الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يشرب الطفل الماء

بواسطة: نشر في: 19 مارس، 2021
mosoah
متى يشرب الطفل الماء

متى يشرب الطفل الماء

متى يشرب الطفل الماء ؟ سؤال يراود كل أم حول طفلها حديث الولادة، فلماذا تشعر الأم أن الماء قد يعد خطرًا على طفلها الرضيع بالرغم من أن الماء هو سر  الحياة،  لذا خلال هذا المقال الذي نقدمه لكم عبر موقع موسوعة نقدم لكل أم الإجابة على هذا السؤال وغيره من التفاصيل والاستشارات الطبية التي يجب اتباعها للرضيع للحفاظ على سلامته.

  • متى يشرب الطفل الماء ؟
    • أجمع الأطباء أن الأطفال في عمر الرضاعة من عمر يوم وحتى 6 أشهر لا يفضل أن يشربون الماء خاصة وإذا كان الطفل يعتمد في غذائه على الرضاعة الطبيعية فقط.
  • كما قال أطباء الأطفال أنه يجب أن يشرب الرضيع القليل من الماء بعد كل وجبة يتناولها إذا كان يعتمد على تناول الحليب الصناعي أو الحليب الصناعي وحليب الأم.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى أن حليب الأم يحتوي على كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الرضيع في ذلك العمر لذا فإن كان الاعتماد على لبن الأم فقط.
    • فلا يشرب الطفل الماء وذلك لأن لبن الأم يحتوي على الماء، وذلك قد يؤدي إلى:
    • زيادة معدل السوائل في الجسم مما يصيب الطفل بالإسهال أو تسمم الماء في بعض الحالات.
  • لمعرفة الوقت الصحيح لتناول الرضيع للماء على الأم إدراك أن  الماء يدخل في نظام الطفل الغذائي عندما يتمكن من تناول الطعام الصلب أي في عمر 6 أشهر.
  • يجب مراعاة أن الطفل لا يحتاج إلا لبضع قطرات من الماء في ذلك العمر ويجب أن يشرب الطفل الماء بالتدريج وذلك حتى يتمكن من يعتاد على الطعم بشكل تدريجي.

متى يشرب الرضيع الماء في الصيف

يحتاج الجسم في فصل الصيف إلى كمية أكبر من الماء ولكن الأطفال في عمر الرضاعة يختلف احتياجاهم للماء بين بعضهم البعض فكل جسم يختلف عن غيره من حيث الاحتياجات والمتطلبات، كما أن احتياج الطفل لكمية الماء يعتمد على عمره فالأطفال في عمر الرضاعة قد لا يحتاجون إلى شرب الماء في أغلب الأوقات.

يعتمد احتيار الطفل للماء على الغذاء الذي يتناوله:

  • فإذا كان الطفل في عمر من يوم إلى 6 أشهر فإنه:
    • قد لا يحتاج إلى الماء خاصة إذا كان يعتمد اعتمادًا كليًا على لبن الأم فقط.
    • في حالة إذا كان الطفل يتناول الحليب الصناعي سواء كان إلى جانب لبن الأم أو اللبن الصناعي فقط فإنه يحتاج إلى شرب بعض القطرات من الماء.
  • عمر الطفل من 6 شهور وحتى 9 أشهر:
    • حيث يبدأ الطفل في تناول بعض أنواع الطعام المختلفة لابد أن يشرب الماء وذلك حتى يسهل عملية هضم  الطعام.
    • لكن يجب مراعاة أنه لا يشرب كمية كبيرة من الماء وأن يبدأ تعودي الطفل على شرب الماء بالتدريج.

كم يشرب الطفل ماء

تختلف الكمية التي يجب أن يحصل عليها الطفل حسب عمره وذلك مع مراعاة أن الطفل قبل عمر 6 أشهر من الأفضل ألا يشرب الماء وأن يعتمد على لبن الأم فقط، ومع تقدم الطفل في العمر فإن كمية الماء التي يمكن أن يشربها تزيد بالتدريج ولا يجب أن تقوم الأم بإدخال الماء إلى جسم الطفل بشكل مفاجئ وكمية كبيرة، لأن ذلك يؤثر على جسم الطفل.

