الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أدوية علاج الصفراء عند الأطفال

بواسطة:
أدوية علاج الصفراء عند الأطفال

تعد الصفراء عند الأطفال أحد الأمراض التي تصيب الأطفال وخاصة الرضع بعد الولادة مباشرة، حيث تنتشر الإصابة بالصفراء عند الاطفال بنسبة كبيرة، وتتعدد وتختلف أسباب الإصابة بالصفراء عند الأطفال، ونذكر أهم تلك الأسباب: اختلاف فصيلة الدم بين الأم وطفلها، تعرض الطفل لأحد الأمراض البكتيرية أو الفيروسية، تعرض الطفل للنزيف الداخلي، تعرض الطفل للعدوى، … إلخ، حيث يتم التعرف لأهم أسباب الإصابة بالصفراء عند الاطفال بشكل أكثر وضوح وتفصيل من خلال هذا المقال، كما يتم تناول نوعي الصفراء عند الأطفال، والتعرف على أعراض كل نوع بشكل أكثر تفصيل، ويتم التعرف على أفضل أدوية علاج الصفراء عند الأطفال، حيث توجد ثلاث طرق لعلاج الصفراء عند الاطفال، وهذا ما يتم تناوله بشكل مفصل في هذا المقال، وأخيراً يتم تناول الطرق الوقائية لحماية الأطفال من الصفراء.

تعريف مرض الصفراء عند الأطفال:

يمكن التعرف على مرض الصفراء بشكل بسيط وواضح من خلال مجموعة من النقاط التوضيحية، وتتمثل فيما يلي:

  • مرض الصفراء عند الأطفال عبارة عن تغير لون الجلد والعينين إلى اللون الأصفر.
  • تحدث الإصابة بمرض الصفراء عند الأطفال بسبب ارتفاع نسبة البيليرويين بالدم، ومادة البيليرويين عبارة عن زيادة نسبة صبغة الصفراء عن المعدل الطبيعي المسموح به في خلايا الدم الحمراء.
  • يكثر الإصابة بمرض الصفراء بين الأطفال حديثي الولادة، وخاصة في حالات عدم إتمام الأطفال الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل.
  • تحدث الإصابة بمرض الصفراء عند الأطفال نتيجة عدم نضوج الكبد، وعدم قدرته على التخلص من النسبة العالية من البيليرويين بالدم.
  • قد ينتج عن الإصابة بمرض الصفراء حدوث تلف بالمخ.

أسباب الإصابة بمرض الصفراء عند الأطفال:

تتعدد أسباب الإصابة بمرض الصفراء عند الاطفال، نذكر أهم الأسباب، فيما يلي:

  • تمثل أحد أهم الأسباب في الإصابة بمرض الصفراء عند الأطفال الرضع هي الرضاعة الطبيعية، حيث قد يوجد في حليب الأم المركبات والعناصر التي ينتج عنها الإصابة بالصفراء وخاصة في أول سبع أيام من الولادة.
  • قد تنتج الإصابة بمرض الصفراء عند الأطفال نتيجة تعرض الطفل للنزيف الداخلي، وقد يحدث هذا النزيف خلال عملية ولادة الطفل.
  • من الأسباب الهامة للإصابة بالصفراء عند الأطفال هي التعرض للعدوى بالدم.
  • ينتج عن تعرض الاطفال لإحدى الامراض البكتيرية أو الفيروسية الإصابة بالصفراء.
  • تحدث الإصابة بالصفراء عند الاطفال نتيجة وجود نقص بأحد الانزيمات المسؤولة عن نسبة الصفراء بالدم.
  • تحدث الإصابة بمرض الصفراء عند الاطفال نتيجة وجود مشاكل واضطراب بخلايا الدم الحمراء.
  • من الأسباب الهامة للإصابة بالصفراء عند الأطفال هي وجود تعارض لفصائل الدم بين الام وطفلها.
  • قد ينتج الإصابة بالصفراء عند الاطفال بسبب وجود خلل واضطراب بأنزيمات ووظائف الكبد.
  • تنتج إصابة الأاطفال بالصفراء نتيجة تناولهم أدوية تزيد من نسبة الصفراء بالدم، وخاصة: الأسبرين، الفيوسديك أسيد، الفاليوم.
  • الإصابة بالحصبة الألمانية أو بمرض الزهري يعد أحد الأسباب والعوامل الهامة التي ينتج عنها الإصابة بالصفراء عند الأطفال.
  • من الأسباب الهامة للإصابة بالصفراء عند الأطفال هي تعرضهم لنقص بالأكسجين أثناء عملية الولادة أو بعدها.
  • قد تحد الإصابة بالصفراء عند لأطفال نتيجة الولادة المبكرة.
  • التليف الكيسي أو الالتهابات الكبدية تعد أحد العوامل والأسباب الهامة للإصابة الأطفال بالصفراء.

أنواع الصفراء عن الأطفال:

يوجد نوعان رئيسيان من الصفراء عند الاطفال، وهما: الصفراء الطبيعية أو الفسيولوجية، والصفراء المرضية أو اليرقان، ويمكن التعرف نوعي الصفراء عند الأطفال بشكل أكثر تفصيل، والتعرف على أعراض كلاً منهما، كما يلي:

أولاً: الصفراء الطبيعية أو الفسيولوجية:

تحدث الإصابة  بالصفراء الطبيعية عند الاطفال وذلك بعد الولادة بفترة تتراوح من ثلاثة أيام إلى سبع أيام تقريباً، وتتمثل أهم أعراض الصفراء الطبيعية عند الأطفال، من خلال ما يلي:

  • من أهم أعراض الصفراء الطبيعية أو الفسيولوجية عند الأطفال هي تحول لون الجلد إلى اللون الأصفر، حيث يتغير لون جلد الطفل من رأسه إلى قدميه.
  • يأخذ بياض العين اللون الأصفر.
  • تقل شهية الطفل إلى درجة كبيرة.
  • يقل نشاط الأطفال المصابة بالصفراء الطبيعية، كما يغلب عليهم النوم لفترات طويلة نتيجة التعب والإجهاد.

ثانياً: الصفراء المرضية أو اليرقان:

يتمثل النوع الثاني من الصفراء عند الاطفال في الصفراء المرضية أو اليرقان، وتحدث الإصابة بالصفراء المرضية في لحظة ولادة الطفل، ولا يتم الشفاء منها إلا عند علاجها، وتتمثل أهم أعراض الصفراء المرضية عند الأطفال، فيما يلي:

  • من أهم أعراض الصفراء المرضية عند الأطفال هي الشعر بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على التحرك.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل المصاب بالصفراء المرضية.
  • تقل شهية الطفل للرضاعة إلى حد كبير.
  • من أهم أعراض الصفراء المرضية عند الأطفال التشنجات.
  • قد يصاب الطفل المصاب بالصفراء المرضية أو اليرقان بالنزيف في بعض الأوقات.
  • من الأعراض الهامة للصفراء المرضية عند الاطفال هي انتشار الكدمات الزرقاء اللون بجميع مناطق جسم الطفل.
  • يصاب الطفل المصاب بالصفراء المرضية بصعوبة في التنفس، والنهجان.

أدوية علاج الصفراء عند الاطفال :

تتعدد طرق علاج الصفراء عند الأطفال، ويمكن التعرف على الطرق العلاجية للصفراء عند الأطفال، من خلال ما يلي:

أولاً: علاج الصفراء عند الأطفال بالضوء (العلاج الضوئي):

تأتي أول طرق أدوية علاج الصفراء عند الأطفال وذلك بالضوء، من خلال ما يلي:

  • يوضع الطفل المصابة بالطفل تحت الضوء الأخضر أو الأزرق، حيث يتميز الضوء الأخضر أو الأزرق بقدرته على تغيير جزئيات البيليروبين، وبالتالي يمكن التخلص منه وطرده في البول أو البراز.
  • يراعى عند تعرض الطفل المصاب بالصفراء للضوء أن يكون عارياً تماماً من الملابس، ولا يرتدي سوى البامبرز وواقي للعين.
  • يمكن استبدال الضوء الأخضر أو الأزرق باللمبة النيون.

ثانياً: الغلوبولين المناعي الوريدي:

يتمثل ثاني أنواع أدوية علاج الصفراء عند الأطفال في الغلوبولين المناعي الوريدي، وهو عبارة عن البروتين الخاص بالدم، ويتم استخدام الغلوبولين المناعي الوريدي في حالة وجود اختلاف في فصيلة الدم بين الأم وطفلها، ونتيجة وجود الأجسام المضادة بدم الطفل، والتي تعمل على تكسير بخلايا الدم، وبالتالي فأن استخدام الغلوبولين المناعي الوريدي يعد أفضل أنواع أدوية علاج الصفراء عند الأطفال في هذه الحالة، حيث يساعد الغلوبولين المناعي الوريدي على تقليل الأجسام المضادة، وبالتالي تقليل نسبة الصفراء.

ثالثاً: تغيير الدم لعلاج الصفراء:

تغيير الدم يعد ثالث أنواع أدوية علاج الصفراء عند الأطفال، ويتم تغيير الدم في حالة عدم الجدوى من استخدام الطرق السابقة، وتحدث عملية تغيير ونقل الدم للطفل المصاب بالصفراء بالعناية المركزة.

الطرق الوقائية من الإصابة بالصفراء عند الأطفال:

يمكن حماية طفلك من الإصابة بالصفراء، من خلال الطرق البسيطة التالية:

  • أهم الطرق الوقائية لوقاية طفلك من الصفراء هي التغذية الكافية، وذلك من خلال تنظيم مواعيد الرضاعة.
  • ضرورة رضاعة الطفل من صدر الأم لعدد مرات تتراوح ما بين من ثمان إلى اثنى عشر مرة، وخاصة في أول أسبوع من الولادة.
  • ضرورة أن تتم عملية رضاعة الطفل من واحد إلى اثنين أونصة، بما يتراوح ما بين من ثلاثين إلى ستين مللي لتر، وذلك في فترة تتراوح ما بين من ساعتين إلى ثلاث ساعات كحد أقصى، وذلك في أول أسبوع من ولادة الطفل.