مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب حكة الجسم واسرع طرق علاجها

بواسطة:
أسباب حكة الجسم

تعرف على اهم أسباب حكة الجسم ذكرت التقارير الطبية أن هناك بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بحكة الجسم بشكل متكرر ومزعج أكثر من غيرهم. وترجع الإصابة بحكة الجسم لعدد كبير من العوامل المختلفة .وينبغى على المريض معالجة السبب الرئيسي لحدوث حكة الجسم بدلا من بذل مجهودات كبيرة للقضاء على الأعراض التى تظهر عليه. وفى معظم الأحيان تكون حكة الجسم نتيجة وجود مسبب أدى إلى ظهور عرض من أعراض الحساسية. وتظهر حكة الجسم فى بعض الأشخاص المصابين بأمراض معينة بصورة أكبر من غيرهم فمرضى السكري ومرضى الريو وحمى القش هم أكثر عرضة لحكة الجسم من غيرهم. كما سجلت الأبحاث الطبية احتمالية أكبر لحدوث حكة الجسم فى النساء الحوامل والأشخاص المتقدمين فى العمر. كما لوحظ تكرار الإصابة بحكة الجلد في مرضى السرطان وفى حالة مرض نقص المتاعة المكتسبة الأيدز. وفى المقال نقوم بعرض الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بحكة الجسم

أسباب حكة الجسم :

  1. العوامل المثيرة للحساسية

هناك بعض العوامل التى تتسبب فى الإصابة بحكة الجسم عند التعرض لها خارجيا مثل العوامل المثيرة للحساسية والتى تتمثل فى تعرض الجسم لبعض الحشرات أو الطفيليات مما يتسبب فى الإصابة بالحكة. كما يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بحكة الجسم فى حالات التعرض للحرارة أو البرودة وتتمادى هذه الحالة لبعض الأشخاص الذين يتحسسون من الماء. وقد أثبتت الأبحاث الطبية الحديثة أن بعض العقارات قد تؤدى إلى الإصابة بحكة الجسم مثل الأسبرين والأدوية الأفيونية.

  1. نتيجة أعراض أحد الأمراض الجلدية

قد تكون حكة الجسم ناتجة عن الإصابة بأحد الأمراض الجلدية التى تسبب زيادة الحساسية ومنها الأكزيما ومرض الصدفية ومنها الحساسية الناتجة عن الإصابة بفيروس الهربس ومنها حروق الشمس والإصابة بمرض الجرب. وقد يؤدى جفاف الجلد نتيجة قلة إفرازات الغدد الدهنية فى الجلد إلى الإصابة بحكة الجسم. كما يؤدى التهاب جريبات الشعر إلى الإصابة بحكة الجسم.

  1. نتيجة بعض الأمراض العضوية

وهنا تعتبر حكة الجسم هي المؤشر الذى يدل على إصابة المريض ببعض الأمراض ومنها الفشل الكلوى الذى يمنع خروج بعض المواد الضارة من الجسم. كما تدل الإصابة بحكة الجسم على حدوث الركود الصفراوي وهو الذى يدل على تأثر الكبد بصورة شديدة. كما يتكرر حدوث حكة الجسم فى حالة الإصابة بمرض السكري أو فى حالة الإصابة بكسل فى نشاط الغدة الدرقية. كما يؤدى تراكم الكالسيوم في الدم إلى حدوث حكة الجسم ويكون مؤشر جيد للدلالة على الإصابة بأمراض الغدد الليمفاوية أو زيادة كرات الدم الحمراء. وتتكرر حكة الجسم في حالة نقص الحديد في الدم.

  1. دور الهرمونات

قد تتسبب الهرمونات في الإصابة بحكة الجسم مثل تزايد احتمالية إصابة النساء الحوامل بحكة الجسم في أشهر الحمل الأخيرة وقد تأكد دور الهرمونات فى الإصابة بحكة الجسم بعد ملاحظة حدوث حكة الجسم وتكرارها فى النساء بعد انقطاع الطمث نتيجة خلل في الهرمونات كما يمكن أن يكون السبب هو الركود الصفراوي.

  1. حكة الجسم الموضعية والعصبية

ويوجد نوعان من حكة الجسم الحكة الموضعية والحكة العصبية. وتتكرر الحكة الموضعية عند حدوث تحسس للجلد في منطقة واحدة فى الجلد وينتج عنها حدوث طفح جلدي مثل مرض جروفر والإصابة بالقمل والإصابة ببعض الفطريات مثل التينيا. أما عن الحكة العصبية فهي التى تحدث نتيجة وقوع ضرر فى أعصاب الجلد سواء بحدوث ضرر في هذه الأعصاب أو زيادة الضغط عليها مما يؤدي إلى تأكل العصب. ومن الأعراض المصاحبة للحكة العصبية حتى يقوم المريض بتشخيصها بسهولة هو عدم تعرق الجلد في المنطقة المصابة بالحكة مما يؤكد وجود حكة عصبية.

علاج حكة الجسم :

ويلزم إتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة الإصابة بحكة الجسم وأولها البحث عن السبب الرئيسي لحدوث حكة الجسم للقيام بعلاجها والقيام بإعطاء العلاج المناسب في حالة تأكد الإصابة بأي من الأمراض الجلدية التي تؤدي إلى الإصابة بالحكة ومن هذه التقنيات المستخدمة فى علاج حكة الجسم هي الحفاظ علي ترطيب الجلد في جميع الأوقات لتجنب حدوث جفاف للجلد كما ينصح الأطباء بتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمنع حدوث حروق في الجلد. كما ينصح الأطباء بعدم إستخدام الماء الساخن جدا عند الإستحمام والقيام بإستخدام نوع جيد من الصابون الذي لا يتسبب في تهيج الجلد. كما ينصح بوضع قطعة من القماش المبلول بالماء أو الثلج بقطعة قماش مبللة بالماء أو بالثلج. وينصح بعدم إستخدام الصوف والأقمشة الصناعية في حالة الحفاظ على الجسم من الإصابة بالحكة.

فى بعض الحالات يجب على المريض الذهاب إلى الطبيب نظرا لصعوبة الشفاء من حالة حكة الجسم وذلك في حالات إستمرار الحكة لمدة أسبوعين أو أكثر. كما يلزم مراجعة الطبيب في حالة ملاحظة النقص في الوزن أو الإصابة بحرارة أو التعب الشديد أو تغير في الإخراج نتيجة لتأثر وظائف الكلى أو وظائف الكبد كما ذكر من قبل. ويلزم استشارة الطبيب في حالات أن تكون حكة الجسم تؤثر على نوم المريض نظرا لشدتها وفي حالة عدم تحسن الحالة لأكثر من أسبوعين يتم استشارة الطبيب حتي لا تحدث عدد كبير من المضاعفات للحالة.

المراجع :