الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أخلاقيات العمل وأهميتها

بواسطة: نشر في: 2 يوليو، 2020
mosoah
أخلاقيات العمل

أخلاقيات العمل والسلوك الوظيفي ، هذه القيم الضرورية يحدثكم عنها موقع الموسوعة حيث نستعرض المقصود بأخلاقيات العمل وأهميتها للأفراد وأصحاب الأعمال، وكذلك مظاهر أخلاقيات العمل التي يجب أن تتوفر في العاملين، حيث أن مشكلات بيئة العمل أصبحت شائعة للغاية في كل المحالات مما يجعلنا نتوقف للحظة لنسأل أنفسنا لماذا؟ لتأتي الإجابة واضحة أمام أعيننا نحن بحاجة إلى “أخلاقيات عمل” حقيقية في مجتمعنا.

إن للعمل الوظيفي أخلاقيات، ومقوّمات عديدة؛ ينهض ويرقى بها؛ لذا تُقدم الموسوعة بحث عن اخلاقيات العمل الوظيفي ؛ للسير على منوالها، ولكي يتحقّق تلك التقدّم والرّقيّ، وإذا كانت الأخلاقيّات جزءً لا ينفصل عن الإنسان؛ لأن الإنسان متى ما لم يتمتَّع بالأخلاقيات والفضائل؛ خرج من جنس الإنسان إلى جنسٍ آخر قد يُشبه الحيوان أو يقلّ عنه.

وأشد المجالات للأخلاقيات هي مجالات العمل الوظيفي؛ فالعمل الوظيفي لا يُرجى له خيرٌ؛ ما دام أهل هذا العمل،أو القائمين عليه ليسوا على درجة من الأخلاقيات التي توَفِّر لهذا العمل، كافة الطرق التي تُساعد على نجاحه، وإتمامه على أكمل وجه.

المقصود بأخلاقيات العمل Work ethics

أخلاقيات العمل تعني القيم و العادات والمبادئ الأخلاقية الخاصة بالعمل، وهذه القيم الأخلاقية تنعكس على سلوك الموظف في مكان العمل، وفي تعامله مع زملائه، و تعامله مع رؤسائه، وفي طريقة تعامله مع مهام العمل نفسه واحترامه لقيمة العمل ووقته.

أهمية أخلاقيات العمل والسلوك الوظيفي

إن أخلاقيات العمل لم تعد مجرد رفاهية أو أمر يُفضل توافرها في العاملين، لكنه أصبح ضرورة ملحة في كل الأعمال باختلاف مجالاتها، واليك أهمية سلوكيات والأخلاق في العمل :

أهمية أخلاقيات العمل للفرد

  • إن التزام الفرد بأخلاقيات العمل في بيئة عمله يعطيه فرصة رائعة لتعزيز علاقته بمن حوله من الموظفين، حيث ان الأخلاق الحميدة عنوان لصاحبها في العمل والحياة بشكل عام، والتحلي بأخلاقيات العمل يعطي الناس فرصة للترابط والإخاء فيما بينهم.
  • أن تحلى الفرد بأخلاقيات العمل يساعده على تخطى الأزمات بل ويجنبه الكثير من الأزمات في العمل فعندما تتحلى بالمصداقية والدقة في أداء عملك ستجد أنه من المستحيل الوقوع في أزمات من أي نوع لأنك تتبع النظام الدقيق في عملك أيا كان، وحتى في حالة الوقوع في مشكلة فإنها سريعاً ما تحل إذا تم اتباع القواعد السليمة في حلها.
  • تحمى من التوتر والخوف، لأن وجود أخلاقيات واضحة للعمل وبروتوكولات متفق عليها واتباع الشخص لها يحميه من الوقوع في الخطأ، وبالتالي فلا يخشى شيئاً ولا يشعر بالتوتر والخوف طوال الوقت.
  • أخلاقيات العمل تساهم بشكل كبير في نجاح الفرد، حيث أثبتت الدراسات والإحصائيات في الجامعات أن نجاح الفرد في عمله وتفوقه فيه يعتمد بالدرجة الأولى على تعامله مع الآخرين وأخلاقيات العمل الخاصة به بنسبة 85% ، بينما 15 % من النجاح يعتمد على المهارة في العمل.
  • الشخص الذي يتحلى بأخلاقيات في العمل فرصته أفضل بكثير في إيجاد وظائف افضل حيث أن الغالبية العظمى للشركات اليوم بحث عن موظفين لديهم أخلاقيات عمل ملائمة لبيئة عملهم، كذلك يوجد فرص أفضل للترقي في الأعمال إذا كنت شخص يملك الأخلاقيات والالتزام اللازم للعمل.

أهمية اخلاقيات العمل للشركات وأصحاب الأعمال

إن أهمية اخلاقيات العمل لا تقتصر على العاملين والموظفين فقط ولكنها يجب أن تكون احد المفاهيم الأساسية التي يتم بناء الشركات والعلامات التجارية عليها ، ويرجع هذا للأسباب التالية:

زيادة الإنتاجية

إن بناء عمل يلتزم بالقواعد والأخلاق المهنية له فوائد كثيرة على الشركة وأهمها الفوائد الإنتاجية والمادية.

  • في الشركات التي تتبع أساليب مهنية وأخلاقية في التعامل مع عملائها وموظفيها غالباً ما تحصل على نتائج افضل وأرباح اكثر.
  • حيث أن الدراسات التي اجريت على اكثر من 1500 شركة أمريكية أثبتت أن الشركات التي تتبع بروتوكولات وأخلاقيات العمل وتحظى بأرباح ونسب في المبيعات أكثر بكثير من مثيلاتها التي لا تهتم بأخلاقيات العمل.

توفير الكثير من النفقات

  • إن الحفاظ عليها يعود على الشركات بالنفع، حيث أن الشركات التي تهتم بأخلاقيات العمل كجزء من نظامها تضطر إلى دفع مبالغ أقل من حيث تكاليف التشغيل.
  • لأن العاملين بها ببساطة يتحلون بصفات مهنية وأخلاقيات عمل ممتازة فهم يحافظن على أماكن عملهم ويعملون باجتهاد وهو الأمر الذي يعود بالفائدة على الشركة في النهاية.

سلام البيئة الداخلية للشركة

  • إن التزام الشركة بأخلاقيات العمل يجعلها محايدة تماماً في الفصل بين موظفيها.
  • وتعمل إدارتها بشكل عادل مما يقلل من حدوث النزاعات والجدال بين الموظفين العاملين بالشركة.
  • لأنهم يعلمون أن شركتهم تسير وفق نهج وقواعد احترافية فلا يدخل إلى نفس أحدهم القلق والتذمر.

تحسين صورة الشركة

  • إن الشركات التي تلتزم بأخلاقيات العمل تتمتع بصورة وسمعة جيدة بين عملائها ومنافسيها.
  • حيث أن النزاعات وكثرة حالات الاستقالات تسبب أضرار جسيمة لصورة الشركة.
  • و هي تحدث على الأغلب بسبب عدم توافر أخلاقيات العمل لدى العاملين والإدارة.

الحصول على عملاء أوفياء

  • إن أقصى ما تسعى إليه أي شركة هو الحصول على عملاء أوفياء يعودون إليها باستمرار و يدعمونها مهما حدث.
  • و لكن الأمر الذي يتبادر إلى ذهن الكثيرين هو كيف نحقق هذا؟ الإجابة بمنتهى البساطة هي “الالتزام بأخلاقيات العمل” بالشركة التي تتبع الاحترافية والعدالة واحترام حقوق الغير ستتمكن بمنتهى البساطة من خلق مجتمع متعاون من العاملين داخل الشركة.
  • مما سينعكس بالضرورة على عملائها بالخارج وطريقة تعامل الموظفين مع العملاء، وستتمكن الشركة من تحقيق هذه العلاقة التي تسعى إليها في النهاية.

تنظيم العلاقات

  • من اكبر المشاكل التي تواجه الشركات وأصحاب العلامات اليوم هي كيفية تنظيم العلاقات بين العاملين والإدارة والعاملين وبعضهم البعض .
  • وبناء على تجارب الكثير من الشركات فإن الالتزام بميثاق أخلاقيات العمل هو أساس العلاقات السليمة بين أفراد العمل الواحد.
  • حيث أن الإدارة التي تلتزم بأخلاقيات العمل تخلق حالة من الثقة بينها وبين العاملين فيها، حيث أنها تفي بوعودها و تمتاز بالصدق و العدالة في العمل، مما يضع مثالاً يحتذى به أمام كافة العاملين للالتزام به.

مظاهر الالتزام بأخلاقيات العمل

إن أخلاقيات العمل أصبحت ضرورة ملحة في بيئة العمل المعاصرة، ومعرفة مدى التزام الشخص وتحليه بأخلاقيات العمل، فلا بد وأن تتوافر هذه الصفات:

احترام المواعيد

  • الوقت كالسيف إذا لم تقطعه قطعك،  هذه المقولة أصبحت اليوم أساس في العمل وخاصة أننا نحيا في عصر السرعة فيجب أن يتحلى الشخص بسمة احترام المواعيد.
  • وأن يأتي إلى العمل في الوقت المحدد وان يغادر في الوقت المحدد له بذلك، حتى يحافظ على قواعد العمل وأخلاقياته.

الإنتاجية

  • كل الأعمال على اختلاف أنواعها لها معايير ثابتة في قياس العمل، ومن اهم هذه المعايير هو الإنتاجية.
  • فإذا طُلب منك شيئاً وتم تحديد وقت محدد لإنجازه فلابد وأن تحرص على القيام بهذا العمل في إطار هذا الوقت، ويعتبر الالتزام الإنتاجية المطلوبة من أهم مظاهر الالتزام بأخلاقيات العمل.

العمل تحت الضغط وفي الظروف الصعبة

  • إنه العمل تحت الضغط لا يعنى بالضرورة العمل تحت ظروف غير آدمية أو مسيئة إلى العامل.
  • ولكنه يعني امتلاك العامل القدرة والالتزام للقيام بعمله بطريقة صحيحة بغض النظر عن الظروف المحيطة.
  • كذلك العمل تحت الضغط لا يعنى العمل أثناء الإصابة بمرض فهذه من الأمور الخاطئة فيجب تجنب العمل أثناء الشعور بالمرض أو الإعياء.

الاحترافية في تنفيذ العمل

  • وهى من أهم مظاهر أخلاقيات العمل التي يجب توافرها في العامل.
  • حيث أن الفصل بين الأمور الشخصية والمهنية ضرورة ملحة .
  • وكذلك تسليم المطلوب بالطريقة الصحيحة وفي الوقت المناسب.
  • وعدم التعدي على حقوق وخصوصية الغير في أماكن العمل.
  • بالإضافة إلى احترام الرؤساء في العمل، والالتزام بالعدل مع المرؤوسين.

في النهاية فإن الالتزام بأخلاقيات العمل يصب بصورة مباشرة في مصلحة الأفراد والمجتمع من كافة النواحي، فاحرص على التحلي بهذه الصفات في المرة القادمة التي تعرض فيها سيرتك الذاتية على صاحب عمل.

خصائص اخلاقيات العمل الوظيفي

1- الأمانة

والأمانة من أهم الأخلاقيات التي يجب أن تتوفر في العمل الوظيفي؛ لأن العمل الوظيفي أمانة في أيدي القائمين عليه؛ فإذا داخل القائمون الخداع؛ فسد معه العمل.

ولقد حثت الشريعة السمحاء على تحَرِّ الأمانة والدقة في كل أفعال الإنسان، وأقواله، وفي كل ما يطرأ عليه من ضروريات، وحذَّرت أشد التحذير من الخيانة، فقال-تعالى-:” يا أيها الذين ءامنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون” فهذه الآية برهانٌ واضحٌ إلى تجنُّب الخيانة مع الله ومع الرسول، وتتضمن كذلك خيانة الأمانات.

وخيانة الأمانات: عدم تأدية الأمانات إلى أصحابها الذي ائتمنوك عليها، فصاحب هذا العمل الوظيفي -سواءٌ أكان هذا العمل عملًا حكوميًّا، أوعملًا خاصًّا – على عملهم، وذلك بالثقة فيك، وتمكينك من مكانك الذي تعمل فيه، فلابد وأن تكافئ هذه الثقة التي أوْلوك إياها بثقة أخرى أفضل وأرقى، ناهيك عن الراتب التي تتقاضاه مقابل إخراج هذا العمل على أكمل وأفضل وجه؛ فأمانتك في عملك هي تأدية لحق مشروع لصاحب هذا العمل.

2-الإخلاص في العمل

كذلك من أهم تلك الأخلاق التي يجب أن يتحرَّاها الإنسان في عمله الوظيفي هي: الإخلاص في العمل، وإتقانه، وعدم التهاون والتكاسل والتقاعس فيه؛ لأن هذا يُعَدّ خيانة لثقة هذه الجهة التي أعطتك هذه المكانة، (وهذا حق النَّاس)، وقصَّرت أيضًا في حقِّ الله عز وجل وهو الذي أمرك بإتقان العمل، وكذلك خالفت ما أمرك به النبي -صلى الله عليه وسلم- الذي قال في حديثه الشريف: “إن الله يُحب إذا عمل أحدكم عملًا أن يُتقنَه”، فحديث النبي -صلى الله عليه وسلم- فيه إشارتان: إشارة تصريح مفهومة من فحوى الحديث وكلماته، وإشارة تعريض وهي مفهومة من معنى الحديث .

الإشارة الأولى: يُخبرنا فيها النبي -صلى الله عليه وسلّم-: إن الله عز وجل يُحب منك أن تقوم بإتقان العمل المُوَكَّل إليك، وإخراجه في أبهى الصور وأحلاها، ولو لاحظت ستجدُ كلمة(عملًا) نكرة، والمعروف عند علماء اللغة أن النكرة تُفيد العموم والشمول، فمقصود العمل في الحديث: أي عمل يقوم به الإنسان سواءٌ أكان هذا العمل صغيرًا، أوكبيرًا، سهلًا كان أو صعبًا؛ إذا أردت محبَّة الله عز وجل؛ فعليك بإتقان هذا العمل الذي وُكِل إليك.

أما الإشارة الثانية: فهي المفهومة من معنى الحديث، وليست مفهومةً من كلماته، إذا كان الله يُحبُّ كل إنسانٍ يقوم بعمله على أتم وجه، فالله عز وجل يكره ويبغض من يقوم بمخالفة هذا الأمر (الإتقان في العمل)، وإذا كان كلمات الحديث تدُل دلالةً واضحةً على وجوب الإخلاص في العمل؛ فإن مفهوم منطوق الحديث يدل على التحذير والترهيب من الخيانة والخداع، وهل هناك ترهيبٌ وتحذيرٌ أشدّ من كره وبغض الله -تعالى- لك!

 3- الصدق

إن الصدق لا يكون في عملٍ إلا  رفع الصدق العمل، وأعلى من شأنه، ولا نُزِع الصدقُ من عملٍ إلا بطل هذا العمل، وحُطَّ من شأنه، فالصدق يهدي الإنسان إلى البرّ، والرجل الذي يلزم الصدق في كل أقواله وأفعاله يُكتب عند الله صدِّيقًا، والصدق يُدخله الجنة أما الكذب فهو يهدي الإنسان إلى الفُجور، والرجل الذي يلزم الكذب في كل أقواله وأفعاله يُكتب عند الله كذَّابًا، والكذب يُدخله النار؛ فالصدق من أهم الأساسيات التي يجب توافرها في العمل الوظيفي؛ إذا أردنا لهذا العمل أن يُحرز النجاح والرقي.

4- العمل الجماعي

ومن أهم الأخلاقيات أيضًا التي يجب توافرها في العمل الوظيفي هو العمل الجماعيّ، فالمكلفون بالعمل الوظيفي إذا عملوا بصفةٍ مُجتمعةٍ؛ سيكون إنتاج العمل الوظيفي أكثر فاعلية، وأجود من العمل منفردُا، فيد الله عز وجل مع الجماعة، فالاعتصام والاتحاد قوّةٌ، والتفرُّق ضعفٌ، فمثَلًا لو أتيت بحزمة من الحطب مكونةٌ من عدة عيدان، وأردت أن تكسرها سيكون الأمر صعبًا عن محاولة كسر عودٍ واحدٍ فقط؛ فكذلك العمل الوظيفي لا يستطيع الفشل اختراقه، ولا هدمه، مادام أهله مجتمعين غير متفرّقين، أما إذا كان العمل الوظيفي بصورة منفردة فالفشل لا محالة ؛ سيُفسده.

 5- محبة أصدقاء العمل

إن حب أصدقاء العمل بعضهم البعض؛ يُضفي على العمل الوظيفي جوًّا من الألفة التي تعمل بدورها على وصول هذا العمل إلى درجات عالية من درجات النجاح، والسموّ الوظيفي

المراجع :

1