الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي فوائد استنشاق بخار الماء والملح والأمراض التي يعالجها

بواسطة: نشر في: 21 يونيو، 2020
mosoah
فوائد استنشاق بخار الماء والملح

تعرف معنا على فوائد استنشاق بخار الماء والملح ؛ فبخار الماء هو الحالة الغازية لجزيئات المياه، وينتج البخار نتيجة تعرض المياه إلى درجة حرارة عالية تصل إلى 100 درجة مئوية فتتصاعد المياه على هيئة بخار ويظهر هذا البخار عندما يتكاثف، ومن الجدير بالذكر أن استنشاق البخار الناتج عن المياه يساهم في علاج الكثير من الأمراض وينجم عنه الكثير من الفوائد هذه الفوائد سنتعرف عليها من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

فوائد استنشاق بخار الماء والملح

  • يعتبر العلاج باستنشاق بخار الماء والملح من العلاجات المنتشرة في جميع أنحاء العالم وقد تم تصنيع العديد من الأجهزة التي تعمل بالبخار لتيسير الأمر على الكثير من الأفراد من اتباع الطرق التقليدية في تسخين المياه.
  • يساهم استنشاق بخار الماء والملح في علاج الكثير من الأمراض خاصة هذه الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي والأنف، وبالتالي يساعد على علاج نزلات البرد.
  • ولكن لا يغني ذلك في بعض الأحيان عن تناول بعض الأدوية، إذ يعمل على تخفيف وطأة المرض وليس الشفاء الكامل منه.

أهم فوائد استنشاق البخار

  • يساعد استنشاق بخار الماء على التخلص من انسداد جيوب الأنفية نهائيًا والتي يعاني منها معظم سكان العالم من مرضى الجيوب الأنفية.
  • تحد من التهيجات التي تصيب الأوعية الدموية الموجودة داخل الأنف نتيجة الإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا التي تصيب الإنسان البالغ أكثر من 3 مرات في العام الواحد خاصة في فصل الشتاء.
  • يزيد استشاق بخار الماء نسبة الرطوبة داخل الأنف بالتالي يساهم ذلك في الحد من كمية المخاط التي تتكون داخل الأنف.
  • يساعد على طرد البلغم من الجسم حيث يعمل على تفكيك البلغم الموجود في الزور والأنف، وتعتبر هذه الفائدة من أهم فوائد استنشاق بخار الماء والملح.
  • يساهم في علاج حالات السعال والرشح لدى الأطفال فكثيرًا ما يتعرض الأطفال في فصل الشتاء إلى الإصابة بنزلات البرد، ويعتبر الاستنشاق هو العلاج الأمثل لنزلات البرد.
  • لا يقوم استنشاق البخار بقتل الفيروسات التي تزيد من أعراض البرد والأنفلونزا، ولكنه يعمل على تهدئة هذه الأعراض وبالتالي يساعد على زيادة سرعة العلاج.

استنشاق بخار الماء للجيوب الأنفية

  • يساهم استنشاق بخار الماء والملح في علاج مرض الجيوب الأنفية، والذي يعتبر من الأمراض الشائعة بين أغلب الأفراد.
  • ويعتبر في هذه الحالة هو الحل الأمثل للعلاج لذا يلجأ له أغلب مصابي هذا المرض للشفاء.
  • ومن أهم ما يميز العلاج بالاستنشاق أنه متوفر لدى جميع البشر ولا يتطلب الأمر شراء علاج بأثمان باهظة.

هل بخار الماء يسبب الاختناق

  • استنشاق بخار الماء يتم عند الحاجة إلى علاج حالة مرضية من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • ومما لا شك فيه أن الإفراط في استنشاق البخار قد يتسبب في حدوث الاختناق، فالإفراط في عمل الشيء مهما كان مفيد يأتي بنتائج عكسية.
  • لذا ينصح عند الاستحمام عدم التعرض لبخار الماء لفترة طويلة ويفضل في حالة حدوث ذلك فتح نافذة لتجديد الهواء داخل المكان المعبأ ببخار الماء حتى لا يتسبب في الاختناق.
  • ينصح عند استنشاق بخار الماء أن يتم استنشاقه في فترة وجيزة للحصول على الغرض المطلوب وحتى لا يأتي الأمر بنتائج وخيمة على صحة الفرد.
  • فاستنشاق البخار ينجم عنه بعض الأضرار بجانب الفوائد، وهذه الأضرار يمكنكم التعرف عليها معنا من خلال الفقرة التالية:

هل يتسبب استنشاق بخار الماء في حدوث ضرر

على الرغم من وجود عدة فوائد تنجم عن استنشاق بخار الماء والملح إلا أن ذلك قد يتسبب في حدوث ضرر أو تعرض الإنسان إلى بعض المخاطر ومن ضمنها ما يأتي:

