الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مراحل تطور المشي عند الطفل

بواسطة: نشر في: 18 نوفمبر، 2019
mosoah
مراحل تطور المشي عند الطفل

نتحدث معكِ عزيزتي الأم عبر مقالنا اليوم من موسوعة عن مراحل تطور المشي عند الطفل ، فهي أبرز المعالم التي تدل على التطور الطبيعي التي يحدث لطفلك بحياته، وهي تعتبر خطوة هامة نحو الاستقلال والاعتماد على ذاته في الحركة، ونجد أنه يودع مرحلة المولود الرضيع، ويبدأ في الوقوف أولاً وهو مستنداً على الأثاث، أو الأشياء الثابتة، ثم بعد ذلك يدخل في مرحلة الترنح مع السير لعدة خطوات ولكن دون ثبات، ثم يصل لمرحلة الجري، والقفز.

وكل ذلك يدل على تطور عملية المشي لدى كافة الأطفال في شهورهم الأولي، وربما تتساءلين عن الموعد الطبيعي لمشي الطفل، وبالطبع سنجيبك على هذا السؤال، وسنتحدث عن مراحل المشي وتطورها بشيء من التفصيل خلال السطور التالية، فقط عليكِ متابعتنا.

مراحل تطور المشي عند الطفل

تحتاج أغلب الأطفال إلى وقت من أجل أن يخطوا الخطوات الأولى في المشي، فريما يقبلوا على هذه المرحلة وهم عمرهم يتراوح بين 9 إلى اثني عشر شهر، ويمكنهم السير بشكل طبيعي حينما يصل عمرهم إلى 16 أو 17 شهر.

وفي هذا التوقيت يتم تقوية العضلات وتنسقيها في كافة الأجزاء بالجسم، ويتعلم الطفل كيفية الجلوس، وأحياناً يزحف ويحبو، أو يتدحرج حتى يصل لمرحلة الوقوف دون مساعدة.

فمشي الأطفال يحتاج إلى التوازن واكتساب الثقة، وفي البداية يحتاج للمساندة، حتى يصل إلى الوقوف بشكل كامل بعد ذلك، وعلى الأغلب يكون في الشهر الـ 15 من عمره، وإذا تأخر عن هذا بشهر أو أكثر فلا داعي للقلق، فهذا الأمر من الوارد حدوثه.

فإذا تحدثنا عن مراحل تطور المشي لدى الطفل سنلاحظ أنها كالآتي:-

المرحلة الأولى منذ الولادة وحتى عمر شهرين

نلاحظ أنه بعد ولادة الطفل يصبح لديه ردة فعل لا إرادية، فمن الممكن أن يُثبت أقدامه على أي سطح يحس بوجوده أسفل قدميه، ففي حالة احتضان الأم وحملها للطفل حديث الولادة، ووضعه بشكل مستقيم، مع تثبيت الرأس، فهنا من الممكن أن تشعر الأم أن الطفل يُحاول استخدام ساقيه في الحركة.

وهذه المحاولة ليس من أجل المشي، ولكن غرائزه فقط اتجاه المشي هي التي تجعله يقوم بذلك، فساقيه ما زالت غير قوية لكي يقف، وستختفي هذه الحركة اللإرداية عندما يبلغ الطفل عمر الشهرين.

المرحلة الثانية من خمسة إلى عشرة أشهر

عندما يصل الطفل إلى عمر الخمسة أشهر ربما تتوازن قدميه قليلاً، ولكن سيترنح بعض الشيء نزولاً وصعوداً، وهذا الترنح سيكون من الأنشطة المحببة له أثناء الشهرين المقبلين.

وهنا يُمكن للطفل أن يجلس في الأرجوحة الهزازة المخصصة للأطفال، ويُمكنك وضع الطفل لثلاثة مرات خلال اليوم، ويتم وضعه لمدة ربع ساعة كحد أقصى في كل مرة.

وهذا الأمر سُيساعد بالتأكيد في تقوية عضلات طفلك بشكل مستمر، وسيتعلم بعد ذلك التدحرج، والحبو، والزحف، ومن ثم الجلوس، وسيكون هذا الأمر من الشهر الثامن إلى الشهر العاشر، وعلى الأغلب سيحاول طفلك أن يجذب نفسه لأعلى من أجل الوقوف، وسيعتمد على الأثاث، أو الطاولة، أو أي شئ ثابت بجانبه.

بعد إجادة الطفل للوقوف خلال الأسابيع المقبلة، سيبدأ بعد ذلك في مرحلة التجول، وسيتحرك وهو ممسك بقطع الأثاث، وربما يكتسب الثقة للوقوف دون أي مساعدة، وحينما يتخلى طفلك عن التمسك بقطع الأثاث فهنا سيكون مُستعداً للمشي عدة خطوات، وبإمكانك الإمساك بيديه، فربما ينحني لالتقاط لعبته من الأرض وهو واقف.

المرحلة الثالثة من تسعة أشهر إلى 12 شهر

عندما يبلغ طفلك الشهر التاسع أو العاشر سنجد أنه بدء في ثني ركبتيه، مع جلوسه بعد الوقوف.

أما في الشهر الحادي عشر فسنلاحظ أن الطفل يُمكنه الوقوف بدون الحاجة للمساعدة، أو الجلوس كالقرفصاء، أو الانحناء.

وخلال الشهر الثاني عشر سنجد أن الطفل يُمكنه المشي وهو ممسك بيد أمه، فربما لا يستطيع أخذ الخطوات الأولي في السير قبل مرور بعض الوقت، فأغلب الأطفال تمشي الخطوات الأولى، وهي على أطراف الأصابع مع لف الأرجل إلى الخارج.

أما الشهر الثالث عشر فنلاحظ أن الطفل قد تمكن من المشي بمفرده تماماً، ولكن قد يكون لديه بعض النقص في الثبات، إذا كان طفلك مازال ممسكاً بالأثاث أثناء مشيه، فهذا معناه احتياجه لبعض الوقت من أجل السير وحده بدون مساعدة،  فأحياناً بعض الأطفال لا يستطيعون السير إلا حينما يبلغون الشهر الـ 17 أو 18 من عمرهم، ولكن إذا تأخر الطفل عن هذا العمر، فعليكِ الرجوع إلى الطبيب المختص من أجل التأكد من سلامة وصحة طفلك.

المرحلة الرابعة من السنة حتى السنتين

في هذا العمر سنجد أن الطفل بدأ في المشي بالفعل، حتى إذا كانت حركة قدميه وساقيه غريبة بعض الشيء، ويحاول التمكن من التوازن.

ونلاحظ عند بلوغ الطفل للشهر الخامس عشر وحتى وصوله للشهر الثامن عشر أنه بدأ في صعود ونزول الدرج(السلم)، واستطاع أن يمشي إلى الخلف، وأن يتحرك بحرية، ويتطور هذا الأمر، ونلاحظ أن الطفل يبدأ في مرحلة ركل الكرة، والركض، والوقوف على أصابع قدميه، ويظل هكذا حتى يصل لعامه الثاني، وتحديداً للشهر الـ 25، فمن بعده سيستطيع أن يسير بخطوات واثقة مثله مثل الكبار، وبالطبع تختلف طبيعة كل طفل عن الآخر سواء في الجسم وتطوره، أو في المهارات، فعند الشعور بالقلق، أو أن طفلك لا ينمو أو يتطور بشكل طبيعي فعليكِ استشارة الطبيب المختص والرجوع إليه.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.