الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن المهارات الحياتية والعوامل المؤثرة بها مع المراجع

بواسطة: نشر في: 3 أبريل، 2020
mosoah
بحث عن المهارات الحياتية

من خلال هذا المقال نوضح لكم بحث عن المهارات الحياتية وأهم أنواعها، بداخل كل إنسان مجموعة من المهارات التي يحتاجها دائمًا في إنجاز أعماله اليومية سواء البسيطة أو الصعبة سواء في المنزل أو المدرسة أو العمل، وهي أنواع موجودة لديه بالفطرة يحتاج إلى تطويرها وتنميتها، وأخرى يحتاج إلى تعلمها واكتسابها والاستفادة منها في إتمام المهام المطلوبة والخاصة بها بالشكل المطلوب.

بحث عن المهارات الحياتية

ويعد تنمية المهارات والقدرات شكل من أشكال التغيير الإيجابي الذي من أولى الخطوات في تحقيق النجاح والتفوق الذي لا يمكن تحقيقه إلا من خلال بذل الجهود الشاقة عبر الاعتماد على استغلال الإنسان لإمكانياته وقدراته وتطويعها في إطار تحقيق هذا الهدف، في موسوعة يمكنكم التعرف على مفهوم المهارات الحياتية وأهم أمثلتها.

مفهوم المهارات الحياتية

تُعرّف المهارات الحياتية على أنها مجموعة من القدرات والسلوكيات التي تساعد الإنسان على حل المشكلات والعراقيل والتغلب عليها والوصول للقرار المناسب في مختلف المواقف التي يواجهها، وهي تساعده على تنمية شخصيته وتعزيز التواصل الاجتماعي مع الآخرين، وتلك المهارات أيضًا تساعد على تجنب التعرض للمشكلات، بما يحقق للإنسان القدرة على بلوغ النجاح والتقدم سواء على المستوى الشخصي أو المهنية.

العوامل المؤثرة في تنمية المهارات الحياتية

تتلخص هذه العوامل في مجموعة من المهارات الشخصية الهامة التي تساعده على التغيير بشكل إيجابي من الناحية الشخصية وهي:

  • مهارة حل المشكلات والقدرة على اتخاذ القرار

وهي من أهم المهارات التي يحتاجها الإنسان في التعامل على المستوى الشخصي أو الدراسي أو المهني، فحل المشكلات تحتاج إلى امتلاك مهارة التفكير والبحث عن الحلول المناسبة والمطروحة للمشكلة التي يواجهها الإنسان، ومن ثم التحلي بالحكمة والصدق في اتخاذ القرار واختيار الحل المناسب لها، وهذا يتطلب تجنب الاعتماد على الانفعالات حتى يكون القرار المُتخذ صحيحًا.

  • مهارات التواصل مع الآخرين

وهي من المهارات العامة التي يكتشفها الإنسان من تواصله مع من حوله، حيث إنها تعتمد على إقامة علاقات طيبة مع الآخرين عبر التعامل معهم بشكل إيجابي من خلال امتلاك العديد من القيم والأخلاق الحسنة التي تجذب الآخرين إلى التعامل معه.

  • مهارة الوعي الذاتي

وهي من بين المهارات التي يعتمد عليها الإنسان في اتخاذ القرارات الصحيحة، وذلك من خلال اداركه للانفعالات سواء الخاصة به أو التي تحدث للآخرين، حيث يجب أن يكون على دراية كافية بكيفية الاستفادة منها في الوصول للقرار السليم.

  • مهارة التعاطف

وهي من أبرز مهارات التواصل الاجتماعي مع الآخرين، والتي تكمن في القدرة على إدراك عواطف وانفعالات ومشاعر الآخرين التي تظهر بشكل مباشر أو غير مباشر، وبناءًا على ذلك يتفهم الإنسان هذه العواطف ويتعاطف معها.

  • مهار التحكم في الانفعالات

يتعرض الإنسان في بعض الأحيان إلى العديد من المواقف العصيبة التي تدفعه إلى الغضب مما ينتج عن ذلك في بعض الأحيان إلى اتخاذ قرارات خاطئة بدون وعي وإدراك منه، وتلك المهارة تحتاج إلى امتلاك أكبر قدر من القدرة على إدارة الانفعالات والمشاعر السلبية التي تؤثر على اتزانه العقلي.

  • مهارات التفكير

وهي تشمل مجموعة من العمليات العقلية التي يقوم بها الإنسان من أجل حل المشكلات والتخطيط واتخاذ القرارات المناسبة، ومن أبرز أنواعها التفكير الإبداعي الذي يقوم على الابتكار والإبداع والبحث عن أفكار خارج الصندوق التي لا تتقيد بالمنطق وتحتاج امتلاك خيال خصب، إلى جانب التفكير الناقد الذي يتمثل في القدرة على تحليل وتفسير المعلومات والتفرقة بين الصواب والخطأ.

كما أن هناك أنواع أخرى من المهارات مثل:

  • التخطيط والتنظيم.
  • إدارة الوقت.
  • العمل تحت ضغط.
  • التعاون مع فريق العمل.

مراجع

1