الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن تخصص الأمن السيبراني للبنات

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
تخصص الأمن السيبراني للبنات

مع التطور التكنولوجي السريع للغاية بالعالم كله، أصبح الاهتمام بمجال الأمان التكنولوجي أمر هام للغاية تحرص عليه كل الدولة، ولذلك مؤخرًا زاد الإقبال على دراسة الأمن السيبراني، و تخصص الأمن السيبراني للبنات بالمملكة العربية السعودية ينال اهتمام بالغ وعناية خاصة، وهذا ما سنشير إليه بالتفصيل في هذا المقال في موقع موسوعة، وكيف يمكنك تحقيق أكبر فائدة ممكنة من دراسة هذا العلم.

تخصص الأمن السيبراني للبنات

الأمن السيبراني هو نوع من أنواع وسائل وطرق الأمن المستحدثة في الفترة الأخيرة، وزاد الاهتمام بها بسبب التطور التكنولوجي الكبير الذي سبب زيادة معدلات الخطر.

  • والأمن السيبراني هو العلم الذي يهدف بشكل خاص إلى حماية المعلومات عبر شبكات الإنترنت، وأنظمة الحاسوب والأجهزة المحمولة والخوادم.
  • وهذا المجال أصبح مطلوب للغاية مؤخرًا، بسبب اعتماد كل الجهات وكل التخصصات المختلفة على تبادل المعلومات بصورة إلكترونية.
  • وأصبحت تعاني الكثير من الجهات والمؤسسات من التلصص، ومن أمور الاحتيال.
  • وكلما زادت عمليات التهديد والجرائم الإلكتروني، كلما زاد الاهتمام بالأمن السيبراني، وذلك في كل بلدان العالم.
  • فقد لاحظ المتخصصون والخبراء في العالم كله من حجم الخسارة العالمية، فقد وصلت الخسائر في بعض الأحيان إلى مئات المليارات من الدولارات.
  • واهتمت المملكة العربية السعودية بتخصص الأمن السيراني بشكل خاص، وتم إضافة هذا التخصص إلى الكثير من جامعات المملكة.
  • وأصبح من التخصصات المتاحة الآن للطلاب الذكور والإناث أيضًا، وهذا التخصص يقم بالإشراف على تخريج طلبة متفوقين للغاية، قادرون على دخول سوق العمل السعودي والتميز فيه.
  • والهدف الأساسي من دراسة الأمن السيبراني بالجامعات السعودية هو الحفاظ على سرية وخصوصية المعلومات المتبادلة سواء داخليًا أو خارجيًا.

جامعات الأمن السيبراني في السعودية للبنات

جامعات الأمن السيراني بالمملكة متاحة للطلبة الذكور والإناث أيضًا، ومن أهم جامعات الملكة بهذا التخصص:

  • جامعة الأمير مقرن بن عبد العزيز: هذه الجامعة تهتم بشكل خاص بكل علوم الحاسب الآلي، وتلقي اهتمام بشكل خاص بالعلوم السيبرانية.
  • باعتبار هذه التخصصات من التخصصات التعليمية على الإطلاق، ويتم الاهتمام بالتخصص وأصبحت مواده سريعة النمو.
  • وتخصص العلوم السيبرانية متاحة للطلبة وللطالبات أيضًا، وبهذا التخصص يتم تسليط الضوء على كل ما هو جديد في مجال الرياضيات، والبرمجة.
  • والمجالات الهندسة، وتحرص الجامعة دائمًا على انتداب أمهر المتخصصين في العلوم الطبيعية وعلم المنطق.
  • لكي يصبح الطالب في النهاية قادر على التفكير بصورة أكثر منطقية، بما يلائم حاجة سوق العمل، ويجعل الطالب قادر على حل كل أنواع المشكلات التي من الممكن أن تواجهه بصورة مفاجئة.
  • وتخصص الأمن السيبراني والحوسبة الجنائية تخصص شائك للغاية، وتقم الجامعة دائمًا باستحداث المواد الدراسية، بعد الرجوع إلى أحدث المناهج العالمية بهذا التخصص.
  • ومن المواد الدراسية التي يقدمها هذا التخصص: حساب التفاضل والتكامل، الفيزياء العامة.
  • الحوسبة والبرمجة، كتابة التقارير، مقدمة في الأنظمة المتقطعة، بُني البيانات والخوارزميات، أساسيات أنظمة التشغيل، أنظمة قواعد البيانات.
  • الاحتمالات والإحصاء، تحليل الأنظمة وتصميمها، تطوير تطبيقات الويب، شبكات الحاسب، القرصنة الأخلاقية، مبادئ الأمن السيبراني، الكتابة التقنية.
  • الأمن على شبكة الإنترنت، الطب الشرعي للكمبيوتر والتحقيقات، تأمين تصميم البرمجيات.
  • مبادئ أخلاق المهنية، أدوات وتقنيات الطب الشرعي الرقمية، آليات الدفاع، كابسون بروجيكت، تأمين تصميم شبكة، المهنية الاختيارية.
  • تطبيق التشفير، التنوع والتعددية الثقافية الاختيارية، سياسات الأمن والخصوصية، إدارة المخاطر الأمنية.

