الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن لغات البرمجة وتعريفها وانواعها

بواسطة:
بحث عن لغات البرمجة

نقدم لكم بحث عن لغات البرمجة مكتوب ، هذا العلم استخدم في الآونة الأخيرة من هذا العصر. وهو عبارة عن مجموعة من الشيفرات والأكواد التي تعرض أمامنا، ولكن لا يستطيع الكثير منا فكها. كما أنها ليست ثابتة على نوع واحد أو طريقة قراءة واحدة، ولكنها متنوعة ومختلفة. فمنها من يقرأ على حسب الأجهزة الإلكترونية وآخرين يمكن للإنسان قراءتها. إليكم هذا البحث من مقال موسوعة حتى تتمكنوا من فهم هذا العلم الجديد.

بحث عن لغات البرمجة

تعريف لغات البرمجة

هي عبارة عن مجموعة من الأكواد أو الشفرات الغير مفهومة، ولكن مدمجة مع بعضها البعض مكونة بعضاً من الأوامر.

تلك الأوامر تكون متواجدة داخل برنامج. محدده سلوكياته، وطريقة عمله، وتحدد هدفه. ويبدأ جهاز الحاسب الآلي في ترجمة تلك الأكواد وفهم الغرض منها وتنفيذها.

تستخدم البرمجة لغات خاصة؛ تسمى بلغات البرمجيات. تتواجد بداخلها مجموعة من القواعد والإرشادات التي توجه جهاز الحاسوب إلى تحديد بعض النقاط التي لا يمكن لأحد فكها.

ولا ننسى أنها تحتوي على طريقة غريبة إلى حد ما في الكتابة.

كما أن لها أكثر من نوع مختلف كلاً منهم على حدة. ولكن أثبتت الكثير من التجارب وأقوال مهندسي الكهرباء والإلكترونيات أن أفضل تلك اللغات هي بايثون. وتتوالى بعدها لغة سي، وجافا، وسي بلس بلس، ولتحتل في النهاية لغة #C.

أنواع لغات البرمجة

يمكن تقسيمها إلى ثلاث مستويات كلاً منهم على حسب المستوى، أو التنفيذ، أو الاستخدام.

على حسب المستوى

  • هذا النوع يمكننا تقسيمه إلى شقين؛ أولهما هو الذي يعتمد على درجة القرب إلى لغة الآلة. لذلك يمكن لأجهزة الحاسبات أن تقوم بفهمها وترجمتها.
  • ودائماً نلاحظ أنها مكونة من مجموعة أرقام، ويعتبر هذا الشق منخفض المستوى من لغات البرمجة.
  • فكل ما تتضمنه هذا النوع من اللغة الجزء الخاص بمجموعة الأوامر التي يقوم الحاسب الآلي بترجمتها. لذلك هي بعيدة كل البعد على أن يقوم الإنسان بفكر تلك الشفرات بنفسه أو بالاستغناء عن الإلكترونيات.
  • هي فقط أداة يمكنها أن تساعد الفرد على التحكم في برامجه.
  • وهناك الشق الثاني من التصنيفات على حسب المستوى، ولكنها تكون عالية المستوى.
  • فهي بعيدة تماماً عن اقتصارها على فهم الآلة فقط لها، بل هي الأقرب للإنسان. ولا تقدم نفس مستويات التحكم التي تقدمها البرامج الأُخرى.
  • كما أنها سهلة الاستخدام بالنسبة للمبرمج حيث يمكنه الاستفادة من الكائنات، والمتغيرات بأكملها، والروتينات، والتكرار.
  • يمكنك بكل سهولة تنفيذ مجموعة أوامر متعددة المحتوى من خلال اعتمادك على سطر واحد فقط من الأكواد والأرقام.

على حسب تنفيذها

يمكن أيضاً أن نقوم بتقسيمها إلى شقين أولهما المحوّلة؛ وفيها يتم استخدام برنامج المترجم. وفيها يقوموا بتحويل لغة الآلة التي تعمل على أنظمة التشغيل التي تقوم على أساسها عمليات الترجمة.

والشق الثاني هو المفسّرة. وهو مختص بالقيام بالبرنامج بشكل مباشر دون الحاجة إلى أياً من برامج الترجمة. وهذا الأمر قد جعله غير مرتبط بوجود بعض الأنظمة المحددة للتشغيل، على العكس فيمكنه الاندماج مع أياً منهم.

على حسب الاستخدام

هذا النوع يمكننا تصنيفها إلى أكثر من غرض. فهناك البعض يكون خاص بتطوير وإنشاء الكثير من المواقع الإلكترونية. ولها أكثر من نوع مثل جافاسكريبت، ولغة بي أتش بي، بايثون.

وهناك بعض اللغات الأُخرى التي تهتم بتطوير تطبيقات الهواتف المحمولة وتعتمد على أنظمة التشغيل الآندرويد، والآي أو أس، وغيرها.

كما أن هناك البعض يستخدم في تطوير برمجيات الحاسوب المكتبي. ومن أكثر اللغات المستخدمة في هذا النوع جافا، وسي شارب.

وهناك البعض المستخدمة في تطوير ألعاب الفيديو، ويستخدم لغات الهاكسية ولغات أُخرى.