  • إذا كان الرضيع عمره قبل 6 أشهر ويتناول اللبن الصناعي فإن كمية الماء تكون:
    • بعد كل وجبة من اللبن الصناعي يشرب الفل ما يقرب من بين 3 إلى 5 قطرات من الماء.
  • بعد وصل الطفل لعمر 6 أشهر تبدأ الأم في تعويده على شرب الماء تدريجيًا وتكون الجرعة كالآتي:
    • من 3 إلى 5 قطرات في البداية.
    • مع تقدم الطفل يمكنها زيادة عدد القطرات حسب تقبل الطفل لشرب الماء وحاجته الجسمية بمقدار 1/2 كوب على مدار اليوم.
    • من عمر 9 أشهر إلى 12 شهر يحتاج جسم الطفل ما بين 1/2 كوب إلى كوب من الماء على مدار اليوم.
    • من سنة إلى سنتين يتناول الطفل أكثر من كوب في اليوم ويتم التدرج في زيادة كمية الماء حتى يتمكن من شرب 2 كوب من الماء في اليوم.
    • من عمر 3 سنوات وحتى 4 سنوات يشرب الطفل ما بين 3 أكواب وحتى 4 أكواب على مدار اليوم.
    • من عمر 4 سنوات إلى 8 سنوات، يشرب الطفل من 5 إلى 7 أكواب من الماء يوميًّا.
    • من عمر 9 سنوات إلى 13 سنة، من الأفضل أن يشرب الطفل 8 أكواب من الماء في اليوم.

طفلي لا يشرب الماء

بعض الأطفال يرفضون شرب الماء فهم غير معتادين على طعمه ولذا وجب على الأم أن تبدأ في تعودي الطفل على طعم الماء تدريجيًا ابتداءًا من عمر 6 شهور، كما أن ذلك يتم تحديده بناءًا على عمر الطفل، فإن كان  الطفل عمره أقل من 6 أشهر لا يجب أن يشرب الماء إلا في حالات محددة وأن يتناول قطرات قليلة من  الماء، وذلك لأن الماء في ذلك الوقت يمليء معدة الطفل ويجعله يشعر بالشبع ولا يتناول وجبته كاملة.

  • يقول أطباء الأطفال أن الأطفال الرضع لا توجد مشكلة من عدم إقبالهم على شرب الماء حتى عمر 6 أشهر:
    • لأن الماء أحد المكونات الأساسية لحليب الأم لذا فإنه بالفعل يتناول الماء دون الحاجة لشرب الماء الطبيعي.
  • لكن بعد عمر 6 أشهر على الأم أن تبدأ في إعطاء الطفل قطرات من الماء على مدار اليوم ولكن تدريجيًا حتى يعتاد على طعم الماء
  • في حالة كان رفض الطفل الماء في هذا العمر على الأم أن تبدل الماء الطبيعي بالسوائل التي تشبه الماء في قوامها ولكن يفضل استشارة الطبيب في نوع تلك الأعشاب التي يفضل استخدامها.

كيفية تعويد الطفل على شرب الماء

كيف أجعل ابني يشرب الماء؟ بنتي لا تشرب الماء فكيف أجعلها تشرب الماء؟ وغير ذلك الكثر من  الأسئلة التي تدور حول رفض الأطفال لشرب الماء مما يجعل الأم تبحث عن الطرق التي تساعدها في أن تجعل الطفل مقبلًا على شرب الماء لما له من أهمية كبيرة وفوائد للجسم، وفيما يلي سنقدم لكل أم عدة طرق تجعل الطفل يشرب الماء.

  • تخصيص كوب للماء غير كوب الحليب حتي يمكنه التمييز والتعرف على أنها ليست حليب فلا يشعر بالغضب عند اكتشاف أنها تحتوي على الماء ويرفض شربه.
  • عند شعور الطفل بالجوع لا يفضل تقديم الماء له فالوقت الأفضل لشرب الماء بعد تناول الطعام.
  • يجب التدرج في إعطاء الطفل الماء فيمكن البدء بإعطائه الماء بواسطة القطارة أو الملعقة حتى يعتاد على طعمه ويقبل عليه فيما بعد.
  • لا ترغميه على شرب المزيد من الماء فإن ذلك يزيد من رفضه لتناول الماء بشكل أكبر ومن الأفضل الاكتفاء بالقطرات التي شربها فالكمية القليلة التي أخذها هي التي يحتاج جسمه إليها.
  • لا تستسلمي لرفضه ودائمًا قومي بعرض الماء عليه وتناول الماء أمامه حتى تزيد رغبته في تقليدك وشرب الماء كما تفعلين.
  • استخدام أكواب ملونة للماء فإن الألوان من شانها جذب الانتباه وزيادة الفضول لما تحتويه.
  • في فترة الصيف من الأفضل تقديم الماء البارد للطفل وذلك لأن الماء الفاتر لا يروي العطش مما يجعله يرفض شرب الماء فليس الماء الفاتر هو ما يحتاج إليه في هذا الوقت.
  • يمكن إضافة بعض الإضافات الطبيعية للماء مثل الليمون أو العسل وتقديم العصائر له فإنها أفضل بديل للماء.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام حديثنا عن الماء والعمر المناسب لتقديم الماء للأطفال وما هي الكمية المناسبة لكل مرحلة عمرية كل ذلك وأكثر من خلال مقال متى يشرب الطفل الماء ؟

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.