دراسة الأمن السيبراني بجامعة الأمير مقرن

تهتم جامعة الأمير مقرن بتخصص الأمن السيبراني والحوسبة الجنائية بشكل خاص، وذلك جعلت لشهادتها وزن خاص، فهي تقم بتخريج طلبة قادرين على العمل بمرونة شديدة بسوق العمل.

  • وللحصول على بكالوريوس الأمن السيبراني والحوسبة الجنائية بهذه الجامعة، لابد الدراسة لمدة أربع سنوات.
  • والرسوم الدراسية لكل فصل دراسي تكن حوالي 30 ألف ريال سعودي.
  • بإجمالي عدد الساعات المعتمدة 132 ساعة.
  • وهناك مواد مقررة إجبارية، وأخرى اختيارية تبعًا لتوجه الطالب وميوله.
  • وهذه الجامعة تجمع ما بين الدراسة الأكاديمية النظرية، والدراسة التطبيقية العلمية، فلا يمكن الاكتفاء أبدًا بالمواد النظرية.
  • وبصورة دورية يكن هناك تحديث مستمر في المواد الدراسية، لتكن المواد ملائمة للتحديثات التكنولوجية السريعة التي تطرأ على العالم ككل.
  • ولذلك يتم اختيار أعضاء هيئة التدريس بعناية فائقة، ليكونوا ملمين تمامًا بخبايا هذا العلم.
  • ويتم اختيار الطلبة الملتحقين بهذا التخصص بعناية فائقة، فلابد من استيفاء متطلبات الالتحاق بالجامعة ليتم قبولهم.
  • ففي البداية لابد أن يكونوا قد اجتازوا برنامج السنة التحضيرية بشكل كامل، إذا لم يكن الطالب قد حصل على العلامة المطلوبة في مستوى قياس مهارة اللغة الإنجليزية والحاسوب والرياضيات.
  • والسنة التحضيرية تؤهلهم في المجالات الأساسية، ليكونوا قادرين على استيعاب المناهج والمواد الدراسية المرتبطة بهذا التخصص الشائك.
  • وليتم قبول الطالبة بهذا القسم، لابد التأكد من اجتيازهم بنجاح دورة الحوسبة بالسنة التحضيرية بمعدل جيد.

أهداف دراسة الأمن السيبراني

هذا التخصص من التخصصات المستحدثة على التعليم الجامعي السعودي، وأصبح متاح الالتحاق به للذكور والإناث أيضًا، فهو واحد من أكثر المجالات التي يزداد الإقبال عليها في سوق العمل العربي.

  • وأعلنت جامعات المملكة العربية السعودية عن الهدف وراء تدرسيها لهذا التخصص.
  • فتم استحداث هذا المجال عندما لاحظ المتخصصون وجود تهديدات إلكترونية مستمرة على الأنظمة الداخلية والخارجية.
  • والتهديدات في تزايد مستمر، ويصعب التعرف على مصدرها والتعامل معها، ولحماية أمن الأفراد وأمن المؤسسات أيضًا كان لابد الاهتمام بسبل الحماية ووضع حد لهذه التحديات المتزايدة.
  • فكل البيانات والمعلومات الرسمية وغير الرسمية أصبحت في خطر، وأصبحت دائمًا هناك احتمالية للسرقة والقرصنة.
  • مما يهدد الأمن القومي ويضر بميزانية البلاد.
  • ولذلك تم استحداث هذا التخصص في الكثير من الجامعات السعودية، مثل جامعة الأمير مقرن، وجامعة الملك سعود، وجامعة دار الحكمة، وجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل وغيره.
  • ودارسين هذا التخصص يكونوا على دراية تامة بأحدث المصطلحات والمفاهيم الخاصة بهذا العالم الواسع.
  • كما يكونوا قادرين على الإشارة إلى مواطن الضعف في الأنظمة التكنولوجية المختلفة، ويقوموا بوضع خطط لتقويم نقاط الضعف والتحسين منها.
  • للتعامل مع ذكاء ومرونة مع هذه الهجمات والتهديدات، لتقليل آثارها السلبية.
  • ولتقوية أنظمة الدفاع لمنع حدوث الهجمات من البداية.
  • كما يساعد الأمن السيبراني في التعرف على مصدر التهديد والهجوم، للقيام بالإجراء القانوني المناسب، للتأكد من عدم قيامه بهذا التهديد مرة أخرى.
  • فسوق العمل اليوم يحتاج إلى نماذج كفء مشرفة قادرة على التعامل بمرونة لحل المشكلات بأقل نسبة ضرر ممكنة.

ضرورة دراسة الأمن السيبراني

تخصص الأمنا لسيبراني لقى اهتمام بالغ من الجامعات السعودية، وتم فتح باب الالتحاق به للذكور والإناث، للحاجة الشديدة إليه في سوق العمل اليوم.

  • فمع اتجاه المملكة العربية السعودية إلى جعل أكثر خدماتها الحكومية والرسمية خدمات إلكترونية، تعتمد على أنظمة الحاسوب وتبادل المعرفة والبيانات عن طريق شبكة الإنترنت، أصبح الحفاظ على خصوصية البيانات وسريتها أمر هام.
  • فأصبحت عمليات القرصنة الآن تهدد الأمن القومي بصورة مباشرة، ولذلك لابد من وضع حد لها بشكل عميق.
  • ولذلك تحرص الجامعات المختلفة اليوم على إتاحة أفضل المناهج الدراسية، وأكثرها تطورًا.
  • وذلك لأن مجال أمن المعلومات في تغير مستمر، وما يهدد الأنظمة اليومية يختلف عما يهددها البارحة.
  • وإذا لم يتكن المناهج الدراسية قادرة على مواكبة هذا التطور السريع، سيكن الطلبة في النهاية غير مؤهلين للالتحاق بسوق العمل.
  • والمناهج الدراسية تقدم للطالب بشكل خاص ممارسات ومهارات تقنية وفنية، تساعده على العمل بصورة مباشرة في أي من مجالات تحليل المعلومات الجنائية الحاسوبية.
  • فالجانب العلمي له أهميته الخاصة في هذا التخصص، وهو الذي يتم الاعتماد عليه بشكل خاص ليكن الطلاب في النهاية قادرين على الاندماج والانخراط في سوق العمل.
  • وليكونوا قادرين على المنافسة سواء محليًا أو دوليًا.
  • ومع الاهتمام البالغ بدراسة علوم الأمن السيبراني، تحرص الجامعات السعودية أيضًا على صقل مهارات التواصل والتفاعل بين الطلبة.
  • وذلك في إطار اهتمامها البالغ بالمبادئ الأخلاقية في مجال التعليم.
  • كما تهتم بالبحث العلمي، للتعرف دائمًا على حل أحدث المشكلات والرد على كافة الاستفسارات.
  • كما تحرص الجامعة على تطوير أفضل المهارات والكفاءات التدريبية، وذلك في مجال الحوسبة الجنائية، وكل ما يحيط بهم من علوم.
  • ومن الأفكار التي تغرسها الجامعات في عقول الطلبة، هو الاستفادة من هذه العلوم في مجال الخير فقط.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى كل ما يخص تخصص الأمن السيبراني للبنات ، وأهم جامعات الأمن السيبراني بالمملكة العربية السعودية.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية:

المصدر: