مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

افضل الالعاب القديمة للكمبيوتر

بواسطة:
افضل الالعاب القديمة للكمبيوتر

سنتحدث اليوم عن افضل الالعاب القديمة للكمبيوتر وكيف أثرت بنا، إن الجيل الحالي قد لا يدري أهمية الألعاب القديمة في حياتنا، فمع تطور التكنولوجيا وظهور السوشيال ميديا ووسائل الترفيه المختلفة، أصبح من الصعب تخيل قيمة ألعاب الفيديو في حياة جيل التسعينات؛ وهو ما سنوضحه اليوم في موقع الموسوعة وسنتعرف على أجمل وأقدم ألعاب الفيديو الشهيرة.

افضل الالعاب القديمة للكمبيوتر

إن البحث عن أفضل الألعاب القديمة ليس أمر بالغ الصعوبة، فأنا شخصياً مثال حي لطفل جيل التسعينات الذي قضي عمره سعياً لصيد البط، والتخلص من اللصوص في سوبر ماريو، ومحاولة عدم الوقوع عند لعب السيرك.

الآن نتعرف على أهم هذه الألعاب التي شكلت وجدان هذا الجيل:

لعبة السيرك Circus Charlie

لنبدأ مسيرة الذكريات من لعبة السيرك والتي كانت و لا زالت واحدة من ألعابي المفضلة، لمن لا يعرف فإن هذه اللعبة تحكي عن تشارلي المهرج الذي يلعب في السيرك ويقوم بالقفز على الكرات، والعبور من حلقات النار، وفي كل مرة يفوز فيها تهلل الجماهير فرحاً.

تعتمد هذه اللعبة على التزامن الجيد بين الحركة والرؤية، وعلى اللاعب أن يختار اللحظة الملائمة للقفز من مكان لآخر حتي لا يعرض تشارلي للموت ويعرض نفسه للخسارة.

لعبة سوبر ماريو Super Mario

يملك سوبر ماريو نصيب الأسد في قلوب معجبيه، حيث كان ولا زال واحد من اشهر ألعاب الفيديو على مستوي العالم، ويوجد الكثير من المحاولات لإعادة سوبر ماريو من جديد بشكل اكثر تطوراً وملائمة للعصر الجديد؛ حتي يتمكن أطفال هذا الجيل من الاستمتاع بهذه اللعبة كما استمتعنا بها نحن منذ سنوات.

تدور فكرة سوبر ماريو حول هذا الرجل الشجاع الذي يحاول الوصول إلى أميرته وإنقاذها من الأشرار، وفي طريقه يواجه الكثير من العقبات المتمثلة في بط قاتل، ولصوص أشرار، وطرق غير مستوية، وغيرها من المخاطر التي يعبرها ماريو للوصول لحبيبته ونحن معه بالتأكيد.

لعبة باكمان Pac-Man

هذه اللعبة مشهورة عالمياً وتعتبر من أبسط ألعاب الفيديو التي كان يمتلكها كل منزل، وكل مركز تجاري أيضاً، وتدور فكرة باكمان حول محاولة الاستيلاء على كافة الكرات الصفراء عن طريق أكلها، وكلما أكل اللاعب كرات أكثر كلما حصل على درجة أعلى.

لعبة منزل الأشباح House of the Dead

هذه اللعبة من الألعاب التي لا زالت موجودة إلى اليوم بأشكال أكثر تطوراً، ولكنني اليوم سأتحدث عن الجزء الأول لهذه اللعبة والذي صدر في التسعينات، وتدور القصة في البداية عن منزل يتعرض لهجوم من الأشباح الذين يقتلون الطبيب ويضطر البطل لمواجهتهم.

توالت الأجزاء من اللعبة فيما بعد وتتطورت معها القصة بشكل ملحوظ، ويكون الهدف في الجزء الثالث هو الوصول للرجل الشرير Evil Goldman، وتوالي الجزء الرابع من اللعبة ليكمل على أحداث القصة، وقد أعلنت الشركة صدور جزء جديد من اللعبة المحبوبة ليكمل القصة التي لم تنتهي.

لعبة صائد البط Duck Hunt

كان ظهور هذه اللعبة أشبه بالثورة التكنولوجية في حياتنا الصغيرة، حيث تعرفنا لأول مرة على إمكانية استعمال شيء آخر عدا الذراع الصغير لتحريك الشخصيات في اللعبة، فكانت رؤية المسدس الذي يطلق النار على البط بمثابة صدمة عصبية لأطفال هذا الجيل الابرياء.

تدور فكرة اللعبة في قيامك باستعمال المسدس وتوجيهه إلى الشاشة وإطلاق النار على البط، وفي كل مرة تقوم باصطياد بطة تُحسب لك نقطة، بينما تخسر نقطة إذا فشلت في الصيد، ويقوم الكلب بالجري لجمع البط الذي قمت باصطياده ويحضره إليك.

كانت هذه اللعبة تمرين رائع على التصويب، وكانت بداية لا بأس بها للدخول في عالم القتال الذي استحوذ على الألعاب فيما بعد سواء على الكمبيوتر أو الاكس بوكس.

لعبة الطائرات River Raid

هي لعبة بسيطة للغاية في تكوينها وتصميمها، وتعتمد شاشتها على اللونين الأزرق والأخضر فقط، وتقوم في هذه اللعبة بدور الطائرة التي يجب عليها أن تطير بسرعة بين الطائرات المعادية في حركة أفقية، وتقوم بإطلاق النار على الطائرات الأخري التي تهاجمها، بينما تتجنب الاصطدام بأحد العوائق التي تعترضها حتي لا تنفجر.

يوجد الكثير من الألعاب الشبيهة بهذه اللعبة والتي تعتمد على صيد الفراخ، أو الذباب، أو أي كائنات أخري، كل ما على اللاعب القيام به هو تجنب التعرض للقتل، والمناورة بعيداً عن أي عوائق قد تقابله، وبهذا يتأهل اللاعب للمستوي القادم من اللعبة.

في النهاية إن هذه الألعاب تعود من جديد إلى حياتنا، فنجدها في فيديوهات على اليوتيوب، او في نسخ على أجهزة الهاتف المحمول، أو حتي قد نتعثر فيها خلال بحثنا عبر الإنترنت، لكن ما تمثله هذه الألعاب هو الأهم وهو ما يجب أن نتذكره جيداً.