مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

وصفة عمل ارز بالخضار والسوسيس

بواسطة:
ارز بالخضار والسوسيس

يعتبر طبق ارز بالخضار والسوسيس من أشهر الأطباق الإسبانية، ذات المذاق الرائع واللذيذ، فضلًا عن الفائدة الكبيرة له، فإنه يتميز بالإقبال العربي الشديد عليه، إلى الحد الذي وصلت وصفاته المتعددة وتناقلتها مختلف المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، والمهتمين عمومًا بالطبخ والطعام، ونستعرض من خلال المقال التالي، أبرز الوصفات والمقادير، إلى جانب طريقة التنفيذ

المقادير الخاصة بطبق ارز بالخضار والسوسيس

تعتبر المقادير الخاصة بتحضير وتجهيز طبق ارز بالخضار والسويس من أبسط المقادير الخاصة بإعداد الطعام، كما تتوافر أغلب مكوناته في معظم البيوت العربية، وهي تشمل ملعقتين كبيرتين من الزيت، ونصف كوب من السوسيس على أن يكون مقطعًا على شكل شرائح، إضافة إلى بصلة متوسطة الحجم، تكون مقطعة على شكل مكعبات صغيرة، مع ثمرة من نبات الفلفل الأخضر تكون متوسطة الحجم أيضًا، وتكون مقطعة على شكل مكعبات صغيرة، مع ضرورة وجود فصين من نبات الثوم على أن يكون مفرومًا، إضافة إلى كوبين من الأرز الأسمر، وكوبين كذلك من الماء، مع وجوب وجود مكعب من مرقة الخضار، وأربعة ملاعق من نبات البقدونس الطازج على أن يكون مقطعًا، وأخيرًا البهارات وهي من الملح والفلفل الأسود.

طريقة تحضير طبق ارز بالخضار والسوسيس

أما عن الطريقة الخاصة بإعداده وتحضيره، فهي لا تقل بساطة عن المكونات الداخلة فيها، وهي تشمل بدايةً إذابة مكعب المرق بالخضار في داخل الماء، ثم بعد ذلك يتم تشويح السويس المقطع على شكل شرائح في ملعقة من الزيت على أن يكون ذلك على نار متوسطة الحرارة، ويتم تشويح السويس على النار المتوسطة تلك لمدة ثمانية دقائق، بعد ذلك يتم إخراج السويس بعد تشويحه من على النار، ويوضع في طبق ويترك جانبًا إلى حين استخدامه، وفي نفس المقلاة الخاصة بالسوسيس، يتم تسخين الكمية المتبقية من الزيت، ثم يُضاف إليه الفلفل الأخضر والبصل والملح ثم يتم تقليب كل ذلك لمدة خمس دقائق، ثم يضاف إليهم نبات الثوم ويتم التقليب لمدة دقيقتان، ثم توضع فوق تلك الخلطة مرقة الخضار المُذاب في الماء كما في الخطوة الأولى، وتترك الخلطة كاملة حتى تصل إلى درجة الغليان، بعد ذلك يُضاف الأرز والسويس، ويتم التقليب بشكل جيد، حتى تختلط كافة تلك المكونات ببعضها البعض بشكلٍ كامل، يتم خفض درجة حرارة النار ثم تتم تغطية الأرز، وتركه حتى ينضج بشكلٍ كاملٍ، وأخيرًا يُرفع الطبق من على النار، ثم يتم تقديم الخلطة الرائعة من ارز بالخضار والسويس في طبق التقديم، على أن يتم تزيينه بأوراق من نبات البقدونس.

وللأرز وصفات أخرى أكثر من رائعة، يمكن أن يدخل فيها، فيعطي مذاقًا بالغ الروعة، من بينها الأرز بالخضار مع الدجاج، والأرز بالخضار مع اللحمة المفرومة، وهنالك أيضًا، الأرز بالكاري والخضروات، كما يوجد كذلك الأرز البسمتي مع الخضار التورلي، والأرز البسمتي بالخضار والبشاميل، كما توجد أيضًا الأرز بالخضار والمشروم، وغيرها من الوصفات الرائعة لعمل الأرز، وهي التي قد تناولها في مقالات أخرى قادمة.

الخاتمة

والخلاصة نقول، أن المائدة الشرقية عمومًا والعربية والمصرية خصوصًا، لا يمكن أن تستغني بأي حالٍ من الأحوال عن طبق الأرز، على اختلاف تشكيلاته ومكوناته، فهو الطبق الرئيسية على المائدة العربية والمصرية، ويمكن وضع أصناف عدة من الخضار إلى جانبه، كي يكمل جمال السفرة العربية والمصرية، خاصةً في وجبات الغذاء أو العشاء.

المراجع: