الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج عرق النسا بالطب النبوي والأعشاب الطبيعية وأهم أسبابه

بواسطة: نشر في: 23 يونيو، 2020
mosoah
علاج عرق النسا بالطب النبوي

في المقال التالي سنوضح لكم علاج عرق النسا بالطب النبوي ، مع أهم النصائح التي تقيكم من الإصابة به، فعرق النسا (Sciatica) هو مصطلح طبي يُطلق على الآلام الموجودة في العصب الوركي بالجسم (Sciatic nerve)، ويتواجد هذا العصب بداية من أسفل الظهر، ويمتد ليصل إلى الساقين من الأسفل، ومن الجدير بالذكر أن العصب الوركي هو أطول عصب موجود في الجسم، فنجد أن التهابه يسبب الكثير من الأعراض المزعجة.

ويمكن علاج تلك المشكلة من خلال بعض الوصفات الشعبية التي استخدمت منذ قديم الزمن في الطب الشعبي والطب البديل، ولكن في حالة تفاقم الحالة المرضية، فقد يتطلب الأمر تدخل الطبيب، ولهذا سنوضح لكم من خلال فقرات موسوعة التالية أبرز الوصفات المضمونة لعلاج عرق النسا، فتابعونا.

أعراض عرق النسا

  • عند الإصابة بعرق النسا، فإن المريض يشعر ببعض الأعراض العصبية.
  • وقد يُصاب الفرد لتلك المشكلة في ساق واحدة فقط، وتبدأ الأعراض السلبية في الظهور بداية من الظهر وبالتحديد من الجزء السفلي، مروراً بالفخذ، وصولاً إلى نهاية الساق.
  • وقد تظهر تلك الآلام في المنطقة الأمامية أو الجانبية أو الخلفية من الفخذ.

وسنوضح لكم في السطور التالية ما هي أبرز الأعراض المصاحبة لمشكلة عرق النسا بالتفصيل، فتابعونا.

الأعراض العصبية لعرق النسا

توجد بعض الأعراض العصبية المصاحبة لمشكلة عرق النسا، ومنها:

  • الشعور بالتخدير في منطقة الساق أو الفخذ.
  • الإحساس بوخزات في القدم وفي الأصابع تشبه وخزات الدبابيس.
  • الشعور بالضعف الشديد في منطقة القدم والصاب.
  • الإحساس بالثقل في الساق المُصابة بعرق النسا.
  • عدم القدرة على رفع القدم إلى عن الأرض بسهولة.

أعراض تستدعي زيارة الطبيب

يمكن علاج عرق النسا من خلال بعض الوصفات البسيطة واتباع النصائح الطبية التي تساعد على التخلص من الآلام، ولكن في حالة تفاقم المشكلة المرضية، وعدم التأثر بالوصفات والنتائج، فيجب التواصل مع الطبيب على الفور لتلقي استشارته، ففي بعض الأحيان لا تجدي أساليب العلاج الذاتية نفعاً مع المصابين، وسنوضح لكم في السطور التالية بعد الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب على الفور:

  • استمرار الشعور بالآلام لمدة تزيد عن أسبوع كامل.
  • في حالة اشتداد الألم منذ بداية الإصابة، وازدياد الحالة سوءاً مع مرور الوقت.
  • في حالة ظهور آلام بطريقة مفاجئة في منطقة أسفل الظهر.
  • عند ظهور وخزات مفاجئة في الساق والقدم.
  • في حالة حدوث ضعف والساق، وعدم القدرة على رفع القدم، ووجود صعوبة في الاتزان.

في حالة الشعور بأي من تلك الأعراض، يجب التوجه إلى الطوارئ واستشارة الطبيب على الفور، وذلك تجنباً لتفاقم الحالة المرضية.

أسباب الإصابة بعرق النسا

توجد بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بعرق النسا، ومنها:

الإصابة بالانزلاق الغضروفي في الفقرات القطانية

  • قد يؤدي الإصابة بالانزلاق الغضروفي إلى الإصابة بمشكلة عرق النسا.
  • ويحدث هذا بسبب تسرب المادة التي توجد بين الفقرات.
  • الامر الذي يؤدي إلى زيادة الضغط على الأعصاب التي تجاور الفقرات.
  • ومن تلك الأعصاب العصب الوركي المسبب لعرق النسا.

الإصابة بالديسك

  • الديسك هو حدوث بعض المشاكل في القرص الموجود بين الفقرات.
  • وفي حالة حدوث أي خلل لهذا القرص، أو الإصابة بالنتوءات في العظام.
  • قد يتعرض المريض لالتهاب العصب الوركي، ومن ثم ظهور الأعراض المصاحبة لمشكلة عرق النسا.

الإصابة بالتهاب المفاصل

التهاب المفاصل من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بعرق النسا، وبخاصة في حالة إصابة الفقرات والانزلاق.

الإصابة بضيق العمود الفقري

قد يتعرض المريض لضيق في القناة الشوكية أو ضيق في العمود الفقري، الأمر الذي يرفع احتمالية الإصابة بعرق النسا، وفي تلك الحالة يجب علاج المشكلة المرضية سريعاً قبل تفاقمها.

الإصابة بالالتهابات في عضلة الكمثرى

تقع تلك العضلة في منطقة الأرداف، وفي حالة زيادة الضغط عليها أو تهيجها، فقد تتفاقم الحالة المرضية ويُصاب المريض بعرق النسا.

التعرض لعجز في المفصل العجزي الموجود في العمود الفقري

قد يتعرض المريض لحدوث عجز في المفصل العجزي الموجود في العمود الفقري وتهيج هذا المفصل، الأمر الذي يزيد من خطورة الإصابة بعرق النسا.

الحمل

تتعرض الكثير من النساء لمشكلة عرق النسا نتيجة حدوث الكثير التغيرات الهرمونية في الجسم في فترة الحمل.

الإصابة بندبة أو جرح قديم

في بعض الأحيان قد تؤدي الجروح القديمة إلى الإصابة بعرض النسا، وذلك نتيجة زيادة الضغط على العصب الوركي.

الشد العضلي

الشد العضلي من أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بعرق النسا، لذلك يجب الحظر من التعرض للشد العضلي.

الإصابة بورم في العمود الفقري

في حالة الإصابة بورم في منطقة العمود الفقري، فإن احتمالية الإصابة بعرق النسا تزيد.

علاج عرق النسا بالطب النبوي مجرب

إليك عزيزي القارئ أبرز الوصفات الطبيعية التي تساعد على علاج مشكلة عرق النسا والتخلص من الأعراض السلبية المصاحبة لها:

نبات الصفصاف

  • يحتوي نبات الصفصاف على نسب عالية من مادة الساليسين، وتساعد تلك المادة على علاج عرق النسا.
  • ويمكن الاستفادة من تلك النبتة من خلال إضافة ملعقة كبيرة من لحاء نبات الصفصاف إلى كوب من المياه المغلية، ثم ترك الخليط حتى يبرد تماماً، ثم يتم تصفيته وشربه.

المياه

  • ينصح بشرب المياه باستمرار طوال اليوم في حالة الإصابة بعرق النسا.
  • وذلك لأن المياه تساعد على تسكين الآلام وتقليل التورم، كما أنها تغذي الأعصاب.

التنفس جيداً

التنفس جيداً وأخذ نفس عميق يساعد على تسكين الآلام المصاحبة لعرق النسا، وذلك لمد الجسم بكمية أكبر من الأكسجين.

ممارسة الرياضة

توجد بعض أنواع التمارين الرياضية التي تساعد على تسكين الآلام المصاحبة لعرق النسا.

استخدام الكمادات

  • يمكن استخدام الكمادات الدافئة وتطبيقها على المنطقة المصابة لمدة ثلاث ساعات.
  • الأمر الذي يساعد على التخلص من الآلام المصاحبة لعرق النسا.
  • وينصح بتكرار تلك الكمادات كلما لزم الأمر، ويمكن التبديل بين الكمادات الباردة والساخنة.

بذور الحلبة

  • تحتوي بذور على الخصائص الطبيعية التي تساعد على تسكين الآلام.
  • ويمكن الحصول على أقصى فائدة منها من خلال طحن بذور الحلبة جيداً، ثم وضعها في الحليب، وغلي الخليط سوياً حتى يتم تشكيل عجينة سميكة.
  • يتم تطبيق تلك العجينة على المنطقة المصابة بالألم، الأمر الذي يساعد على التخلص من كافة الأعراض بطريقة ملحوظة.

علاج عرق النسا بالزنجبيل وزيت السمسم

زيت السمسم

  • أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن زيت السمسم يساعد على التخلص من الآلام المصاحبة لعرق النسا.
  • كما أن هناك الكثير من التجارب التي أيدت تلك المعلومات، وذلك لأن هذا النوع من الزيوت يساعد على تسكين آلام المفاصل والأعصاب، والتخلص من التشنجات المصاحبة لعرق النسا.
  • فيحتوي زيت السمسم على نسب عالية من المواد المضادة للأكسدة، وتساعد تلك المواد على مكافحة الشقوق الحرة، والتي تؤدي إلى الإصابة بتلف الأعصاب.
  • كما أنه يحتوي على العديد من المضادات الطبيعية للالتهابات، فتدليك الجسم باستخدام زيت السمسم يعزز من ارتخاء العضلات المحيطة بالعصب الوركي.
  • ويحتوي زيت السمسم على نسب عالية من الحديد، والفوسفور، والكالسيوم، والنحاس، والمنجنيز، والماغنسيوم، والبوتاسيوم، وتساعد تلك العناصر الغذائية على تعزيز صحة العظام والأعصاب وتقويتها.
  • كما تساهم في تسكين الآلام التي تسببها مشكلة عرق النسا.

الزنجبيل

  • يساعد الزنجبيل على تسكين الآلام المصاحبة لعرق النسا.
  • وقد أثبتت العديد من التجارب مدى فاعليته في علاج الأعراض الجانبية المصاحبة لتلك المشكلة المرضية.
  • ويمكن استخدامه من خلال إضافة الزنجبيل الطازج والمبشور إلى ملعقة من عصير الليمون وملعقة من زيت الزيتون، وخلط تلك المكونات سوياً، ثم دهن المنطقة المصابة بالخليط وتدليك تلك المنطقة برفق.
  • ويمكن تكرار تلك الوصفة مرتين في الأسبوع للحصول على أفضل نتائج، ولزوال الألم تماماً.

علاج عرق النسا بالثوم

  • صدر تقرير من الموقع الطبي (Health) يفيد بفاعلية منقوع الحليب والثوم في علاج الأعراض السلبية في علاج مشكلة عرق النسا، كما أن لهذا المشروب قدرة على التخلص من الديدان، والتخلص من آلام الأعصاب والعضلات.
  • ويمكن إعداد هذا المشروب من خلال إضافة الثوم المهروس إلى الحليب، ثم نقع هذا الخليط لنصف ساعة، ثم شربه.
  • ويُفضل بعض الأشخاص طهي الثوم مع الحليب سوياً، وذلك للحصول على التركيز الأقوى.
  • وينصح بتناول 200 مل من هذا الشراب يومياً، وبعد مرور أسبوعين ستلاحظ اختفاء كافة الأعراض نهائياً.

نصائح للوقاية من عرض النسا

إليك عزيزي القارئ مجموعة من النصائح التي تساعد على تقليل احتمالية الإصابة بعرق النسا والوقاية من ظهور الأعراض المصاحبة له:

  • ينصح بالقيام بالتمارين الرياضية بانتظام، وذلك لأنها تساعد على تعزيز قوة الظهر، ولكن احرص على قيام بتلك التمارين بطريقة صحيحة، وتجنب حمل الأوزان الثقيلة، وذلك حتى لا تتفاقم المشكلة وتلحق الضرر بنفسك.
  • يجب الحرص على الجلوس بطريقة معتدلة وبوضع صحيح، فاجعل منطقة أسفل الظهر مسنودة عند الجلوس، فيمكن الاستعانة بوسادة ووضعها خلق منطقة الظهر من الأسفل، وذلك للحفاظ على الإنحناء الطبيعي للظهر، واجعل قدمك مسترخية أثناء الجلوس، وحافظ على مستوى الركبتين.
  • تجنب الوقوف لساعات طويلة، فإذا كنت مضطر للقيام بالأعمال واقفاً، فقم بالجلوس على مقعد ورفع قدمك على صندوق أو طاولة أمامك لدقائق معدودة.
  • تجنب رفع الأوزان الثقيلة والتي قد تؤثر على فقرات ظهرك، واستعن بالأطراف السفلية عند رفع أي شيء ثقيل.
  • حافظ على استقامة ظهرك طوال الوقت حتى أثناء الحركة.
  • في حالة رفع الأوزان الثقيلة، فتجنب رفع الأوزان ولف الجسم في آن واحد.

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.