  • قد يتسبب استنشاق البخار في تجمع البخار داخل الرئة وقد يؤدي ذلك إلى انسداد الرئة وإخفاقها في القدرة على القيام بوظائفها وبالتالي قد يتعرض الفرد إلى الاختناق.
  • قد تتورم القصبة الهوائية نتيجة الاستنشاق والتي تعتبر الممر الوحيد للأكسجين إذ يتم من خلالها دخول الأكسجين إلى الجسم.
  • قد يصاب الفرد نتيجة استنشاق بخار الماء بتهيج في الأغشية المخاطية للأنف مما يؤدي إلى إيجاد صعوبات في التنفس.
  • قد يعمل استنشاق بخار الهواء على تهيج الجهاز التنفسي نتيجة وجود مواد كيميائية ضارة في المياه، وعندما تتبخر قد تصيب الجهاز التنفسي بالضرر.

طريقة استخدام بخار الماء والملح في الاستنشاق

لضمان الاستفادة من جلسات استنشاق بخار الماء يجب اتباع الخطوات الصحيحة في إتمام ذلك، ولكن في البداية يتوجب تحضير بعض الأدوات والتي سنذكرها لكم فيما يلي:

  • ماء بكمية كافية.
  • ملعقة كبيرة من الملح.
  • وعاء كبير لتسخين المياه.
  • وعاء بلاستيكي أو زجاجي كبير.
  • بوتاجاز.
  • منشفة ويفضل أن تكون قطنية.

بعد تحضير الأدوات يتم البدء في خطوات التنفيذ والتي تتمثل في:

  • في البداية يتم تسخين المياه على النار بعد وضعها في الوعاء وتترك حتى تمام الغليان.
  • بعدها يتم سكب المياه في الوعاء البلاستيكي أو الزجاجي، ويتم إضافة ملعقة الملح إلى المياه.
  • ثم يتم وضع المنشفة على الرأس وثني الرقبة لاستنشاق البخار، وتوضع المنشفة بحيث تكون محاطة بالوجه بالكامل مع تعرية الأنف والوجه.
  • بعدها يتم غلق العينين والاقتراب من البخار تدريجيًا لاستنشاقه ويجب تجنب ملامية الوجه للمياه حتى لا يتعرض الوجه إلى الحروق.
  • ويتم استنشاق بخار الماء والملح بعمق لمدة تتراوح بين دقيقتان و5 دقائق.
  • يجب ألا تزيد فترة الاستنشاق عن 10 دقائق حتى لا تأتي الجلسة بنتائج عكسية.

طريقة أخرى لاستنشاق بخار الماء

ازداد الفوائد الناجمة عن استنشاق بخار الماء في حالة إضافة بعض المكونات إلى المياه، ويتم ذلك من خلال تحضير بعض الأدوات وهي:

  • وعاء كبير ليتم فيه تسخين المياه.
  • مياه بقدر مناسب ويفضل ألا تقل كمية المياه عن لترين من الماء.
  • منشفة ويفضل أن تكون قطنية.
  • وعاء كبير زجاجي أو بلاستيكي.
  • تحضير مجموعة من الأعشاب المتنوعة كالزعتر والبابونج واللافندر، والأوكالبتوس، والزيزفون.

بعد تحضير الأدوات يتم البدء في تنفيذ الخطوات وتتمثل هذه الخطوات في:

  • في البداية يتم تسخين المياه في درجة حرارة عالية تصل إلى 100 درجة مئوية، وتترك المياه حتى تمام الغليان.
  • عندما تبدأ المياه في الغليان يتم إضافة الأعشاب التي سبق تحضيرها إلى الوعاء.
  • بعدها يتم نقل المياه الساخنة إلى الوعاء البلاستيكي أو الوعاء الزجاجي ويترك بضع دقائق.
  • ومن بعدها يتم الجلوس في وضع مريح ويتم وضع المنشفة على الرأس بحيث تغطي المنشفة الرأس بالكامل ماعدا الوجه والأنف.
  • بعدها يتم الاقتراب من الهواء لاستنشاق البخار الناتج عن المياه المغلية، ويجب تجنب ملامية المياه حتى لا يتعرض الوجه إلى الحروق.
  • ثم يتم استنشاق البخار من الأنف بمساعدة الفم مدة لا تقل عن 5 دقائق، ولا تتعدى الـ10 دقائق حتى لا يتسبب الاستنشاق في الشعور بالاختناق.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم الذي عرضنا لكم من خلاله كافة المعلومات المتعلقة باستنشاق بخار الماء مع الملح نأمل أن نكون قدمنا لكم محتوى مفيد وواضح من خلال مقالنا اليوم، وفي الختام نود أن نشكركم على حسن متابعتكم لنا و أن ندعوكم لقراءة المزيد من عالم الموسوعة العربية الشاملة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.