد الكبيرة التي شهدتها الأونة الأخيرة عن حالات الاصابة بمرض السكري الا أنه مازال بعض الأشخاص لا ينتبهون لتلك المشكلة فلديهم مشكلة مع السمنة والدهون وغيرهم الكثير من الأسباب التي تقود في النهاية إلى مرض السكري وعلى هذا لابد من المعرفة وعدم تجاهل الأسباب أو العلامات لأن هذا بدايات للسقوط في هوة هذا المرض المزمن.

المراجع :