الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع تنظيف الكبد من السموم

بواسطة: نشر في: 14 يوليو، 2021
mosoah
تجربتي مع تنظيف الكبد من السموم

تجربتي مع تنظيف الكبد من السموم ، نقدم لكم من خلال موقع موسوعة كيفية تنظيف الكبد من السموم وأفضل الأطعمة والمشروبات التي تساعد على نظافة الكبد، يعد الكبد من الغدد وينقسم الكبد إلى 4 أقسام غير متساوية، الكبد يلعب دورًا كبيرًا في جسم الإنسان حيث يعمل على تخليص الجسم من السموم ويحفز الجسم للقيام بعملية الأيض والأهم من ذلك أنه يقوم بصناعة بلازما الدم، وتعتبر تنقية الجسم من السموم هي الأهم من كل تلك الوظائف للجسم حيث يقوم بدفعها خارج الجسم ليحافظ على سلامة الجسم.

تجربتي مع تنظيف الكبد من السموم

يطلق على الكبد اسم بيت التطهير وذلك لما يقوم به من وظائف هدفها تطهير الجسم وتنقيته من السموم وطردها إلى خارج الجسم بعدة طرق، وبناءً على ذلك فإن الكبد يكون معرضًا لبقاء السموم به لفترة من الوقت مما يؤثر على الصحة العامة للكبد ومع مرور الوقت قد لا يمكنه القيام بوظائفه لذا دائمًا ما يحتاج الكبد إلى تنظيفه مما يوجد به من سموم.

  • تجارب تنظيف الكبد من السموم لا يمكن حصرها فالجميع يهتم باستمرار على تخليص الجسم من السموم والحفاظ على سلامة الكبد.
  • من أبرز النتائج التي تم الحصول عليها من التجارب المختلفة مع تنظيف الكبد من السموم هو اتباع نظام غذائي يعتمد على منح الكبد كل ما يحتاج إليه.
  • حتى يقوم الكبد بالتخلص من السموم ويعمل بطريقة منتظمة وحتى يمكننا المحافظة على صحة الكبد علينا الاهتمام بتناول:
    • السوائل.
    • المعادن.
    • الفيتامينات.
    • الأحماض.
  • يجب اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على:
    • تناول الماء بكثر خلال اليوم بما لا يقل عن 2 لتر من الماء لليوم الواحد.
    • الحرص على شرب كوب من الماء عند الاستيقاظ من النوم وذلك ليمنح الكبد القدرة على القيام بعمله.
    • تناول البذور الغنية بالمعادن مثل:
      • الماغنسيوم.
      • الكالسيوم.
      • الزنك.
    • تناول الخضراوات الورقية لأنها غنية بفيتامين C ومادة الكلوروفيل مثل السبانخ.
    • يحتوي كل من الملفوف وبذور الكتان واليقطين على مادة الغلوكارات ومادة الغلوكوسينولات وكل منهما لها دور هام في مساعدة الكبد على طرد السموم من الجسم وسموم الكبد.
    • تناول الخضراوات الغنية بالأحماض الأمينية والكبريت حيث يساعدا الكبد على إنتاج مادة الغلوتاثيون ومنها الكرات والبصل.
    • تناول الفواكه أو شرب العصائر الطازجة للاستفادة من العناصر الغذائية الغنية بها.
    • المشي والسباحة وممارسة الرياضة بصفة عامة يزيد من قدرة الكبد على طرد السموم من خلال تنشيط الدورة الدموية وزيادة معدل الأكسجين في الجسم.
    • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهوم ويفضل استخدام زيت الزيتون كمادة دهنية في إعداد الطعام.

تنظيف الكبد من السموم بالاعشاب

هناك الكثير من الأعشاب التي يمكن تناولها للحفاظ على سلامة الكبد وتحفيزه للتخلص من السموم الموجودة به لما تحتويه من الأعشاب التي يمكن استخدامها لتطهير الكبد والتحفيز على التخلص من السموم ما يلي:

  • النعناع: النعناع يمنح الجسم العديد من الفوائد وشرب كون من النعناع الدافئ يوميًا يساعد الكبد على القيام بما يلي:
    • يعمل على تنشيط وتحفيز عمل العصارة الصفراء مما يساعد الجسم على التخلص من الدهون الضارة.
    • تقليل نسبة الكوليسترول الضارة في الدم.
    • مما يحفز الجسم على تقليل نسبة الدهون ويقل تراكمها على الكبد.
    • يحد من التعرض للإصابة بانسداد المرارة.
  • الشاي الأخضر: يقي الجسم من الكثير من الأمراض وشرب الشاي الأخضر باستمرار يساعد على:
    • تخلص الكبد من السموم.
    • يحد من خطر التعرض للإصابة بمرض تليف الكبد لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • العرقسوس: يحتوي العرقسوس على مادة الستيرويدات التي تقي الكبد وتساعده على التخلص من السموم كما تحميه من الإصابة بالأمراض التالية:
    • الفشل الكبدي.
    • تليف الكبد.
  • الكركم: تناول الكركم يعمل على حماية الكبد بصفة عامة حيث يساعد على:
    • تجديد الخلايا التالفة في الكبد مما يزيد من قدرته على أداء وظيفه.
    • له دور كبير في تحفيز الكبد على إفراز الإنزيمات التي تساعد على طرد السموم من الكبد.
    • يقي من الإصابة بسرطان الكبد حيث يحتوي على مضادات أكسدة قوية.
  • اليانسون:
    • يعتبر اليانسون من أبرز الأعشاب التي تحفز الكبد.
    • يساعد الكبد على القيام بعملية طرد السموم بصورة كبيرة.
    • يعمل على تنشط كافة غدد الجسم.
  • نبات الهندباء البرية: تناول الهندباء البرية يعالج العديد من الأمراض بالإضافة إلى تنظيف الكبد من كل أنوع السموم ومنها:
    • علاج تليف الكبد واليرقان.
    • التخلص من مشكلة الكبد الدهني.
    • التخلص من حصوات المرارة والكبد.
    • حماية المسالك البولية.
    • تعالج عسر الهضم ومشكلة الإمساك المزمن.

تنظيف الكبد من السموم

للحفاظ على صحة الكبد مما يساعده على القيام بتخليص الجسم من السموم لابد من القيام ببعض الخطوات التي تساعد على تنية الكبد مما تبقي به من السموم ومنع تراكمها بالكبد، وقد جاء في أحد الصحف الألمانية طريقة حددتها الدكتورة هولدا كلارك أخصائية العلاج الطبيعي والتي تنصح بإجراء تلك الخطوات (عملية تنظيف الكبد) على الأقل مرتين خلال العام الواحد وتتلخص عملية تنظيف الكبد كما قالت الدكتورة في الخطوات التالية:

  • تحديد يوم للقيام بعملية تنظيف الكبد فيه.
  • قبل ذلك اليوم المحدد  يجب اتباع ما يلي عدة أيام:
    •  تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الدهون.
    • شرب كميات كبيرة من الماء 2 لتر في اليوم تقريبًا.
    • تناول عصير التفاح.
  • أما في اليوم المحدد لإجراء تنظيف الكبد من السموم به يتم اتباع ما يلي:
    • الامتناع عن تناول الطعام بدءًا من الساعة 12.00 ظهرًا.
    • كوب من الماء المضاف له ملعقة من الملح الإنجليزي (كبريتات الماغنسيوم) عند الساعة 6.00 مساءً.
    • كوب آخر من الماء المضاف له الملح الإنجليزي عند الساعة 8.00 مساءً.
    • كوب من عصير الجريب فورت مع 1 ملعقة من زيت الزيتون في الساعة 10.00 مساءًا أو قبل النوم.
  • في اليوم التالي يتم اتباع الخطوات التالية:
    • عند الاستيقاظ من النوم تناول كوب من الماء المضاف له الملح الإنجليزي.
    • تكرار شرب كوب الماء والملح الإنجليزي بعد مرور ساعتين.
    • بعد مرور وقت من نصف ساعة إلى ساعة يمكن تناول وجبة خفيفة من الوجبات الصحية.
  • يجب الحرص على تناول الأطعمة الصحية واستخدام زيت الزيتون في إعداد الأطعمة دائمًا.

كيف يتخلص الكبد من السموم

يقوم الكبد بعملية تنظيف الجسم من السموم في عدة خطوات متتابعة تحدث بشكل تلقائي حيث تعد تلك هي الوظيفية الرئيسية للكبد، جميعنا نعرف أن طرد السموم من الجسم هي وظيفة الكبد ولكن كيف يقوم الكبد بتأدية وظيفته تلك؟ ذلك ما سنتعرف عليه خلال هذه الفقرة.

  • بشكل يومي يتعرض الجسم للسموم بعدة طرق مختلفة، وإن بقيت تلك السموم في الجسم تعرض الجسم للإصابة بالأمراض.
  • هنا يأتي دور الكبد حيث يقوم بامتصاص كل السموم التي توجد في الجسم عبر الدم.
  • يقوم الكبد بطرد السموم خارج الجسم بطرق مختلفة لذا فإنه يعرف باسم بيت التطهير ومنها:
    • العرق.
    • إخراج البول والبراز.
  • كما يعرف بأنه مقبرة كرات الدم الحمراء التالفة والخلايا الميتة والميكروبات، فمثلًا:
    • عندما تنتهي دورة حياة كرات الدم الحمراء تنتقل إلى الكبد.
    • يقوم الكبد بتحليلها ومن ثم إرسالها إلى المرارة مع العصارة الصفراء فيتم التخلص منها.
  • لا تساعد تلك العمليات على خروج كافة أنواع السموم من الكبد مما يعني بقاء السموم في الكبد مما يؤثر على صحة الكبد.
  • هنا يتوجب على الإنسان القيام بتحفيز الكبد لتخلص من كافة السموم عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يمنح الكبد المواد والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها.

فوائد تنظيف الكبد من السموم

تنظيف الكبد له الكثير من الفوائد التي تعود على الجسم بفوائد أكبر وتحميه من الكثير من الأمراض الناتجة عن بقاء تلك السموم به، ومن تلك الفوائد:
  • تنظيف الكبد يزيد من قوة الجهاز المناعي حيث يقي الجسم من الكثير من الأمراض.
  • يقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم ومما يقلل من تكون الحصوات في الكبد.
  • يحد من تكون الحصوات في المرارة.
  • يمنح الجسم الفرصة لامتصاص العناصر الغذائية الهامة مما يؤدي إلى زيادة مستويات الطاقة.
  • له تأثير كبير على البشرة حيث يساعد تنظيف الكبد على الوقاية من كافة مشاكل البشرة ومنها حب الشباب وتأثير ظهور علامات التقدم في السن.

إلى هنا نكون وصلنا لنهاية حديثنا عن طرق تنظيف الكبد من السموم وأهمية تنظيف الكبد وتأثيره على الجسم والأعشاب التي يمكن استخدامها لتنظيف الكبد وتخليصه من السموم التي تظل عالقة به.

للمزيد من المعلومات عن طرق تنظيف الكبد من السموم يمكنكم قراءة المقالات التالية:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.