الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الارق وقلة النوم ليلا

بواسطة: نشر في: 13 يونيو، 2019
mosoah
علاج الارق وقلة النوم ليلا

علاج الارق وقلة النوم ليلا ، الأرق هو عبارة عن صعوبة النوم أو صعوبة النوم لفترة متصلة كافية لإشباع احتياج الجسم للنوم وذلك على الرغم من حاجة الفرد للنوم ومحاولته الاستغراق فيه. وقد يكون الأرق أمرًا مؤقتًا نتيجة لسبب عرضي وفي تلك الحالة تنتهي المشكلة تلقائيًا بزوال السبب؛ كما قد يكون أمرًا مزمنًا وهنا يتطلب الأمر تدخل مختص للتعرف على الأسباب والتوصل للحل المناسب. ويمكنك التعرف على العلاج في كلا الحالتين بمتابعة قراءة هذه المقالة المقدمة لك من موقع الموسوعة.

أنواع الأرق وقلة النوم

ينقسم الأرق إلى نوعين أولهما هو الأر العرضي الذي يحدث على فترات متباعدة؛ بينما يتمثل النوع الثاني في الأرق المزمن الذي يتكرر حدوثه 3 مرات في الأسبوع لمدة 3 شهور متتابعة كحد أدنى.

أسباب الأرق وقلة النوم

  • قلق.
  • ضغط نفسي.
  • صدمة نفسية.
  • اكتئاب.
  • سفر.
  • تغير وقت العمل.
  • عدم ملائمة مكان النوم.
  • تناول أطعمة دسمة.
  • تناول المنبهات.
  • تدخين.
  • ألم مزمن.
  • آلام العضلات.
  • آلام المفاصل.
  • اضطرابات الجهاز التنفسي.
  • التداوي ببعض أنواع العلاجات.

أضرار الأرق وقلة النوم

  • الشعور بالإجهاد على مدار اليوم.
  • اضطراب الحالة المزاجية.
  • انخفاض القدرة على أداء المهام اليومية المعتادة.
  • ضعف القدرة على التركيز.

علاج الارق وقلة النوم ليلا

في حالة الأرق المزمن يجب طلب دعم الطبي المختص للتعرف على السبب الدقيق والتوصل للعلاج المناسب الذي يشمل علاج السبب الأساسي سواءً كان طبيًا أو نفسيًا كما قد يصف الطبيب بعض الأدوية المساعدة على النوم في بعض الحالات. بينما في حالة الأرق العرضي المؤقت فيجب ملاحظة أسبابه والتغلب عليها كما يُساعد اتباع الإرشادات التالية في التغلب عليه.

  • النوم في مكان هادىء.
  • الحرص على النوم في مواعيد ثابتة قدر الإمكان.
  • تجنب تناول المنبهات.
  • الحد من تناول السكريات.
  • التوقف عن استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل وقت الخلود إلى النوم بساعة على الأقل.
  • عدم التدخين.
  • ممارسة التدريبات المساهمة في تحسين الحالة النفسية كالتنفس العميق والذي يُمكنك التعرف على كيفية ممارسته بالتفصيل بالضغط على الرابط التالي: (تجربتي مع الصمت).
  • تناول أغذية خفيفة قبل وقت النوم.
  • الاعتدال في ممارسة الأنشطة الحركية على مدار اليوم.
  • أخذ حمام دافئ قبل الخلود للنوم.
  • ترك السرير في حالة عدم النجاح في الاستغراق في النوم بعد مرور ⅓ ساعة.
  • الإنصات إلى القرآن بصوت هادئ.
  • شرب كوب من شاي أي من الأعشاب الداعمة للقدرة على الاسترخاء كشاي الكاموميل.

لاحظ أن التعرض المتكرر للأرق يرفع مخاطر الإصابة بالعديد من الاضطرابات الصحية كارتفاع ضغط الدم كما يؤثر على قدرتك على أداء مهامك اليومية بدرجات متفاوتة تبعًا لشدته؛ لذا فإذا كنت متكرر الإصابة به أو إذا كانت درجة شدته تزيد بالرغم من اتباعك الإرشادات الموضحة لعلاج الأرق فاستشر طبيبًا مختصًا في أقرب وقت ممكن.

المصادر: 1، 2، 3، 4.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.